St-Takla.org  >   books  >   nagwa-ghazaly  >   old-testament-1
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب محاضرات في العهد القديم (الجزء الأول) - أ. نجوى غزالي

8- الوحي بالنسبة للعهد الجديد

 

§ لم يسلم السيد المسيح تلاميذه ولا شعبه كتابًا مكتوبًا أخر وصية قالها لهم "أذهبوا وتلمذوا جميع الأمم وعلموهم بجميع ما أوصيتكم به وها أنا معكم كل الأيام وإلى انقضاء الدهر" (مت 28).

§ كما هم تتلمذوا يتلمذوا آخرين، أسلوب التلمذة: يعني يسير على نفس المنهج على نفس الفهم، على نفس الإدراك، هذه الوصية التي قالها السيد المسيح تعني أن ينقل تلاميذه الحق الذي قبلوه منه عن طريق التلمذة بنفس الأسلوب.

§ ولا ننسى أنه مكث بعد القيامة 40 يوم يعلمهم كل الأمور المختصة بملكوت الله.

§ الدليل على أسلوب التلمذة الذي أتبعه كل التلاميذ قبل الكتابة قول بولس الرسول لتلميذه تيموثاوس في (2تي 2: 2)" وما سمعته مني بشهود كثيرين أودعه أناس أمناء يكونون أكفاء أن يعلموا آخرين أيضًا "

§ ولما اتسع حقل الكرازة وأسس الرسل الكنائس وانتشرت الكرازة في أنحاء المسكونة أحتاج الأمر الاتصال بهذه الكنائس فكتبت الرسائل، فنجد بولس الرسول كتب 14 رسالة وبطرس الرسول كتب رسالتين ويعقوب الرسول كتب رسالة ويوحنا الرسول كتب ثلاث رسائل.

St-Takla.org Image: The Holy Bible, with crown of thorns (image 2), by jeffjacobs1990. صورة في موقع الأنبا تكلا: الكتاب المقدس، مع إكليل شوك (صورة 2)، لجيفجيكوبز1990.

St-Takla.org Image: The Holy Bible, with crown of thorns (image 2), by jeffjacobs1990.

صورة في موقع الأنبا تكلا: الكتاب المقدس، مع إكليل شوك (صورة 2)، لجيفجيكوبز1990.

§ وهنا أحسوا بالحاجة إلي أن تكتب حياة السيد المسيح من شهود عيان أمناء موثوق بهم رأوا وتعلموا واستلموا من السيد المسيح كل شيء وهو في الجسد علي الأرض، ولا بُد أن يكون هناك سجلًا أيمانيا عن حياة السيد المسيح علي الأرض فكتبوا الأناجيل الأربعة

§ وكلها كتبت من سنة 50 إلى سنة 70 ميلادية تقريبًا إلا إنجيل يوحنا ورؤياه في أواخر القرن الأول الميلادي.

* وعندما كتبوا كان الله يعلن لهم ما لم يعرفوه من قبل ويرشدهم إلى الوثائق المكتوبة والسجلات الموجودة التي فيها سلسلة الأنساب أو التواريخ ليكملوا كلامهم في كل كتاباتهم، والله حرص على أن يكتبوا كل ما هو تمامًا ما قصد أن يُكتب.

v وطبعًا كان لهم سجلات وكان لهم كتابات فيها كل هذه الأمور بدليل ما جاء في سفر العدد 21:14 أو في (1أي 29: 29)، في (2 أي 9: 29) يقول "وبقية أمور سليمان الأولى والأخيرة أما هي مكتوبة في أخبار ناثان النبي وفي نبوة اخيا الشيلوني وفي رؤى يعدو الرائي على يربعام بن نباط" فهناك كتابات موجود فيها هذه التواريخ كلها. نضيف أيضًا (تك 5) [هذا كتاب مواليد آدم] يمكن مقابل ذلك ما جاء في (لو 1: 1-3).

