St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   biblical-criticism  >   new-testament
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها (العهد الجديد من الكتاب المقدس) - أ. حلمي القمص يعقوب

 293- لماذا اختلف ترتيب الأحداث في إنجيل متى عنه في إنجيلي مرقس ولوقا، فمعجزات شفاء الأبرص، وغلام قائد المئة، وحماة سمعان في (مت 8: 1 - 15) اختلف الترتيب عما جاء في (لو 4: 38 - 7: 10)، وقصة الرجل الذي أراد أن يستأذن لدفن أبيه في (مت 8: 21، 22) جاءت قبل التجلي (مت 17: 1 ـ 8)، بينما جاءت في إنجيل لوقا (لو 9: 59، 60) بعد التجلي (لو 9: 28، 29)، وتسكين العاصفة جاء في إنجيل متى (مت 8: 23 - 27) قبل التعليم بالأمثال (مت 13) بينما جاءت في إنجيل مرقس (مر 4: 35 ــ 41) بعد التعليم بالأمثال (مر 4: 1 - 33)، واختلف ترتيب شفاء المجنون الأخرس ومنح التلاميذ السلطان على الأرواح النجسة في إنجيل متى (مت 9: 32، 10: 1) عنه في إنجيل لوقا (لو 9: 1، 11: 14)؟

 

س293: لماذا اختلف ترتيب الأحداث في إنجيل متى عنه في إنجيلي مرقس ولوقا، فمعجزات شفاء الأبرص، وغلام قائد المئة، وحماة سمعان في (مت 8: 1 - 15) اختلف الترتيب عما جاء في (لو 4: 38 - 7: 10)، وقصة الرجل الذي أراد أن يستأذن لدفن أبيه في (مت 8: 21، 22) جاءت قبل التجلي (مت 17: 1 ـ 8)، بينما جاءت في إنجيل لوقا (لو 9: 59، 60) بعد التجلي (لو 9: 28، 29)، وتسكين العاصفة جاء في إنجيل متى (مت 8: 23 - 27) قبل التعليم بالأمثال (مت 13) بينما جاءت في إنجيل مرقس (مر 4: 35 ــ 41) بعد التعليم بالأمثال (مر 4: 1 - 33)، واختلف ترتيب شفاء المجنون الأخرس ومنح التلاميذ السلطان على الأرواح النجسة في إنجيل متى (مت 9: 32، 10: 1) عنه في إنجيل لوقا (لو 9: 1، 11: 14)؟

وجاء في "موقع الحقيقة" elhakekah: "ولا يخفى عليك أيها القارئ الفطن أن التقديم والتأخير في تاريخ الوقائع وتوقيت الحوادث من الذين يدَّعون أنهم يكتبون بالإلهام لهو تناقض واضح.. أليس هذا تناقض واضح في تاريخ الواقعة وتوقيتها؟ فكيف يُعتَقد بعد ذلك أن كتبة الأناجيل يكتبون بإلهام من اللَّه؟ إن المُلهمين ينبغي أن تكون أقوالهم سالمة من التناقض والاختلاف فلا يختلف خبر الوحي والإلهام.. هذا تناقض واضح في تاريخ الحادثة وتوقيتها يتنزَّه عنه الوحي الإلهي" (من شبكة الانترنت) (راجع أيضًا علاء أبو بكر - البهريز في الكلام اللي يغيظ جـ2 س176).

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - أنبا تكلا هايمانوت

ج: 1ــ اختلف ترتيب بعض المعجزات والأحداث والتعاليم في الأناجيل، فكل إنجيلي كان يضع أمامه الهدف الذي يرمي إليه والأسلوب الذي يتبعه، فبينما التزم البعض بالتسلسل الزمني مثل القديس لوقا، فإن البعض التزم بالترتيب الموضوعي والبُعد التعليمي مثل القديس متى، متغاضيًا عن التسلسل الزمني، فما ذكره القديس متى من تعاليم السيد المسيح في الموعظة على الجبل، جاء بعضه في مناطق متفرقة في إنجيلي مرقس ولوقا، وقد جمع القديس متى تعاليم السيد المسيح في خمس عظات طويلة كما رأينا من قبل، وبالمثل جمع هنا عشر معجزات بغض النظر عن التسلسل الزمني، وكمعلم ماهر ذكر الجانب النظري في الموعظة على الجبل، أعقبها بالجانب العملي متمثلًا في هذه المعجزات العشر، متجاوزًا البُعد الزمني، وقد اختار القديس متى تشكيلة من المعجزات أظهرت:

أ - سلطانه على الأمراض المستعصية مثل البرص والشلل والصرع.

ب - سلطانه على الأرواح النجسة وقوات إبليس وجنوده.

ج - سلطانه على الطبيعة مثل إسكات البحر وتهدئة العاصفة.

