St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   crooked-denominations
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب المذاهب الحديثة المنحرفة - أ. حلمي القمص يعقوب

25- مذهب التأمل الذي يفوق الطبيعة

 

الفصل الخامس والعشرين: التأمل الذي يفوق الطبيعة

 

نناقش في هذا الموضوع النقاط الآتية:

1- تأسيس المذهب.

2- ترنيمة طقس الإفتتاح.

3- تشنج هاي في القاهرة.

4- مخاطر هذا المذهب.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

1- تأسيس المذهب:

بدأ ينشر التأمل الذي يفوق الطبيعة أو التأمل فيما وراء الخبرة البشرية (T M) المهاريش ماهش يوجي The Maharishi Mahesh Yogi أي الحكيم الأعظم الذي وُلِد في شمال الهند الوسطى عام 1911 م، ودرس الطبيعة في جامعة " الله أباد " حيث تخرج منها عام 1942م.. قام بالعمل في مصنع لمدة خمس سنوات، ثم بدأ يمارس اليوجا على سبيل الهواية، وإلتقى مع المعلم السماوي " جورو ديفن " Guru Devine الراهب البوذي الذي نشر نوعًا من ممارسات التأمل المقتبس من تقاليد الرهبان الهندوس منذ القرن التاسع الميلادي، فإعتزل العمل من المصنع وتتلمذ على يد جورو، وصار المهاريشي من أحب تلاميذه، وعندما مات جور ديفن سنة 1953م إعتزل المهاريشي ماهش يوجي في كهف بجبال الهمالايا لمدة عامين يبحث عن الإستنارة الروحية، وكان يضع قطعة قماش بيضاء على عورته، ويلبس عنقودا من الخرز، وصندلًا في قدميه، ويمسك بزهرة في يده، وعندما عاد إلى مدينة مدراس بدأ في إلقاء المحاضرات الخاصة بالتأمل فيما وراء الخبرة البشرية TM ولكن أفكاره لم تجد إستجابة في الهند، فقرر نشر فكره في جولات مكوكية، وذهب إلى لندن، ثم كون " الجمعية الدولية للتأمل " في لوس أنجلوس بأمريكا والتي عُرفت فيما بعد باسم " حركة التجديد الروحي " The spiritual regeneration movement ثم غيرَّ إسمها للمرة الثالثة " علم الذكاء الخلاَّق " Science of creative intelligence.

St-Takla.org Image: Maharishi Mahesh Yogi (Hindi: महर्षि महेश योगी), born Mahesh Prasad Varma (January 12, 1914 - February 5, 2008), developed the Transcendental Meditation technique, and was the leader or "guru" of the TM movement صورة في موقع الأنبا تكلا: ماهاريشي ماهيش يوجي، 12 يناير 1914 - 5 فبراير 2008، الذي قام بتطوير طريقة تأمل ترانسيندينتال ميديتيشان، وهو معلم روحي "جورو" وقائد حركة تي إم

St-Takla.org Image: Maharishi Mahesh Yogi (Hindi: महर्षि महेश योगी)، born Mahesh Prasad Varma (January 12، 1914 - February 5، 2008)، developed the Transcendental Meditation technique، and was the leader or "guru" of the TM movement.

صورة في موقع الأنبا تكلا: ماهاريشي ماهيش يوجي، 12 يناير 1914 - 5 فبراير 2008، الذي قام بتطوير طريقة تأمل ترانسيندينتال ميديتيشان، وهو معلم روحي "جورو" وقائد حركة تي إم.

وفي سنة 1967م قام " جون " أحد أعضاء فريق الخنافس الموسيقية " البيتلز " Beatles مع صديقيه " بول " و" رنجو " الذين كانوا يدرسون الموسيقى الهندية بزيارة إلى المهاريشي ماهش يوجي، وبعد المقابلة إتفقوا على الذهاب إلى " ويلز " لتعلم التأمل فيما وراء الخبرة البشرية (TM) على يد هذا المهاريشي، وكان هدف جون وأصدقائه الخروج من دوامة الشر التي يعيشها المجتمع الإنجليزي من مخدرات وجنس وقلق، والذي يريد أن يتعلم هذا النوع من التأمل عليه أن يردد في صمت كلمة مانترا Mantra صباحًا ومساءًا وهو يتأمل فيها حتى يصل إلى ذبذبات سرية تساعده على الإتحاد بالإله الأكبر، فيصل إلى مرحلة السعادة المطلقة (النيرفانا) والتي يحصل عليها أصحاب الفكر البوذي بعد تمارين اليوجا الشاقة.. ولكن ماذا تعني كلمة " مانترا "؟.. يقول " بوب لاريسون " Bob Larson أن كلمة " مانترا " تعني الغوص والتعمق إلى أعماق محيط الذهن العميق، ويتم إعطاء " المانترا " من خلال إحتفال طقسي هندي Puja مع أن الذي يرددها لا يعرف معناها، ويقول دكتور " والترمارتين " الذي شغل منصب أول مدير لمعهد أبحاث المذاهب المنحرفة في كاليفورنيا عن كلمة " مانترا " أنها كلمات أو عبارات وجمل تُغنَّى أو تُردَّد بصورة متتابعة، سواء بصوت مسموع أو تُردَّد في الذهن في مجهود لإخلاء العقل empty the mind والحصول على الشعور الكوني في إتحاد مع الإله والكون (راجع رأفت زكي – دليل الشباب في مواجهة المذاهب المنحرفة ص 200، 201).

