الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب ثمر الروح - البابا شنوده الثالث

13- أسباب الخوف

 

ما أكثر أسباب الخوف، وهي نابعة من داخل الإنسان.

البعض يخاف من كلام الناس، ومن بطشهم، ومن مؤامراتهم. والبعض يخاف من حسد الناس

وطالما هو يؤمن بالعين الحاسدة وأثرها السيء، سيظل خوفه مستمرًا. وليس مصدر خوفه هو قوة عين الحسود، إنما السبب يكمن في ضعف قلبه الذي يؤمن بالحسد.

وقد يخشى أخدهم من الناس الأشرار، ولا يضع في قلبه معونة الله

كان ارميا يخاف من الناس. أما الرب فقال له "لا تخف من وجوهم، لأنى أنا معك -يقول الرب- لأنقذك.. هأنذا قد جعلتك اليوم مدينة حصينة وعمود حديد واسوار نحاس على كل الأرض.. فيحاربونك ولا يقدرون عليك، لأنى أنا معك لأنقذك" (أر 1: 8، 18، 19).

وقد يخاف إنسان من قوم، وهم لا يفكرون مطلقًا في إيذائه.

مثلما كان شاول الملك يخاف داود، يطارده في كل مكان ليقتله. بينما لم يفكر داود إطلاقًا في أن يؤذى شاول حتى عندما وقع في يده، وكان بإمكانه أن يقتله ونصحه اتباعه بذلك.. قال داود "حاشًا لي أن افعل هذا الأمر بسيدي مسيح الرب، فأمد يدى إليه، لأنه مسيح الرب هو. ووبخ داود رجاله، ولم يدعهم يقومون على شاول" (1صم 34: 6، 7).. وقال للملك لما استيقظ "وراء من خرج ملك إسرائيل؟! وراء من أنت مطارد؟! وراء كلب ميت؟! وراء برغوث".. وكانت النتيجة أن شاول الملك رفع صوته وبكى وقال لداود "أنت أبر مني" (1صم 24: 14، 16).

St-Takla.org Image: The Crown (La Couronne), painting by Odilon Redon, 1910 (Style: Symbolism), charcoal, pastel, paper, height 113.03 cm (44.5 in.), width: 89.92 cm (35.4 in.) - Musée d'Orsay: Orsay Museum, Paris, France. Established in 1986 - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, October 14, 2014 صورة في موقع الأنبا تكلا: لوحة التاج، رسم الفنان أوديلون ريدون عام 1910، بطريقة الرمزية، فحم وألوان على ورق بمقاس 113,3×89,92 سم - صور متحف أورسيه، باريس، فرنسا. الذي أنشئ عام 1986 - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 14 أكتوبر 2014

St-Takla.org Image: The Crown (La Couronne), painting by Odilon Redon, 1910 (Style: Symbolism), charcoal, pastel, paper, height 113.03 cm (44.5 in.), width: 89.92 cm (35.4 in.) - Musée d'Orsay: Orsay Museum, Paris, France. Established in 1986 - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, October 14, 2014

صورة في موقع الأنبا تكلا: لوحة التاج، رسم الفنان أوديلون ريدون عام 1910، بطريقة الرمزية، فحم وألوان على ورق بمقاس 113,3×89,92 سم - صور متحف أورسيه، باريس، فرنسا. الذي أنشئ عام 1986 - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 14 أكتوبر 2014

كان يخاف من وهم. من شيء غير موجود، كخوف الأطفال.

الطفل يخاف من أوهام. من أمور يتصورها قلبه الخائف، ويخترعها فكره الخائف، مثل أن يخاف من الظلام.. وليس وراء الظلام ما يخيف.. أو يخاف من (حرامى) غير موجود.. أو يخاف من (عفريت) وليس هناك عفاريت.. أنها أوهام يخترعها القلب الخائف.

أو يخاف الطفل من وجود وحده، وعدم وجود أحد إلى جواره يحميه من أي خطر غير معروف. ويصرخ الطفل ويبكى بلا سبب إلا الخوف.

وتستمر مخاوف الطفولة عند البعض وهم كبار.

يخاف من امتحان، ربما يكون صعبًا والأسئلة معقدة، أو من التصحيح وقد يكون قاسيًا.. وإن نجح وقدم على الوظيفة وطلبوه للمقابلة يخاف من الـinterview، فربما يفشل فيه

وقد تخاف فتاة من لقاء عريس جاء لخطبتها.

ربما لا تعجبه ربما يذهب ولا يعود. وربما تخاف مما يقوله الناس بعدئذ.. وتخاف من لقاء عريس آخر، لئلا يذهب كما سابقة وتستمر المخاوف..

وقد يخاف الإنسان من الفشل.

فإن قام بأى مشروع يخاف أن يفشل، يخاف أن تقف أمامه معوقات، أو مؤامرات من المنافسين، أو خيانة وسرقات من الشركاء.

إن كان فقيرًا، يخاف من العوز، وأن كان غنيًا يخاف من السرقة، وعلى أية الحالات يخاف..

وإنسان يخاف من المخاطر.

إن ركب طائرة يخاف أن تحدث لها كارثة، ويتذكر كل كوارث الطائرات وما نشر عنها في الصحف.. وفي كل طرق المواصلات، يخاف من الحوادث، لا يضع أمامه النقط البيضاء.. إنما كل سجل النقط السوداء حاضر في ذهنه، فكره هو الذي ينميه ويخيفه.

وإنسان آخر يخالف من نفسه:

يخاف من عجزه، من عدم قدرته، من نسيانه، من ضعفه أمام قوة منافسيه وخصومه.. يخاف من عدم قدرته على الإستمرار، لذلك يفقد الثقة بالنفس، يفقد روح الجرأة والإقدام، ويفقد القوة على البدء بأية مباردة. صورة العجز والفشل مائلة أمامه باستمرار.. إنه يخاف حتى من الخطية وعجزه عن مقاومتها.

الخوف يسبب له الإضطراب والقلق والإنزعاج، بل الخوف يشل تفكيره عن العمل.

ويكون له تأثيره على نفسه وعلى أعصابه.. ويظهر الخوف في ملامحه، في نظراته، في لهجة صوته، في حركات جسده. بل قد يرتعش ويصفر وجهة. ويخفق قلبه، ويكون مكشوفًا أمام الكل أنه خائف.. وقد يظهر الخوف في تصرفاته، في تردده، وعدم قدرته على اتخاز قرار بحثه عن حماية..

البعض قد يقوده الخوف إلى الإنطواء، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى. وإلى تكرار عبارة "يكون كل من وجدنى يقتلنى" (تك 4: 14). أما الإنسان الروحي فلا يخاف، بل يملك السلام على قلبه، وبالسلام الطمأنينة.

وقد يخاف إنسان من الموت:

أو يخاف من المرض الذي يؤدى إلى الموت.

وإذا أصيب بمرض تنهار معنوياته، ويتصور أقصى ما يمكن أن يتطور غليه المرض، مثلما يفكر بعض الأطباء إذا مرضوا.. وقد يخاف البعض من العدوى، ويتخذ لتفاديها وسائل تخرج عن الحد المألوف!

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب ثمر الروح

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: https://st-takla.org / اتصل بنا على:

https://st-takla.org/books/pope-sheounda-iii/fruit-of-the-spirit/peace-fear.html