St-Takla.org  >   books  >   nagwa-ghazaly  >   old-testament-2
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب محاضرات في العهد القديم (الجزء الثاني) - أ. نجوى غزالي

82- علاقة صموئيل النبي بالشعب

 

St-Takla.org Image: The Israelites petition for a King of Samuel: "Then all the elders of Israel gathered themselves together, and came to Samuel unto Ramah, And said unto him, Behold, thou art old, and thy sons walk not in thy ways: now make us a king to judge us like all the nations. But the thing displeased Samuel, when they said, Give us a king to judge us. And Samuel prayed unto the Lord. And the Lord said unto Samuel, Hearken unto the voice of the people in all that they say unto thee: for they have not rejected thee, but they have rejected me, that I should not reign over them". (I Samuel 8:4-6) (image 1) - from "Figures de la Bible" book, 1728. صورة في موقع الأنبا تكلا: الإسرائيليون يطلبون ملكًا من صموئيل: "فاجتمع كل شيوخ إسرائيل وجاءوا إلى صموئيل إلى الرامة وقالوا له: «هوذا أنت قد شخت، وابناك لم يسيرا في طريقك. فالآن اجعل لنا ملكا يقضي لنا كسائر الشعوب». فساء الأمر في عيني صموئيل إذ قالوا: «أعطنا ملكا يقضي لنا». وصلى صموئيل إلى الرب" (صموئيل الأول 8: 4-6) (صورة 1) - من كتاب "صور كتابية"، 1728.

St-Takla.org Image: The Israelites petition for a King of Samuel: "Then all the elders of Israel gathered themselves together, and came to Samuel unto Ramah, And said unto him, Behold, thou art old, and thy sons walk not in thy ways: now make us a king to judge us like all the nations. But the thing displeased Samuel, when they said, Give us a king to judge us. And Samuel prayed unto the Lord. And the Lord said unto Samuel, Hearken unto the voice of the people in all that they say unto thee: for they have not rejected thee, but they have rejected me, that I should not reign over them". (I Samuel 8:4-6) (image 1) - from "Figures de la Bible" book, 1728.

صورة في موقع الأنبا تكلا: الإسرائيليون يطلبون ملكًا من صموئيل: "فاجتمع كل شيوخ إسرائيل وجاءوا إلى صموئيل إلى الرامة وقالوا له: «هوذا أنت قد شخت، وابناك لم يسيرا في طريقك. فالآن اجعل لنا ملكا يقضي لنا كسائر الشعوب». فساء الأمر في عيني صموئيل إذ قالوا: «أعطنا ملكا يقضي لنا». وصلى صموئيل إلى الرب" (صموئيل الأول 8: 4-6) (صورة 1) - من كتاب "صور كتابية"، 1728.

* دعا الشعب لنزع الآلهة الغريبة خصوصًا بعد عودة التابوت من عند الفلسطينيين فنزعوها وعبدوا الرب وحده (1صم 7: 3، 4) "وَقَالَ صَمُوئِيلُ لِكُلِّ بَيْتِ إِسْرَائِيلَ: «إِنْ كُنْتُمْ بِكُلِّ قُلُوبِكُمْ رَاجِعِينَ إِلَى الرَّبِّ فَانْزِعُوا الآلِهَةَ الْغَرِيبَةَ وَالْعَشْتَارُوثَ مِنْ وَسْطِكُمْ، وَأَعِدُّوا قُلُوبَكُمْ لِلرَّبِّ وَاعْبُدُوهُ وَحْدَهُ، فَيُنْقِذَكُمْ مِنْ يَدِ الْفِلِسْطِينِيِّينَ». فَنَزَعَ بَنُو إِسْرَائِيلَ الْبَعْلِيمَ وَالْعَشْتَارُوثَ وَعَبَدُوا الرَّبَّ وَحْدَهُ."

* وعندما طلبوا ملكا تنازل أمام الشعب ومسح لهم شاول ملكًا وقدمه لهم رغم تحذيره لهم من مساوئ الحكم الملكي (1 صم 8: 10 – 20) خوفًا من أن يفعل بهم الملك ما يفعله الملوك الوثنيين بشعوبهم لكنهم لم يسمعوا لكلامه وأصروا على طلبهم فكان كلام الرب له لم يرفضوك أنت بل إياي رفضوا حتى لا أملك عليهم.

* أشهدهم على امانته في رعايتهم فكل واحد يجب أن يقدم كشف حساب عن أمانته وبراءته أمام الله والشعب (1صم 12: 3 - 5) لم يتهمه أحد ليدافع عن نفسه.

← انظر باقي كتب السلسلة للمؤلفة هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت.

* كان حريصًا أن يوصي الشعب بكلام الله وانهم لا يجب أن يحيدوا عن وصاياه [شاعرًا بمسئوليته من نحوهم] (1صم 12: 20) “فَقَالَ صَمُوئِيلُ لِلشَّعْبِ: «لاَ تَخَافُوا. إِنَّكُمْ قَدْ فَعَلْتُمْ كُلَّ هَذَا الشَّرِّ، وَلَكِنْ لاَ تَحِيدُوا عَنِ الرَّبِّ، بَلِ اعْبُدُوا الرَّبَّ بِكُلِّ قُلُوبِكُمْ."

* عندما طلبوا ان يصلي لأجلهم قال حاشا ان أكف عن الصلاة لأجلكم فهي علاقة محبة تربط بينه وبين الشعب (1صم 12: 23).

الخطأ الوحيد في حياة صموئيل أن ابنيه يوئيل وأبيا عَوَّجَا القضاء فكانت نقطة ضعفه الوحيدة وقد تكون هي احد أسباب طلب الشعب لملك (1صم8: 1-3) "وَلَمْ يَسْلُكِ ابْنَاهُ فِي طَرِيقِهِ بَلْ مَالًا وَرَاء الْمَكْسَبِ، وأَخَذَا رَشْوَةً وَعَوَّجَا الْقَضَاءَ".

* لقب صموئيل بمؤسس مدرسة الأنبياء أو سيد المدرسة وهي مكان يجتمع فيه الأنبياء وبنو الأنبياء ويعيشون حياة البساطة يلتقون فيه للتسبيح والترنيم يحيون في بساطة وتقشف فإيليا وأليشع كانا من هذه المدرسة (1صم19: 18-20) صموئيل واقفًا رئيسًا عليهم".


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/nagwa-ghazaly/old-testament-2/samuel-people.html