St-Takla.org  >   books  >   pope-sheounda-iii  >   spiritual
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الإنسان الروحي - البابا شنوده الثالث

10- عمق التوبة

 

St-Takla.org Image: Saint Mary of Egypt, 18th century icon, Kuopio Orthodox Church Museum. صورة في موقع الأنبا تكلا: القديسة مريم المصرية، أيقونة من القرن الثامن عشر، متحف كنيسة كوبيو الأرثوذكسية.

St-Takla.org Image: Saint Mary of Egypt, 18th century icon, Kuopio Orthodox Church Museum.

صورة في موقع الأنبا تكلا: القديسة مريم المصرية، أيقونة من القرن الثامن عشر، متحف كنيسة كوبيو الأرثوذكسية.

كثيرون تابوا، ورجعوا كما كانوا، لأن توبتهم لم تكن بعمق.

أما الذين تابوا بعمق، فلم يعودوا إلى الخطية مرة أخرى.

كانت التوبة نقطة تحول مصيرية في حياتهم، تدرجوا منها إلى النمو في حياة البر، حتى وصلوا إلى درجات عالية من الكمال المسيحي، مثل داود النبي في انسحاقه ودموعه.. وأوغسطينوس الذي ترهب وصار أسقفًا، ودافع عن الإيمان المسيحي، وله تأملات روحية عميقة جدا.. وموسى الأسود الذي نما في الحب والوداعة وخدمة الناس، وصار من آباء البرية.. ومريم القبطية التي سمت في حياة الوحدة، حتى صارت في مرتبة السواح، وباركت القديس زوسيما القس.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الذين لهم خطايا يكررونها في كل اعتراف، لم يتوبوا بعد..

والذين لا تصحب توبتهم مشاعر الانسحاق والندم، والشعور بعدم الاستحقاق هؤلاء ليس لهم عمق في التوبة، وما أسهل رجوعهم إلى الخطية، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. ومثلهم أولئك الذين في توبتهم يسرعون إلى حياة الفرح، دون أن تنضج توبتهم وتثمر.