وإدعى المهاريشي أن تعاليمه تحل كل مشاكل العالم، وبواسطتها تخلو المستشفيات من المرضى والسجون من النزلاء، ومنذ لقاء المهاريشي ماهش بوجي مع فريق البيتلز ذاعت شهرته في كل أنحاء إنجلترا، ولكن سريعًا ما لاقى معارضة شديدة في إنجلترا لأنه كان يتقاضى أجرًا نظير تعليمه الآخرين هذا النوع من التأمل. أما في الولايات المتحدة الأمريكية فقد وجد هذا الفكر رواجًا حتى أنه تم إنشاء نحو مائة مركز لهذا النوع من التأمل، وإرتفع رسم إشتراك الطالب تدريجيًا من 55 إلى 165 دولار، ودخلت ملايين الدولارات لأصحاب هذا المذهب المنحرف.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

2- ترنيمة طقس الافتتاح:

يخلع الطالب حذاءه، ويمسك منديل أبيض به فواكه وأزهار داخل حجرة مضاءة بالشموع وبها مذبح مغطى بالزهور ويُطلَق البخور، ويطلب المعلم من الطالب أن يضع ما في يديه من فواكه وأزهار فوق المذبح ويركع أمام المذبح، ويغني أغنية الإفتتاحية لهذا المحفل وهي عبارة عن ترنيمة تكريسية هندوسية تدعى " بوجي " Puja يناشد ويستدعي الآلهة البوذيَّة " إلى " براهما " الخالق، و" شاكتي ".. إني أنحني لأسفل إلى كل حشد الآلهة.. أصلي.. إني أنحني لك أيها المعلم السماوي، معلم الحق المطلق. إلى " شيري جورو " السماوي أنحني " (193).

وواضح جدًا من الترنيمة السابقة أن الذي يمارس هذا النوع من التأمل في الحقيقة هو يقدم عبادة للآلهة الغريبة، فأصحاب هذا المذهب الذين يدعون أنهم أصحاب فكر وليسوا أصحاب دين جديد، فإن إدعاءهم هذا كاذب، وهذا ما أكده القاضي الأمريكي " أ. كورتس مونور " H. Curtis Meanor في حيثيات حكمه في أحد القضايا بتاريخ 9/10/1977م، وأيدت هذا الحكم محكمة الإستئناف العليا بفيلادلفيا، ومعنى هذا أن مئات الألوف الذين يمارسون هذا النوع من التأمل بما فيهم من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي، وقادة حربيون في الجيش الأمريكي، ونجوم سينما، وأبطال رياضة، ورجال أعمال، وأطباء هم في الحقيقة خُدعوا، وعبدوا آلهة أخرى ولو عن جهل.

← انظر كتب أخرى للمؤلف هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

3- تشنج هاي في القاهرة:

دائمًا القاهرة بتاريخها العريق تعتبر من المحطات التي يقصدها أرباب المذاهب المنحرفة، كما حدث مع الأهراميين والماسونيين والثيؤصوفيين وغيرهم، وهكذا جاءت " تشنج هاي " كبيرة معلمة التأمل الذي يفوق الطبيعة سنة 1999م، وإستغلت التجمعات الطلابية في جامعة القاهرة، فوزعت الإعلانات التي تحمل صورها الملونة الجميلة، وهي ترتدي ملابسها الرائعة الموشاة وتتزيَّن بالحلي، ودعت الطلاب إلى الحضور المجاني للمحاضرة التي ستلقيها في فندق " مينا هاوس " مساء الأثنين 22/11/1999م تتناول فيها كيف يعيش الإنسان في سعادة وحكمة وسلام من خلال التأمل، وكانت " تشنج هاي " قد ألقت محاضرة مماثلة في أسطنبول مع ترجمة فورية في 20/11/1999م، وإنها مزمعة أن تكمل جولتها إلى جنوب أفريقيا..

