St-Takla.org  >   books  >   nagwa-ghazaly  >   old-testament-1
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب محاضرات في العهد القديم (الجزء الأول) - أ. نجوى غزالي

76- امتحان إبراهيم ومكافأته

 

امتحان إبراهيم

§ كبر إسحق ابن الموعد وحدث بعد هذه الأمور أن الله امتحن إبراهيم (تك 22: 1، 2) [خُذِ ابْنَكَ وَحِيدَكَ الَّذِي تُحِبُّهُ إِسْحَاقَ وَاذْهَبْ إِلَى أَرْضِ الْمُرِيَّا وَأَصْعِدْهُ هُنَاكَ مُحْرَقَةً عَلَى أَحَدِ الْجِبَالِ الَّذِي أَقُولُ لَكَ]، ليس معنى الامتحان أن الله لا يعرف قلب إبراهيم إنما الامتحان كان لتزكية إبراهيم، وإعلان إيمانه القوي ويكون مثلًا حيًا للآخرين.

§ القديس أغسطينوس يقول (جُرب إبراهيم بتقديم ابنه الحبيب إسحق ليزكي طاعته ويجعلها معلنة لا لله بل للعالم فليست كل تجربة هي للومنا بل قد تكون لمدحنا)، والدليل على ذلك أن إبراهيم تمتع وسط التجربة برؤية ربنا في مستقبل الأيام من خلال علامة معينة ملأت قلبه تهليلًا، تكلم عنها السيد المسيح نفسه {أبوكم إبراهيم تهلل بأن يرى يومي فرأى وفرح}.

St-Takla.org Image: God stops Abraham from sacrificing his son Isaac: "But the Angel of the Lord called to him from heaven and said, “Abraham, Abraham!” So he said, “Here I am.” And He said, “Do not lay your hand on the lad, or do anything to him; for now I know that you fear God, since you have not withheld your son, your only son, from Me.”" (Genesis 22: 11-12) - from "Story of the Bible", authored by Rev. Hurlbut, 1904. صورة في موقع الأنبا تكلا: الله يوقف إبراهيم قبل تقديم ابنه إسحق ذبيحة: "فناداه ملاك الرب من السماء وقال: «إبراهيم! إبراهيم!». فقال: «هأنذا». فقال: «لا تمد يدك إلى الغلام ولا تفعل به شيئا، لأني الآن علمت أنك خائف الله، فلم تمسك ابنك وحيدك عني»." (التكوين 22: 11-12) - من كتاب "قصة الكتاب المقدس"، إصدار الكاهن هيرلبات، 1904.

St-Takla.org Image: God stops Abraham from sacrificing his son Isaac: "But the Angel of the Lord called to him from heaven and said, “Abraham, Abraham!” So he said, “Here I am.” And He said, “Do not lay your hand on the lad, or do anything to him; for now I know that you fear God, since you have not withheld your son, your only son, from Me.”" (Genesis 22: 11-12) - from "Story of the Bible", authored by Rev. Hurlbut, 1904.

صورة في موقع الأنبا تكلا: الله يوقف إبراهيم قبل تقديم ابنه إسحق ذبيحة: "فناداه ملاك الرب من السماء وقال: «إبراهيم! إبراهيم!». فقال: «هأنذا». فقال: «لا تمد يدك إلى الغلام ولا تفعل به شيئا، لأني الآن علمت أنك خائف الله، فلم تمسك ابنك وحيدك عني»." (التكوين 22: 11-12) - من كتاب "قصة الكتاب المقدس"، إصدار الكاهن هيرلبات، 1904.

§ هذه التجربة أختبرت إبراهيم في محبته ليس محبة أعظم من هذا أن يقدم ابنه محرقة.

v امتحان في إيمانه، إيمان شرحه بولس الرسول في (عب 11: 17 – 19) " بِالإِيمَانِ قَدَّمَ إِبْرَاهِيمُ إِسْحَاقَ وَهُوَ مُجَرَّبٌ قَدَّمَ الَّذِي قَبِلَ الْمَوَاعِيدَ، وَحِيدَهُ. الَّذِي قِيلَ لَهُ: «إِنَّهُ بِإِسْحَاقَ يُدْعَى لَكَ نَسْلٌ».إِذْ حَسِبَ أَنَّ اللهَ قَادِرٌ عَلَى الإِقَامَةِ مِنَ الأَمْوَاتِ أَيْضًا، الَّذِينَ مِنْهُمْ أَخَذَهُ أَيْضًا فِي مِثَالٍ."

v امتحان في طاعته فقد بكرّ ولم يتردد ولم يبطئ وترك الأمر سرًا حتى عن سارة لئلا تعطله، وصف له جبل على مسيرة ثلاثة أيام وهذا أصعب.

v وفي اليوم الثالث " فاخذ إبراهيم حطب المحرقة ووضعه على إسحق ابنه واخذ بيده النار والسكين و"اليوم الثالث القيامة".