" إذ كان كثيرون قد اخذوا بتأليف قصة في الأمور المتيقنة عندنا. كما سلمها إلينا الذين كانوا منذ البدء معاينين وخداما للكلمة. رأيت أنا أيضا إذ قد تتبعت كل شيء من الأول بتدقيق أن اكتب على التوالي إليك أيها العزيز ثاوفيلس ".

v وعندما كتبوا لم يكن الكاتب في الأسفار المقدسة مجرد آلة صماء يُملى عليه -كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى- وإنما كانت له شخصيته المتفردة بصفاته بثقافته... إلخ.، الروح القدس يعمل فيه بكيفية تجعل لشخصياتهم حرية التحرك داخل مجال وحيه، يعني يتحرك لكن ممكن الروح يعصمه من أي خطأ، لذلك قال كٌل الكتاب موحي به وليس جزء.

v لا يريد الله أن يحرمهم من شخصياتهم أومن ثقافتهم أو من أسلوبهم لأن الله أعطى للإنسان مواهب ويريد أن هذا الإنسان يستخدم هذه المواهب.

v وكما يقول الكتاب أعطى للبعض أن يكونوا رسلًا والبعض أن يكونوا أنبياء البعض رعاة،مواهب كثيرة لكن كلٍ على حسب شخصيته والدليل على ذلك اختلاف البشيرين الأربعة في كتابتهم للأناجيل الأربعة، كل واحد كان له هدف معين فيكتب من زاويته، وكلهم لم يختلفوا علي حياة السيد المسيح.

 متى الرسول كتب لليهود يظهر أن المسيا ابن الله كما جاء في كل نبوات العهد القديم وأظهر سلسلة النسب أبن إبراهيم.

مرقس الرسول كتب للرومان فقدم السيد المسيح بمعجزاته كصاحب سلطان ولم يقتبس كثيرًا من العهد القديم.

لوقا الرسول كتب لليونان يقدم السيد المسيح صديق البشرية ابن الإنسان.

يوحنا البشير كتب عن لاهوت السيد المسيح للعالم كله.

كل واحد كتب حسب الظروف التي أحاطت كل منهم ورغم اختلافهم في الهدف إلا أننا نقول اتفاق البشيرين الأربعة لان كلهم تكلموا عن حياة السيد المسيح لكن كل واحد أعطى صورة تخدم الظروف التي من أجلها كتب.

 

v وعندما كرزوا قبلت الكرازة علي انها كلمة الله الموجهة لكل احد وليس كلامهم وإنما كلام الله:

يعطيهم الحرية لكن إذا تطلب الأمر أن يتدخل، يتدخل لأن سمعان الشيخ في الترجمة السبعينية لما وقف أمام ها العذراء وأحب يغير كلمة العذراء فقال له اكتب ما هو أمامك فكتب ها العذراء وهنا تدخل من الله في الوقت اللازم. وهذا يثبت أن ما كتب كتب كما قصد الله. ولما كتبوا قبلت كتاباتهم ليس علي أنها كتاباتهم الشخصية بل أنها كلمة الله.

v كما يقول بولس الرسول في (1 تس 2: 13) مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ نَحْنُ أَيْضًا نَشْكُرُ اللهَ بِلاَ انْقِطَاعٍ، لأَنَّكُمْ إِذْ تَسَلَّمْتُمْ مِنَّا كَلِمَةَ خَبَرٍ مِنَ اللهِ، قَبِلْتُمُوهَا لاَ كَكَلِمَةِ أُنَاسٍ، بَلْ كَمَا هِيَ بِالْحَقِيقَةِ كَكَلِمَةِ اللهِ، الَّتِي تَعْمَلُ أَيْضًا فِيكُمْ أَنْتُمُ الْمُؤْمِنِينَ. "

v بولس الرسول لما كتب رسالته للعبرانيين كان يريد أن يوضح أمور معينة لها هدف إن كل الرموز والنبوات القديمة هذه تحققت في المسيح، الذبائح، ومقارنة بين ذبائح العهد القديم وذبيحة السيد المسيح، يتكلم في كهنوت هارون والكهنوت الذي على طقس ملكي صادق، خيمة الاجتماع والقبة القديمة والمسكن... وبدأ يعمل مقارنة كبيرة جدًا لكي يبين لهم أن السيد المسيح هو المشار إليه في العهد القديم في كل النبوات والرموز.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/nagwa-ghazaly/old-testament-1/revelation-nt.html