St-Takla.org  >   books  >   iskander-hanna  >   christ-answer
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الجواب الصحيح من يسوع المسيح - أ. إسكندر حنا

2- تمهيد

 

St-Takla.org Image: God (in Arabic translation), Allah Arabic word, Arabic Calligraphy - Designed by Michael Ghaly for St-Takla.org صورة في موقع الأنبا تكلا: لفظ الجلالة الله، بالخط العربي - تصميم مايكل غالي لـ: موقع الأنبا تكلا هيمانوت

St-Takla.org Image: God (in Arabic translation), Allah Arabic word, Arabic Calligraphy - Designed by Michael Ghaly for St-Takla.org.

صورة في موقع الأنبا تكلا: لفظ الجلالة الله، بالخط العربي - تصميم مايكل غالي لـ: موقع الأنبا تكلا هيمانوت.

انكر حضرة الشيخ على جناب الدكتور زويمر اسناده اسماء الله الحسنى الواردة في القرآن إلى السيد المسيح واعتبر ذلك منه كفرًا وضلالًا إذ قال "ولما كان القرآن الكريم معصومًا من تسميته المخلوق مهما تسامت منزلته وارتفعت درجته باسماء الخالق جل شأنه علمنا انه ما القصد من هذا العنوان الا التغرير بالبسطاء وكفى به اثمًا مبينًا."

بهذه الكلمات انكر الشيخ لاهوت السيد المسيح واعتبره مخلوقًا لا خالقًا ونظر إليه كواحد من البشر وساواه بباقي الآدميين فاستنكر ويحق له أن يستنكر ما دام هذا اعتقاده أن يسمي (المسيح) بأسماء الله الحسنى وتُسند إليه صفات الله العزيز القدير.

على انه لو درى ان السيد المسيح هو الله الظاهر في الجسد وانه إله الكل ورب الكل وخالق الجميع وسيد كل احد لخضع صاغرًا وسلم معنا أنه (المسيح) حقيقي بكل صفات المجد والإكرام ويليق به كل تعظيم وإجلال بل لرأى انه فوق كل وصف الواصفين وتقل دون حقيقة مجده وجلاله كل الأسماء والنعوت الواردة في لغات البشريين.

لذا أرى ان نقطة اثبات لاهوت السيد المسيح هي الأساس الذي يجب أن يُبنى عليه الحديث لأنه كما قلت متى اتفقنا على هذه النقطة الأساسية زال من بيننا التباين وانتفى النزاع.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/iskander-hanna/christ-answer/preface.html