 فذهبا كلاهما معا."

ò الأب إبراهيم قدم ابنه بإيمان كامل ومن خلال الحب الفائق ليس حب أعظم من هذا أن يقدم ابنه.

ò إسحاق قدم نفسه من خلال الطاعة الكاملة.

ò ومع الفارق نقول أن ذبيحة السيد المسيح هي ذبيحة الآب الذي قدّم ابنه فدية عنا وهي ذبيحة الابن الذي أطاع حتى الموت موت الصليب – لذلك أكّد السيد المسيح بنفسه هذا (يو 3: 16- 18) [لأنه هكذا أحب الله العالم حتى بذل أبنه الوحيد لكي لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الأبدية]

ò ولو لم يكن في حياة إبراهيم أب الآباء غير هذه الحادثة، كانت كافية أن تجعله أعظم القديسين، ولو لم تكن عند إسحق غير هذه ليعد أيضًا من أعظم القديسين، الطاعة والمحبة في (رو 8: 32) " اَلَّذِي لَمْ يُشْفِقْ عَلَى ابْنِهِ بَلْ بَذَلَهُ لأَجْلِنَا أَجْمَعِينَ كَيْفَ لاَ يَهَبُنَا أَيْضًا مَعَهُ كُلَّ شَيْءٍ؟. " وأيضًا تقرأ في (غلا 3: 9) " إِذًا الَّذِينَ هُمْ مِنَ الإِيمَانِ يَتَبَارَكُونَ مَعَ إِبْرَاهِيمَ الْمُؤْمِنِ."

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الله يكافئ إبراهيم

v لذلك لم يجد الرب ما يقسم به أكثر من أن يقسم بذاته نجد في (تك 22: 15 – 18) " وَنَادَى مَلاَكُ الرَّبِّ إِبْرَاهِيمَ ثَانِيَةً مِنَ السَّمَاءِ. وَقَالَ: "بِذَاتِي أَقْسَمْتُ يَقُولُ الرَّبُّ أَنِّي مِنْ أَجْلِ أَنَّكَ فَعَلْتَ هَذَا الأَمْرَ وَلَمْ تُمْسِكِ ابْنَكَ وَحِيدَكَ. أُبَارِكُكَ مُبَارَكَةً وَأُكَثِّرُ نَسْلَكَ تَكْثِيرًا كَنُجُومِ السَّمَاءِ وَكَالرَّمْلِ الَّذِي عَلَى شَاطِئِ الْبَحْرِ وَيَرِثُ نَسْلُكَ بَابَ أَعْدَائِهِ. وَيَتَبَارَكُ فِي نَسْلِكَ جَمِيعُ أُمَمِ الأَرْضِ مِنْ أَجْلِ أَنَّكَ سَمِعْتَ لِقَوْلِي"."

v وفي (عب 6: 17 – 19) "فَلِذَلِكَ إِذْ أَرَادَ اللهُ أَنْ يُظْهِرَ أَكْثَرَ كَثِيرًا لِوَرَثَةِ الْمَوْعِدِ عَدَمَ تَغَيُّرِ قَضَائِهِ، تَوَسَّطَ بِقَسَمٍ،. حَتَّى بِأَمْرَيْنِ عَدِيمَيِ التَّغَيُّرِ، لاَ يُمْكِنُ أَنَّ اللهَ يَكْذِبُ فِيهِمَا، تَكُونُ لَنَا تَعْزِيَةٌ قَوِيَّةٌ، نَحْنُ الَّذِينَ الْتَجَأْنَا لِنُمْسِكَ بِالرَّجَاءِ الْمَوْضُوعِ أَمَامَنَا،. الَّذِي هُوَ لَنَا كَمِرْسَاةٍ لِلنَّفْسِ مُؤْتَمَنَةٍ وَثَابِتَةٍ، تَدْخُلُ إِلَى مَا دَاخِلَ الْحِجَابِ،.".

v وفي (غلا 3: 16) "أَمَّا الْمَوَاعِيدُ فَقِيلَتْ فِي «إِبْرَاهِيمَ وَفِي نَسْلِهِ». لاَ يَقُولُ «وَفِي الأَنْسَالِ» كَأَنَّهُ عَنْ كَثِيرِينَ، بَلْ كَأَنَّهُ عَنْ وَاحِدٍ. وَ«فِي نَسْلِكَ» الَّذِي هُوَ الْمَسِيحُ."


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/nagwa-ghazaly/old-testament-1/abraham-testing.html