St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   crooked-denominations
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب المذاهب الحديثة المنحرفة - أ. حلمي القمص يعقوب

26- كنيسة الأميرة ديانا

 

الفصل السادس والعشرين: كنيسة الأميرة ديانا

 

في القرن الأول الميلادي كان هناك " هيكل ديانا " في أفسس والذي دعاه اليونانيون " أرطاميس " وإعتقد أهل أفسس أن تمثال " ديانا " هبط من السماء (زفس) (أع 19: 35) وأطلقوا عليها ملكة أفسس، وكان تمثال ديانا مصنوع من الحجر الأسود (وكان غالبا نيزك) على شكل فتاة عذراء فارعة الطول بارعة الجمال يعلو رأسها تاج منقوش عليه سور مدينة حصينة، والنصف العلوي للتمثال ممتلئ بالأثدي علامة الحياة، وتقف على ذراعها الأيائل والأسود.. أما النصف الأسفل للتمثال فيظهر ملفوفًا مثل موميات قدماء المصريين، وكان هيكل أرطاميس أحد عجائب الدنيا السبع، حتى قيل أن الشمس لم ترَ في مسيرتها منظرًا أفخم وأروع من هذا الهيكل، وقد بلغ طوله 425 قدمًا، وعرضه 220 قدمًا، وكان قائمًا على 127 عمودًا فخمًا بإرتفاع نحو 60 قدمًا، أما صحن الهيكل فقد كان بدون سقف، وأرضية المعبد مرتفعة عن مستوى الأرض بنحو عشر درجات، وإستغرق بناءه نحو مائتي عام، وقدمت نساء أفسس حليهنَّ وجواهرهنَّ من أجل تشييده.

St-Takla.org Image: Diana of the Ephesians - from the book: The Universal Bible Dictionary, edited by: F. N. Peloubet, 1912. صورة في موقع الأنبا تكلا: ديانا الأفسسيين: أرطاميس الأفسسيين - من كتاب: قاموس الكتاب المقدس العالمي، تحرير: ف. ن. بالوبيت، 1912 م.

St-Takla.org Image: Diana of the Ephesians - from the book: The Universal Bible Dictionary, edited by: F. N. Peloubet, 1912.

صورة في موقع الأنبا تكلا: ديانا الأفسسيين: أرطاميس الأفسسيين - من كتاب: قاموس الكتاب المقدس العالمي، تحرير: ف. ن. بالوبيت، 1912 م.

وكان لهيكل ديانا عدد ضخم من الكهنة وعدد أكثر من الكاهنات، وشملت طقوس العبادة تقديم الذبائح وممارسة الدعارة الدينية، ومن كثرة تقديس الناس لهيكل ديانا إعتبروا مدينة أفسس كلها مقدَّسة، ولا يجوز إلقاء القبض فيها على أحد من المتهمين أو المجرمين، حتى ولو كان على بعد رمية حجر من سورها، ولذلك تجمع في هذه المدينة القتلة والمجرمون الخارجون عن القانون.

هذا عن هيكل ديانا في القرن الأول الذي كان معقل الوثنية والعهارة، ولكن عندما قال الله ليكن نور عندئذ إنتشرت المسيحية وبددت جهل وشر الوثنية، وتحوَّل الزناة إلى قديسين وقديسات.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

وفي القرن العشرين عاشت الأميرة " ديانا " التي رحلت أمها وهي في السادسة من عمرها، وتزوجت ديانا بالأمير تشارلز أمير إنجلترا، ولكن للأسف عشق الأمير امرأة أخرى غيرها، مما تسبب في فشل زواجه بديانا التي أحست بالفراغ، ولاسيما أن العائلة الملكية كانت تعاملها ببرود، مما دفعها لأن تفيض حبها على مرضى الأيدز والجزام، فأحبتها الجماهير ومنحوها ثقتهم الغالية، وفي بعض الأحيان كانت تتعرض ديانا لهزات نفسية مما يدفعها لمحاولة الانتحار، وتعرّفت ديانا على " دولري الفايد " وكانت تنوي الزواج منه، وتعرضت لحادث مؤلم أودى بحياتها.

وبعد موت الأميرة ديانا أظهر الشعب الإنجليزي مدى حبه لها، ولعب الشيطان لعبته إذ دفع بـ"رتشارد يورا" ومساعده " دافيد هسالهون " فإدعيا أنهما تلقيا رسائل وإعلانات ونبوات عن روح الأميرة ديانا، وإنها أخبرتهم أنها ستشفي الناس من أمراضهم المستعصية، وتجعلهم يعيشون في شباب دائم فلا يقوى الموت عليهم، وأنشأ ريتشارد ودافيد كنيسة الأميرة ديانا، لتقديم العبادة لها، فكنيسة الأميرة ديانا هي محاولة شيطانية من محاولات عديدة متكررة لتأليه البشر، فيقول "إيباروس نستر كاستر" Ebaross Tadcaster " أسلمني الحزن والأسى وأنا أقرأ عن " كنيسة الأميرة ديانا " إذ أن هناك إستمالة مستمرة في تحول البشر إلى آلهة!!.. أرجو بطريقة صحيحة، إني أُقدّر عمل الأميرة " ديانا " لقد كانت إمرأة شابة عظيمة، وأنا لا أبرر أفعالها أو أُدينها، ولكن من الخطأ الشديد جدًا أن بعض البشر يريدون تحويلها إلى صنم يُعبد " (199).

