St-Takla.org  >   books  >   nagwa-ghazaly  >   old-testament-2
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب محاضرات في العهد القديم (الجزء الثاني) - أ. نجوى غزالي

33- الحثيون

 

St-Takla.org Image: Representation of a Hittite god (excavated at Babylon) - from the book: The Universal Bible Dictionary, edited by: F. N. Peloubet, 1912. صورة في موقع الأنبا تكلا: تمثيل إله حثي (من آثار بابل) - من كتاب: قاموس الكتاب المقدس العالمي، تحرير: ف. ن. بالوبيت، 1912 م.

St-Takla.org Image: Representation of a Hittite god (excavated at Babylon) - from the book: The Universal Bible Dictionary, edited by: F. N. Peloubet, 1912.

صورة في موقع الأنبا تكلا: تمثيل إله حثي (من آثار بابل) - من كتاب: قاموس الكتاب المقدس العالمي، تحرير: ف. ن. بالوبيت، 1912 م.

الحثيون:

* حث ابن كنعان الثاني (تك 10: 15).

* أول ذكر لهم عندما اشترى إبراهيم أب الآباء مغارة المكفيلة من عفرون الحثي ليدفن سارة امرأته (تك 23: 10-28).

* نرى أيضًا عيسو وقد تزوج من بنات حث وكان هذا مرارة نفس لرفقة (تك 26: 34).

* وكما ذكرنا أنهم كانوا ضمن الشعوب التي لها جزء في أرض الموعد وعندما انتصر يشوع بن نون على مدينة أريحا، وأيضًا على عاي وبنى مذبحًا للرب إله إسرائيل في جبل عيبال. وكتب هناك نسخة توراة موسى في (يش 8) يقول الكتاب في (يش 9: 1) (لما سمع جميع الملوك الذين في عبر الأردن في الجبل وفي السهل وفي كل ساحل البحر الحثيون والأموريون والكنعانيون والفرزيون والحويون واليبوسيون اجتمعًا معًا لمحاربة يشوع وإسرائيل..) هم الذين بدأوا بالحرب فانتصر عليهم يشوع وامتلك جزءًا من أرضهم (يش 9: 1، 2).

* لم يطرد شعب إسرائيل هذه الشعوب كاملًا فكانت النتيجة أنهم اختلطوا بهم وتزوجوا منهم ونسوا وصية الرب كما جاء في (قض 3: 5، 6).

(فسكن بنو إسرائيل في وسط الكنعانيين والحيثيين والأموريين والفرزيين والحويين واليبوسيين واتخذوا بناتهم لأنفسهم نساءً وأعطوا بناتهم لبنيهم وعبدوا آلهتهم فعمل بنو إسرائيل الشر في عيني الرب ونسوا الرب إلههم).

* بعض منهم آمن بالله فنجد صديقًا لداود النبي أخيمالك الحثي (فأجاب داود وكلم أخيمالك الحثي من ينزل معي إلى شاول) (صم 26: 6).

 وكان أيضًا أوريا الحثي الذي كان بطلًا ومخلصًا لداود النبي (2 صم 11: 9 – 13).

* وإذا وصلنا إلى سليمان الملك نراه جعل من هؤلاء الشعوب الذين لم يحرموهم جعل عليهم تسخير عبيد: "جَمِيعُ الشَّعْبِ الْبَاقِينَ مِنَ الأَمُورِيِّينَ وَالْحِثِّيِّينَ وَالْفِرِزِّيِّينَ وَالْحِوِّيِّينَ وَالْيَبُوسِيِّينَ... جَعَلَ عَلَيْهِمْ سُلَيْمَانُ تَسْخِيرَ عَبِيدٍ إِلَى هذَا الْيَوْمِ" (1 مل 9: 20-21).

* ويبدو أنه كان لهم وجود منذ أيام إبراهيم أب الآباء وكانوا مستقرين في حبرون بدليل أن إبراهيم كلم بني حث يطلب قبرًا ليدفن سارة إمرأته.

* ونجدهم أيضًا وقد أقاموا في جبل إفرايم كما جاء في عدد (13: 29) (الحثيون واليبوسيون والأموريون ساكنون في الجبل).


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/nagwa-ghazaly/old-testament-2/hittites.html