St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   seventh-day-adventist
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الأدفنتست.. ظلمة الموت - أ. حلمي القمص يعقوب

13- السيد المسيح هو الملاك ميخائيل

 

أولا: السيد المسيح هو الملاك ميخائيل:

يدعى الأدفنتست أن السيد المسيح هو رئيس الملائكة ميخائيل ويبنون تفسيرهم هذا على أساس خاطئ وهو أن معنى اسم ميخائيل "شبه الله" أو "مثل الله".

1- في كتابهم مشتهى الأجيال والذي يعتبرونه الكتاب التالي للكتاب المقدس تقول مؤلفته إلن هوايت أن الذي طرد الشيطان عقب سقوطه هو السيد المسيح:

" إن الشيطان وابن الله عندما تقابلا ليتحاربا أولًا كان المسيح رئيس جند السماء والشيطان قائد العصيان في السماء قد طُرد آنئذ"(17)

2- وبينما الإنجيل يعلمنا " وأما ميخائيل رئيس الملائكة فلما خاصم إبليس محاجًا عن جسد موسى لم يجسر أن يورد حكم افتراء بل قال لينتهرك الرب" (يه 9) فإن إلن هوايت تقول:

"إن المسيح هو الذي قال للشيطان لينتهرك الرب "(18) وتجد نفس المعنى في كتاب "الله والإنسان العصري" ص 88، 89 لمؤلفه آرثر ليكي.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

St-Takla.org Image: An old icon of Saint Michael the Archangel, by Rubliov صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونة قديمة تصور القديس الملاك ميخائيل رئيس الملائكة، رسم الفنان روبليوف

St-Takla.org Image: An old icon of Saint Michael the Archangel, by Rubliov

صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونة قديمة تصور القديس الملاك ميخائيل رئيس الملائكة، رسم الفنان روبليوف

تعليق:

أولًا: لقد أخطأ الأدفنتست في تفسير أسم ميخائيل لان معناه الحقيقي هو "ليس مثل الله" بينما هم يدَّعون أن معناه "مثل الله" أو "شبه الله".. ثانيًا: من يقول أن السيد المسيح هو مثل الله أو شبه الله إلاَّ الإنسان الهرطوقي الذي لا يريد أن يعترف بأن السيد المسيح هو الله ذاته الظاهر في الجسد؟

لقد دارت المعركة وكانت حامية الوطيس بين أثناسيوس بطل الإيمان وأريوس الهرطوقي بسبب هذا اللفظ.. كان أريوس يقترح ويحاول إثبات أن السيد المسيح مشابه للآب بينما أصر القديس أثناسيوس الرسولي على الحقيقة وهي أن السيد المسيح مساوٍ للآب في الجوهر..

 

ثانيًا: وكيف نوفق بين قولهم بألوهية السيد المسيح وادعائهم بأنه هو رئيس جند الرب؟!

رئيس الملائكة ميخائيل هو شخصية حقيقية أشار إليها الكتاب المقدس في أكثر من موضع (دا 10: 13؛ يه9؛ رؤ 12: 7)، وقد عقد معلمنا بولس الرسول مُناظرة لطيفة بين الملائكة والسيد المسيح فقال "لأنه لمن من الملائكة قال قط أنت ابني أنا اليوم ولدتك وأيضا أنا أكون له أبًا وهو يكون لي ابنًا. وأيضا متى أدخل البكر إلى العالم يقول ولتسجد له كل ملائكة الله. وعن الملائكة يقول الصانع ملائكته رياحًا وخدامه لهيب نار، وأما عن الابن كرسيك يا الله إلى دهر الدهور.." (عب 1: 5 - 8).

 يقول قداسة البابا شنودة الثالث عن اعتقاد الأدفنتست هذا:

"يعتقدون أن المسيح هو الملاك ميخائيل وفي ذلك وردَّ في كتابهم مشتهى الأجيال ص 10 ما يلي "المعنى الحرفي للاسم ميخائيل هو مثيل الله أو شبيه الله. ومن مقارنة عدد من الآيات ببعضها بعضًا نجد أن ميخائيل هو المسيح. فالكتاب يدعوه في يهوذا 9 برئيس الملائكة. وبعد أن قارنوا بين (1تس 4: 16)، (يو 5: 28) قالوا "من ذلك يتضح جلياَّ أن ميخائيل ليس سوى الرب يسوع نفسه". هذا وإن كلمة ملاك هي أيضًا من أسماء المسيح.

 أما الآية التي استشهدوا بها وهي يهوذا 9 فتقول "وأما ميخائيل رئيس الملائكة فلما خاصم إبليس محاجاَّ عن جسد موسى لم يجسر أن يورد حكم افتراء بل قال لينتهرك الرب" على أنهم في كتاب الآباء والأنبياء ص 424 يقولون: أن المسيح هو الذي قال للشيطان لينتهرك الرب!! كأن المسيح لا يجسر أن ينتهر الشيطان بنفسه ومع ذلك فهم يقولون في كتبهم أن المسيح هو ابن الله الوحيد وهو الإله المتجسد، فكيف يمكن التوفيق بين هذا التناقض. ان أكثر تساهل معهم يعنى أنهم لا يؤمنون بوجود شخصية قائمه بذاتها هي الملاك ميخائيل. وإنما هو في نظرهم أحد الظهورات التي ظهر بها الرب. فهم مثلًا يرون أن السيد المسيح هو الملاك الذي ظهر ليشوع وقال له: "أنا رئيس جند الرب "(19)

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(17) ص 102 مشتهى الأجيال.

(18) ص 424 الآباء والأنبياء.

(19) العدد 11 من الكرازة نوفمبر 1988.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/seventh-day-adventist/christ-michael.html