 

2ــ يقول "القس منسى يوحنا": "بين (مت ص 8، مت 13: 3) وبين (مر 4: 35)، ففي الأول أن المسيح علَّم بالأمثال بعد هيجان البحر وفي الثاني أنه علم قبله. فنجيب: لا يُخفى أن البشيرين الأربعة كان لكل منهم غرض خاص في كتابته، لهذا لا خلاف بينهم إذ لم يرتبوا الحوادث على نظام واحد، ولنضرب المثل بالخلاف المذكور هنا فإن متى البشير كان غرضه ذكر معجزات المسيح فجمعها مع بعضها مرة واحدة ثم شرع في ذكر تعاليمه أما مرقس فراعى زمان حصول أعمال المسيح. ونظير هذا كثير في الأناجيل الأربعة، فقط يتفق أن أحدهم يتكلم في موضوع فيقدم ويؤخر له بعض الحوادث كما يقتضيه المقام، ويذكر آخر معجزة هامة قادت بعض الناس للمسيح قبل معجزة لم يكن لها تأثير كبير بينما يهتم غيره بتدوين الحوادث حسب ترتيب وقوعها الزمني، ويعني آخر بمراعاة المكان. ومثل هذا إذا وُجِد لا يعتبر تناقضًا في كتاب اللَّه. وقد أعرضنا عن ذكر المشاكل التي من هذا القبيل مكتفين بها الإيضاح"(734).

ويقول "الأب متى المسكين": "من حيث الترتيب الزمني بحسب ق. مرقس وق. لوقا، فإن حادثة شفاء المفلوج ودعوة لاوي (متى) لتلميذه تجيء في زمانها قبل العظة على الجبل. ولكن ق. متى، الذي هو " لاوي " وهو يكتب إنجيله أخذ هذه المعجزة لتأتي مع المعجزات، فهو يهتم بالموضوع وليس بمزمن الموضوع" (735).

 

3ــ يكيل "موقع الحقيقة" بمكيالين، ففي الوقت الذي يعتبر فيه أن التقديم والتأخير في سرد بعض الأحداث في الإنجيل تناقض غير مقبول وتحريف مرفوض، فإنه لا يرى مثل هذا في القرآن، إما عن جهل أو تجاهل، فيتناسى أن ترتيب السور في القرآن لم يأتِ بحسب التسلسل الزمني، فقالوا أن أول ما أُنزل على الرسول: "اقرأ باسم ربك الذي خلق.. " مع أن هذا القول لا يأتي في إفتتاحية القرآن، كما أن القرآن أغفل التسلسل الزمني في السورة الواحدة، ففي سورة البقرة تجد أن بعضها يخص يهود المدينة، وبعضها يخص المنافقين، وبعضها يخص الكفرة. وأيضًا جاءت القصص التاريخية في القرآن غير مرتبة زمنيًا. كذلك أسماء الأنبياء أتت في سورة الأنعام دون الإلتزام بالبُعد الزمني الذي يعترف به اليهود والمسيحيون والمسلمون، فقال عن إبراهيم: "وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ كُلًّا هَدَيْنَا وَنُوحًا هَدَيْنَا مِنْ قَبْلُ وَمِنْ ذُرِّيَّتِهِ دَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ وَأَيُّوبَ وَيُوسُفَ وَمُوسَى وَهَارُونَ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (84) وَزَكَرِيَّا وَيَحْيَى وَعِيسَى وَإِلْيَاسَ كُلٌّ مِنَ الصَّالِحِينَ (85) وَإِسْمَاعِيلَ وَالْيَسَعَ وَيُونُسَ وَلُوطًا وَكُلًّا فَضَّلْنَا عَلَى الْعَالَمِينَ" (الأنعام 84 ــ 86). مع أن نوح كان سابقًا لإبراهيم، وأيوب عاش في زمن أبينا يعقوب فكان سابقًا لداود وسليمان، ويوسف بن يعقوب كان أيضًا سابقًا لداود وسليمان، وكذلك موسى وهارون أخوه كانا سابقان لداود وسليمان. وكان إيلياس (إيليا) سابقًا لزكريا ويحيى، وإسماعيل ابن إبراهيم كان سابقًا لزكريا ويحيى وعيسى وداود وسليمان، وأليسع (أليشع) تلميذ إيليا كان سابقًا لزكريا ويحيى وعيسى، ولوط ابن أخي إبراهيم كان سابقًا لهؤلاء، وهكذا نجد البُعد الزمني قد تحطم تمامًا، ولا أحد يعرف لماذا جاء الترتيب هكذا دون إلتزام لا بالبُعد الزمني ولا البُعد الموضوعي، ويقبل الناقد هذا بينما يرفض ما يشبهه مما جاء في الإنجيل.

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(734) ردود كتابية منطقية على مزاعم وافتراءات خيالية عن الكتاب المقدَّس ص113.

(735) الإنجيل بحسب القديس مرقس ص324.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/new-testament/293.html