وللأسف فإن بعض الكتَّاب، وبعض رجال الأكليروس وبعض أقرباء الأميرة ديانا كانوا من المشجعين على تأليه هذه الأميرة وتقديم العبادة لها بحجة الحب والإخلاص لها، فيقول " كلندلر بردحواتر " L. Clondler Bridgwater " فإننا نختبر موجات عالية من الوثنية الألوهية الزائفة (حيث رفعها إلى درجة التقديس) تُدَّعم وتزداد إشتعالًا بكتابات الكتَّاب أو أعضاء من أسرتها، وبعض من مساعديها، وبل ومن بعض رجال الأكليروس الخاص " (200).

 

وأطلقوا على الأميرة ديانا بعد موتها " خادمة الرب " و" ملاك الجمال "، وفاضت كنيستها بأكوام الزهور الموضوعة في آنية زجاجية، وأكداس الشموع، وأعداد كبيرة من الأعمال الفنية الخاصة بها. بل أنهم تجاسروا حتى شبهوا " ديانا " العاشقة الولهانة لإبن الفايد بالعذراء القديسة الطاهرة مريم، بل وشبهوها بالسيد المسيح الإله المتجسد، ومن ضمن النصوص التي حوت أوجه الشبه بين ديانا والسيد المسيح النص الآتي:

ديانا قطعة من قلوبنا فُقدت..

حفرت بحزن العميق، في بحور من الدموع..

إننا جميعًا نعيش دائمًا في هذا العالم القائم المظلم الذي رحلتِ عنه.. إننا سنستمر في حبك يا ديانا.. إنك أنرتِ النور بداخل قلوبنا.

إن ذكر الجميلة ستعيش إلى الدهر في قلوبنا..

سنستمر نحبك، كحبنا لمومياء محنطة..

وُلِد طفل، كان إسمه ديانا..

إذا ما تطلعتَ للسماء، ونظرتَ لأضخم وألمع نجومها.. هذه هي ديانا

ديانا، إنكِ وسيلة الله لمنح الحب.. والتفكير..

إننا لم نعرف على الإطلاق إننا ننتظرك..

إن جمالك يدفعنا أن نتعرف على رسالتك.

موتك كان لكي نفهم عمق رسالتك..

إلى أميرة ويلز، ملكة القلوب..

الشافية للبشر المرضى..

إنكِ أحضرتِ الإبتسامة لشفاء الكثير من الأطفال.

حيث إن يومًا قريبًا سنكون معها هناك..

يومًا بعد الآخر سيقصر الزمن..

حتى نحظى برؤية أميرتنا العزيرة..

نشكرك ياالله من أجل يسوع المسيح.

نشكرك ياالله من أجل أميرتنا ديانا..

ملاك أُرسل إلى الأرض

إن حياتك أتفقنا معطاة من أجل البشر

والآن أنت ملاك عاد مرة أخرى إلى السماء..

إننا ربما خسرنا أميرة، ولكن السماء قد ربحت ملكة

إلى ملاك الله الجديد..

لقد تركتِ ميراثًا وتراثًا من الحب

على هذه الأرض..

وبالتالي كسبتِ مكانكِ عن يمين الله (القصيدة مترجمة عن الانترنت) (201).

← انظر كتب أخرى للمؤلف هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

 وتأمل يا صديقي في إقتباسات النص من حياة السيد المسيح:

وُلِد طفل.. إذا ما تطلعتَ للسماء ونظرتَ لأضخم وألمع نجومها.. موتك كان لكي نفهم عمق رسالتك.. الشافية للبشر المرضى.. نشكرك يا الله من أجل يسوع المسيح نشكرك ياالله من أجل أميرتنا ديانا.. لقد تركت ميراثًا وتراثًا من الحب.. كسبتِ مكانكِ عن يمين الله.. إلخ.

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(199) رأفت زكي – دليل الشباب في مواجهة المذاهب المنحرفة ص 224، 225.

(200) رأفت زكي – دليل الشباب في مواجهة المذاهب المنحرفة ص 225.

(201) أوردها رأفت زكي في كتابه دليل الشباب في مواجهة المذاهب المنحرفة ص 228، 229.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/crooked-denominations/princess-diana.html