الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب أسئلة حول ألوهية المسيح - أ. حلمي القمص يعقوب

4- ما أهمية الإيمان بلاهوت السيد المسيح؟

 

س1 : ما أهمية الإيمان بلاهوت السيد المسيح؟

 

ج: 1- موضوع لاهوت المسيح يمثل حجر الزاوية في الإيمان المسيحي، والكنيسة لم تستخلص هذا اللاهوت من خلال آية واحدة أو عدة آيات. بل هو موضوع الكتاب المقدس ككل، ففي كل سفر وكل رسالة تلتقي مع السيد المسيح الإله المتأنس من أجل خلاصنا، والإيمان بألوهية السيد المسيح يعتبر صخرة الإيمان الذي بُنيت عليه الكنيسة، فعندما أعترف بطرس الرسول بلاهوت الابن الوحيد الجنس قائلًا "أنت المسيح ابن الله الحي" طوَّبه رب المجد قائلًا "طوبى لك يا سمعان بن يونا إن لحمًا ودمًا لم يُعلن لك لكن أبي الذي في السموات. وأنا أقول لك أيضًا أنت بطرس وعلى هذه الصخرة أبني كنيستي وأبواب الجحيم لن تقوى عليها" (مت 16: 17، 18).

 

2- دُعي الإنسان المسيحي مسيحيًا نسبة للسيد المسيح الإله المتأنس، والحياة الأبدية مرتبطة بالإيمان بإبن الله المتجسد من أجل خلاصنا، لذلك قال يوحنا المعمدان " الذي يؤمن بالإبن له حياة أبدية. والذي لا يؤمن بالإبن لن يرى حياة بل يمكث عليه غضب الله" (يو 3: 36).. مسكين هو الإنسان الذي ينكر ألوهية الابن، لأنه يسلك في طريق الهلاك بقدميه ويفتح باب الجحيم بيديه.

 

St-Takla.org Image: Portrait of Jesus Christ صورة في موقع الأنبا تكلا: لوحة وجه السيد المسيح

St-Takla.org Image: Portrait of Jesus Christ

صورة في موقع الأنبا تكلا: لوحة وجه السيد المسيح

3- الإيمان بلاهوت السيد المسيح هو إيمان آبائنا الرسل الأطهار الذي تمسكت به الكنيسة منذ ولادتها، ولذلك فإنه رغم إختلاف الطوائف المسيحية في بعض الأمور العقيدية، لكن الجميع يجمعون على الإيمان بلاهوت المسيح سواء كانوا من الأرثوذكس أو الكاثوليك أو البروتستانت، والإنسان المسيحي في أي مكان سواء في مصر أو أمريكا أو أوربا أو الهند أو إستراليا أو جنوب أفريقيا، فأينما كان فهو يعرف ويصدق ويؤمن أن السيد المسيح هو الله المتأنس.

 

4- عقيدة الوهية السيد المسيح ليست عقيدة نظرية عقلانية هامشية الهدف منها تحليل شخصية الإله المتأنس، وقد تحدثنا عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في أقسام أخرى. لكنها عقيدة في منتهى الأهمية، فبواسطتها نتعرف على الإله الذي أحبنا فخلقنا، وعندما سقطنا تجسد ليفدينا، وأكمل الفداء وصعد إلى السماء، وقريبًا جدًا سيأتي ليأخذنا لنكون معه إلى لا بُد. كما إن دراسة اللاهوت دراسة ممتعة وشيقة نشبع بها طوال مدة غربتنا على الأرض، فعندما نرى سلطانه على كل شيء تطمئن نفوسنا ونعلم أنه الإله ضابط الكل، وعندما نعرف معنى أسمه عمانوئيل أي الله معنا ونسمعه يقول لنا " ها أنا معكم كل الأيام وإلى إنقضاء الدهر" (مت 28: 20) نفرح ونسر لأنه إن كان الله معنا فمن علينا..؟ وهلمَّ جرا.

 

وما أروع رأي القديس أثناسيوس الرسولي الذي يقول "على إن هذه البراهين التي قدمناها لا تستند إلى مجرد حجج كلامية، ولكن هناك اختبارات عملية تشهد بصحتها. فليذهب من أراد ويعاين دليل العفة في عذارى المسيح والشبان الذين يعيشون حياة العفة المقدسة، أو دليل الثقة في الخلود في ذلك العدد الجم من شهدائه..

فَمَنْ هو المسيح هذا وما أعظمه، الذي -بإسمه وحضوره- يطرح كل الأشياء في الظلام ويبيدها، والذي يقوى وحده على الكل والذي ملأ كل العالم بتعاليمه..؟ لأنه لو كان إنسانًا (فقط) فكيف أتيح لإنسان واحد أن يتفوق على قوة من إدعوا في أنفسهم بأنهم آلهة، وأن يفضحهم بقوته ويُظهر بأنهم لا شيء؟ وإن دعوه ساحرًا فكيف يمكن أن يُباد كل سحر على يد ساحر واحد...؟ من هو إذًا؟ فليخبرنا اليونانيون الذين حصروا كل همهم في الإستهزاء. لعلهم يقولون أنه كان ببعلزبول يخرج الشياطين، ومن هنا كانت قوته.. كيف يمكن أن يكون هكذا من يطرد الشياطين..؟

 

وإن كان المخلص ليس مجرد إنسانٍ، ولا ساحرًا، ولا مستخدمًا بعلزبول رئيس الشياطين، ولكنه بلاهوته أباد وطرح في الظلمات: تعاليم الشعراء، وضلالات الشياطين، وحكمة الأمم. فإنه يتضح جليًا ويجب أن يعترف الجميع إن هذا هو ابن الله الحقيقي، كلمة الآب، وحكمته، وقوته" (1).

 

وكلمة اللاهوت تتكون من مقطعين الله + أوت، ومعنى " أوت " أي طبيعة. إذًا معنى كلمة اللاهوت أي طبيعة الله، فأي مجد لنا أن نتعرف على طبيعة الله.. نقترب إليه بالإيمان، والإيمان له تأثيره القوي المباشر على القلب، والقلب له تأثيره على العقل، وبذلك يملك الإيمان كل الكيان البشري، وينتقل الإيمان من الإنسان للعالم المحيط به.. حقًا ما أجمل قول أبينا الحبيب القمص يوسف أسعد " ليجعل الإيمان من مسيح قلبي المتربع على عرش حياتي مسيح العالم كله" (2).

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) تجسد الكلمة - نقله إلى العربية القمص مرقس داود - الطبعة التاسعة ص 125، 126

(2) محاضرات مبسطة عن لاهوت السيد المسيح ص 12

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب أسئلة حول ألوهية المسيح

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: https://st-takla.org / اتصل بنا على:

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/divinity-of-christ/believe.html