St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   catholic
 
St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   catholic

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب يا أخوتنا الكاثوليك، متى يكون اللقاء؟ - أ. حلمي القمص يعقوب

46- الاجتماع الرابع من 13 إلى 18 مارس سنة 1978 م. بين الأرثوذكسية والكاثوليكية

 

الاجتماع الرابع من 13 إلى 18 مارس سنة 1978 م.:

وتمثلت نتائج هذا الاجتماع في الآتي:

أولًا: الدراسات اللاهوتيَّة: نافش الاجتماع نتائج الدراسات اللاهوتيَّة حول دور المجامع في حياة الكنيسة، والأسرار وعلاقتها بالكنيسة وتدبير الخلاص.

ثانيا: مبادئ العلاقات بين الكنيستين الكاثوليكية والأرثوذكسية.

ثالثًا: تشكيل لجنة فرعية لبحث شكل الوحدة.

رابعًا: تدعيم اللجنة المحلية.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

أولًا: الدراسات اللاهوتية

1- بالنسبة إلى دور المجامع في حياة الكنيسة: انتهت اللجنة إلى الآتي:

أ- المجامع سواء مسكونية أو إقليمية أو محلية هي تعبير عن حياة الشركة الحية في الكنيسة.

ب- المجامع المسكونية تمثل مظهر من أوضح مظاهر حياة ووحدة الكنيسة.

ج- أي مجمع مسكوني يستمد قوته من مدى قبوله في الكنيسة العامة.

د- المجامع المسكونية الثلاث الأولى لها أهميتها الخاصة إذ قُبِلت الإجماع من الكنيستين.

St-Takla.org Image: Vatican Museums entrance - Around the Vatican, Rome, Italy - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, September 18, 2014 صورة في موقع الأنبا تكلا: مدخل متاحف الفاتيكان - صور حول الفاتيكان، روما، إيطاليا - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 18 سبتمبر 2014

St-Takla.org Image: Vatican Museums entrance - Around the Vatican, Rome, Italy - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, September 18, 2014

صورة في موقع الأنبا تكلا: مدخل متاحف الفاتيكان - صور حول الفاتيكان، روما، إيطاليا - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 18 سبتمبر 2014

ه- المجامع الأخرى التي تعتبرها الكنيسة الكاثوليكية مجامع مسكونية ولكن لا تعترف بها الكنيسة القبطية الأرثوذكسية يجب ألاَّ تكون عائق في السعي نحو الوحدة.

و- الكنيسة القبطية الأرثوذكسية تعتبر أن تلك المجامع في احتياج لمزيد من الدراسة.

2- بالنسبة إلى الأسرار وعلاقتها بالكنيسة وتدبير الخلاص: انتهت اللجنة إلى النتائج الآتية:

أ- الروح القدس ينقل عمل المسيح الفدائي إلى المؤمنين من خلال الأسرار.

ب- سر المعمودية يجعل الإنسان عضوًا في الكنيسة -جسد المسيح السري- وسر الأفخارستيا يحفظ وحدة الكنيسة.

ج- في سعينا نحو الوحدة يجب أن لا نناقش الموضوعات الخاصة بالأسرار بمعزل عن الموضوعات الخاصة بالوحدة.

 

وتم أيضًا في الاجتماع طرح الأسئلة الآتية:

أ- بعد تحقيق الوحدة بين الكنيستين، وتكوين كنيسة واحدة بمصر تحت رئاسة بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، ما وضع تلك الكنيسة في الكنيسة الكاثوليكية الجامعة؟

ب- كيف ستكون كنيسة روما وكنيسة الإسكندرية كنيسة واحدة؟

ج- كيف يمكن المحافظة على الحقوق التاريخية لكنيسة الإسكندرية؟

د- كيف سيؤخذ في الاعتبار التطورات الكنسية التي حدثت بالكنيسة الكاثوليكية منذ عام سنة 451 م.؟

ه- كيف ستتحقق الشركة الكاملة بين كنيسة (كاثوليكية) تعترف بعدة مجامع، وكنيسة أخرى (أرثوذكسية) ليس لها شركة مع تلك المجامع؟

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ثانيًا: العلاقات بين الكنيستين

حدَّد الفاتيكان بعض المبادئ الأساسية التي تحكم علاقته بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية في الآتي:

1- كرسي روما يعتبر أن العلاقات مع الكنيسة القبطية الأرثوذكسية من أهم علاقاته بالكنائس المسيحية الأخرى.

2- يعترف كرسي روما بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية ككنيسة رسولية حفظت التسلسل الرسولي، ولها إيمان وحياة سرائرية ذات وضع خاص بالنسبة للكنيسة الكاثوليكية.

3- الكنيسة الكاثوليكية تسعى لإقامة تعاون مع الكنيسة القبطية الأرثوذكسية لخدمة الإنجيل.

ولذلك يرى الفاتيكان أن:

1- لا تقوم الكنيسة الكاثوليكية بمصر بأنشطة تؤدى إلى توسع الكنيسة الكاثوليكية على حساب الكنيسة القبطية الأرثوذكسية.

2- لا تعتبر الكنيسة الكاثوليكية الكنيسة القبطية الأرثوذكسية هدفًا للعمل الكرازي.

3- يجب عدم ممارسة أي نشاط رعوي بين الأرثوذكس بهدف تحويلهم إلى كنيسة أخرى.

4- العمل الرعوي بين الأرثوذكس يجب أن يتم بمعرفة وموافقة وتعاون السلطات الكنسية الأرثوذكسية.

5- تقوم الكنيسة الكاثوليكية المحلية بأنشطتها الرعويَّة من خلال المؤسسات الموجودة حاليًا، وفي حالة وجود مسئوليات رعوية تتطلب تغيير في المؤسسات والأجهزة الموجودة حاليًا فإن الفاتيكان يوصى بشدة أن لا يتم أي تغيّير بدون التشاور مع السلطات الكنسيَّة الأرثوذكسية.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ثالثًا: تشكيل لجنة فرعية لبحث شكل الوحدة:

أوصت اللجنة الدولية المشتركة بتكوين لجنة فرعية تهتم بدراسة الموضوعات المتعلقة بشكل الوحدة المقبلة، ومعرفة التساؤلات والمخاوف من أبناء الكنيستين من جهة الوحدة.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

رابعًا: تدعيم اللجنة المحلية:

أوصت اللجنة الدولية بدعم عمل اللجنة المحلية وزيادة أعضاءها ولا سيما من المتخصصين، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى. وأن يقوم الأساقفة في اللجنة المحلية بحلقة الوصل بين هذه اللجنة والمجمع المقدس لكل كنيسة، وبإنتهاء الاجتماع الرابع سنة 1978 م. توقف الحوار الأرثوذكسي الكاثوليكي نتيجة لتحفظ الدولة على رأس الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في دير الأنبا بيشوى من عام 1981 م. وحتى عام 1985 م.، وبعد عودة قداسة البابا شنودة من التحفظ تلقى خطابًا من الكاردينال فيلى برانت رئيس سكرتارية الوحدة المسيحية بالفاتيكان في 13 يناير سنة 1986 م. يطالب بإصدار بيان مشترك يتضمن رفع الحرومات بين الكنيستين.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/catholic/talks-catholic-1978.html