St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   catholic
 
St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   catholic

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب يا أخوتنا الكاثوليك، متى يكون اللقاء؟ - أ. حلمي القمص يعقوب

 327- أولًا: سر الميرون: السر التائه عند الكاثوليك

 

St-Takla.org Image: Vessels of Chrism oil, also called myrrh, myron oil, holy anointing oil - The inauguration of the new alters of St. Takla Church, Alexandria, Egypt, by H. H. Pope Tawadros II - Photograph by Ragy Sobhy - used with permission - August 29, 2015. صورة في موقع الأنبا تكلا: أوعية بها زيت الميرون المقدس - من صور تدشين المذابح الجديدة بكنيسة الأنبا تكلا بالإسكندرية، بيد قداسة البابا تواضروس الثاني - موضوعة بإذن - تصوير راجي صبحي، 29 أغسطس 2015 م.

St-Takla.org Image: Vessels of Chrism oil, also called myrrh, myron oil, holy anointing oil - The inauguration of the new alters of St. Takla Church, Alexandria, Egypt, by H. H. Pope Tawadros II - Photograph by Ragy Sobhy - used with permission - August 29, 2015.

صورة في موقع الأنبا تكلا: أوعية بها زيت الميرون المقدس - من صور تدشين المذابح الجديدة بكنيسة الأنبا تكلا بالإسكندرية، بيد قداسة البابا تواضروس الثاني - موضوعة بإذن - تصوير راجي صبحي، 29 أغسطس 2015 م.

أولًا: السر التائه

ظن الأخوة الكاثوليك في كنيسة روما حتى القرن الثاني عشر أن سرّى المعمودية والميرون سرًا واحدًا، وقد تحدثنا عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في أقسام أخرى. فيتمم الكهنة سر المعمودية، ويقوم الأساقفة بتثبيت هذه المعمودية التي تمت بيد القسوس، ولذلك دعوه بسر التثبيت. وأكثر من هذا أن هذا السر أُهمل في الغرب لمئات السنين، فيقول الأب فاضل سيداروس اليسوعي: "أما في الغرب فقد كلَّف الأساقفة قساوستهم منح السر تكليفًا جزئيًا فكان القساوسة يُعمِدون، وكان الأساقفة يحفظون لأنفسهم ختم المعمودية أي تثبيت المعمودية، ومن هنا (جاءت) تسمية السر "سر التثبيت".. وفي القرن الثاني عشر حيث أصبح التمييز واضحًا بين سر المعمودية وسر التثبيت، لم يعد مدلول " التثبيت " تثبيت " معمودية " القساوسة عن طريق الأساقفة - كما كان الأمر في البداية - بل تثبيت " المعمدين " أنفسهم عن يد الأساقفة.. إلاَّ أن الكنيسة الغربية في نهاية القرون الوسطى وحتى القرن السابع عشر أهملت هذا السر بسبب غياب الأساقفة.. وأما المجمع التريدانتيني ): 1545-1563م) Trente فقد أكد أنه سر يتميز عن المعمودية.. وفي القرن التاسع عشر أُعيدت إلى هذا السر قيمته (وهذا يؤكد أن هذا السر كان تائهًا في الغرب). وأما المجمع الفاتيكاني الثاني (1962- 1965م) فقد أبرز قيمة هذا السر.. وقد أعاد المجمع إمكانية تكليف الأساقفة قساوستهم منح السر. وفي سياق المجمع أوضح البابا بولس السادس في سنة 1971م أن "مادة" السر هي المسحة بالزيت ولا وضع اليدين (وإن استخدام الطقس كلتا الإشارتين) تقربًا منه إلى الشرقيين في روح مسكونية واضحة" (406)

وبينما تتمم الكنيسة اللاتينية سر الميرون بمسح الجبهة فقط، فإن الروم والسريان الكاثوليك يختلفون معهم في هذا فجاء في قرارات المجمع اللبناني " أن الدهن (سر الميرون) يجب أن يتم في الجبهة لا غير كما في طقس الكنيسة اللاتينية أما في طقس الروم والسريان فإنه يتم في الجبهة والعينين والمنخرين والأذنين والقدمين" (407)

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(406) سرّا المعمودية والتثبيت ص131-134.

(407) مختصر اللاهوت الأدبي ص417.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/catholic/sacraments-oil-missing.html