St-Takla.org  >   books  >   pope-sheounda-iii  >   new-year
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب كيف نبدأ عامًا جديدًا - البابا شنوده الثالث

6- لوم النفس يساعد على إصلاح الذات وتنقيتها

 

St-Takla.org         Image: Spiritual Wake, Arabic word صورة: اليقظة الروحية

St-Takla.org Image: Spiritual Wake, Arabic word

صورة في موقع الأنبا تكلا: اليقظة الروحية

3- إصلاح الذات وتنقيتها

 الذي يلوم نفسه، يكون مستعدًا لإصلاح ذاته.

ما دمت أعرف أن هذه خطية، يكون عندي إذن استعداد لكي أتركها. ولكن كيف يمكن لإنسان أن يترك شيئًا، مادام لا يلوم نفسه إطلاقًا علي عمله؟! إذن لوم النفس يسبق بلا شك تنقية النفس من أخطائها. هو خطوة أولي التوبة.

أما تبرير الذات، فهو الذات، فهو شيطان يلتهم التوبة ويفترسها.

إن وجد الشيطان إنسانًا يلوم نفسه، ويريد أن يترك الخطية ويتوب، يحاول الشيطان أن يخرجه من هذا النطاق الروحي، ويقول له: لا تظلم نفسك بلا داع. في أي شيء أخطأت؟ إن الموقف كان طبيعيًا جدًا، وقد تحدثنا عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في أقسام أخرى. لك عذرك في هذا الأمر. والمسئولية تقع علي فلان وفلان. أو أن الظروف كانت ضاغطة. والضغوط الخارجية نفسك بلا سبب..! هذا هو كلام الشيطان، أسلوب تبرير الذات. أما القديسون فيقولون:

في كل ضيقة تحدث لك، قل هذا بسبب خطاياي.

إنك لن تخسر شيئًا إذا لمت نفسك. بل إن هذا يقودك إلي التوبة إن كنت مخطئًا، وينميك روحيًا إن كنت بريئًا. في إحدى المرات زار القديس البابا ثاوفيلس جبل نتريا، والتقي بأب الرهبان المتوحدين في هذا الجبل، وسأله كأب عن أعظم الفضائل التي أتقنوها طول ذلك الزمان في الوحدة القديس أب رهبان نتريا:

صدقني يا أبي لا يوجد أفضل من أن يرجع الإنسان باللائمة علي نفسه في كل شيء.. فائدة أخري للوم النفس، وهي أنه يساعد علي الاعتراف:


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/pope-sheounda-iii/new-year/fix.html