وأنكرت " تشنج هاي " أنها تتبع دينًا أو مذهبًا معينًا، ولذلك قالت في الإعلان الذي تم توزيعه على الطلبة " لا يمكن النظر إلى سيرتنا على أنها ديانة، وأنا لا أسعى إلى تغيير عقيدة أي شخص إلى الكاثوليكية أو البوذيَّة أو أية ديانة أخرى، ولكنني ببساطة شديدة أرشدكم إلى الطريق الذي يعرفكم بأنفسكم ومنشأكم، لتتذكروا دومًا المهمة التي جئتم من أجلها على الأرض، ولتكتشفوا أسرار الكون، وتفهموا سبب كل هذه التعاسة ولتروا ما ينتظرنا بعد الموت " (194).

ونادت " تشنج هاي " بالتنوير Enlightenment عن طريق التأمل، وذلك بضبط الترددات والذبذبات التي بداخلنا مع تلك الذبذبات الإلهية التي تتردد في أرجاء الأرض، فبالتأمل نصغى إلى ذلك الصوت فتتغير كينونتنا بالكامل وينال الإنسان الشفاء من كل جروحه، ويُشبِع كل رغباته ويحصل على السعادة، فمن طريق التنوير يتعرف الإنسان على النور والسلام والحكمة والحنان الذي بداخله فتمتلئ حياته بالسعادة، فالتنوير هو عملية معرفة ما وراء نطاق الإحساس إلى الحياة الحاضرة، وعملية التنوير هذه تفوق الخبرة البشرية الملموسة، وهكذا تدفع " تشنج هاي " من يسمعونها إلى إكتشاف الكنز الأبدي الذي بداخلهم، والنعمة التي لا حدود لها، ومن إدراك الذات..

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

4- مخاطر هذا المذهب:

 هناك مخاطر عديدة يتعرض لها من يسقط في هذه العبادة الغريبة، وأهم هذه المخاطر ما يلي:

أ - كثير من الذين مارسوا التأمل فيما وراء الخبرة البشرية (TM) إزدادت مشاكلهم وتوترهم النفسي وقال " ليون أوتيس " " إن هذا النوع من التأمل يصيب الذين يقومون به لمدة 8 أشهر متصلة بالقلق والإكتئاب والتوتر الجسماني والعقلي ونتائجه معاكسة تمامًا " (195) ولهذا لاقى هذا النوع من التأمل مقاومة ليس في الغرب فقط بل أيضًا في الشرق من بعض المعلمين الهنود الذين قالوا إن المهاريشي ماهش يوجي قد أساء تفسير كتابهم المقدَّس " بهجاوات جيتا " Bhagawad Gita.

ب - أشار علماء النفس بأن هذا النوع من التأمل يجعل الإنسان يركز حول نفسه ولا يهتم بالآخرين، ويؤدي بالإنسان إلى زيادة القلق والإكتئاب والتوتر الجسماني والعقلي.

ج - لأن اليوجا تحوي أسرارًا غامضة لذلك قد يقع الشخص الذي يمارسها في الأمراض النفسية والعقلية، بل قد يخضع لسيطرة الأرواح الشريرة، ويقول " سوامي برايها فاتندا " عن هذا النوع من التأمل " الآن نأتي إلى التمارين الخاصة بالتنفس دعني أحذركم. إن هذه التمارين تكون ضارة جدًا، فإن لم تُعمل هذه التمارين بدقة فهناك فرصة كبيرة لإيقاع الضرر بالمخ " (196) ويحذر " سري كريشنا " الزعيم الديني الهندوسي من ممارسة اليوجا بدافع حب الإستطلاع، فقد يكون عقابه الإضطراب العصبي أو الجنون، ويقول فيرنشاين Fuernstein وميللر Miller وهما خبيران في اليوجا، إن طريق اليوجا كوسيلة تقدمية لتفكيك الشخصية البشرية تنتهي إلى إلغاء هذه الشخصية تمامًا، ومع كل خطوة من خطوات اليوجا.. يكون الإنسان قد هُدم أكثر " (197).

د - يقول " ميركا الياد " العالِم الأنثربولوجي بجامعة شيكاغو " في الحقيقة إن كل ملامح ممارسات السحرة الأوربيين تتفق مع ممارسات الذين يمارسون اليوجا في التبت ومع ممارسات السحرة الهنود.. إنهم يطيرون في الهواء ويخفون أنفسهم، ويقتلون الناس من على بعد.. ويقدمون ذبائح آدمية ويأكلون لحوم البشر، ويؤدون كل أنواع الطقوس العربيدة بما فيها جماع ذوي القربى، ويأكلون.. الأجساد الميتة.. هذا هو ما يمارسه السحرة الأوربيين الآن " (198).

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(193) رأفت زكي – دليل الشباب في مواجهة المذاهب المنحرفة ص 204.

(194) رأفت زكي – دليل الشباب في مواجهة المذاهب المنحرفة ص 197.

(195) رأفت زكي – دليل الشباب في مواجهة المذاهب المنحرفة ص 202.

(196) الظلمة الآتية على العالم ص 151.

(197) المرجع السابق ص 150.

(198) المرجع السابق ص 102.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/crooked-denominations/transcendental-meditation.html