St-Takla.org  >   books  >   pope-sheounda-iii  >   thanksgiving-psalm-50
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب تأملات في صلاة الشكر والمزمور الخمسين - البابا شنوده الثالث

56- افتح يا رب شفتي فينطق فمي بتسبيحك

 

St-Takla.org Image: "Sing, O daughter of Zion! Shout, O Israel! Be glad and rejoice with all your heart, O daughter of Jerusalem!" (Zephaniah 3:14) - by Charles Joseph Staniland. صورة في موقع الأنبا تكلا: "ترنمي يا ابنة صهيون! اهتف يا إسرائيل! افرحي وابتهجي بكل قلبك يا ابنة أورشليم! (صفنيا 3: 14)" - للفنان تشارلز جوزيف ستانيلاند.

St-Takla.org Image: "Sing, O daughter of Zion! Shout, O Israel! Be glad and rejoice with all your heart, O daughter of Jerusalem!" (Zephaniah 3:14) - by Charles Joseph Staniland.

صورة في موقع الأنبا تكلا: "ترنمي يا ابنة صهيون! اهتف يا إسرائيل! افرحي وابتهجي بكل قلبك يا ابنة أورشليم! (صفنيا 3: 14)" - للفنان تشارلز جوزيف ستانيلاند.

حينما يفتح الله فمك، طبيعى أن يخرج منه كلام طيب، وحينئذ شفتاك تقطران شهدًا.. ولكن أسأل نفسك بكل صراحة وجدية:

هل في كل مرة تتكلم، يكون الله هو الذي يفتح فمك؟

أم أن فمك ينفتح بعوامل بشرية، وبانفعالات خاطئة؟ قل للرب إذن: افتح يا رب شفتى، لأنى كثيرًا ما تكلمت فندمت. ولأن كثرة كلامى لا تخلو من معصية (أم19:10).. داود يطلب أن يفتح الله فمه، لأنه ببشريته فتح فمه من قبل، فدبر مؤامرة لقتل أوريا الحثى (2صم 10). فيريد أن يعوض الأمر بأن يترك للرب أن يفتح فمه ليسبحه.

وأيضًا لأنه في خطيته، لا يستطيع أن يفتح فمه بالتسبيح، إذ لا توجد دالة بينه وبين الله..!

لذلك يطلب من الله أن يفتح فمه بالتسبيح، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى. يمنحه الدالة والحب والمغفرة، حتى يستطيع أن يسبح الرب.. حقًا إن الخطية تستطيع أن تغلق أفواهنا عن الكلام مع الله، بل أيضًا عن الكلام عن الله. وكما يقول المرتل أيضًا:

كيف نسبح تسبحة الرب في أرض غريبة؟! (مز4:137).

كيف نسبحه ونحن في سبى الخطية، وقد فقدنا الدالة والحب، وعلقنا قيثاراتنا على الصفصاف إن الخاطئ يخجل من الكلام مع الله.. وكثيرًا ما يتذكر قول الكتاب: "ذبيحة الأشرار مكرهة للرب" (أم8:15). لذلك يطلب من الرب أن يفتح فمه ويطلب منه أن يصرف وجهه عن خطاياه، لترجع الدالة ويرجع الحب، وبالتالي يرجع التسبيح.

وهكذا يكون التسبيح أيضًا للتائبين. وليس فقط لمن ارتفعوا في الحب الإلهي.. فالتوبة والمغفرة ينتجان الحب أيضًا (لو47:7).


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/pope-sheounda-iii/thanksgiving-psalm-50/open-my-lips.html