St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   biblical-criticism
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها (العهد القديم من الكتاب المقدس) - أ. حلمي القمص يعقوب

 567- لماذا لم يذكر موسى شيئًا عن الحضارة المصرية ولا حتى أسماء الفراعنة عند دخول بني إسرائيل لأرض مصر أو اضطهادهم أو خروجهم من مصر؟

 

يقول ليوتاكسل " أن موسى لم ينوه بكلمة واحدة إلى تاريخ الدولة المصرية، وسياستها، أو ديانتها، أو قوانينها، أو أخلاقها، أو آثارها، وهو الذي عاش في قصر ملكها سنين طويلة، وهي التي كانت تتربع على عرش حضارات تلك الأزمنة.. أما فيما يخص حكام مصر آنئذ فإن المؤلِف " المقدَّس " يدعوهم فراعنة كلهم على حد سواء، غير عارف أن فرعون ليس اسمًا، فمن المعروف أن المصريين دعوا ملوكهم " بالفراعنة " تماما كما يدعو اليابانيون حكامهم اليوم " بالميكادو".."(1).

St-Takla.org Image: Anubis, the ancient Egyptian God of the Dead صورة في موقع الأنبا تكلا: صورة الإله أنوبيس، إله الموتى والتحنيط عند المصريين القدماء

St-Takla.org Image: Anubis, the ancient Egyptian God of the Dead

صورة في موقع الأنبا تكلا: صورة الإله أنوبيس، إله الموتى والتحنيط عند المصريين القدماء

ثم يواصل ليوتاكسل سخريته بالكاتب واصفًا إياه بالجهل وتضليل الناس، ويتساءل كيف يذكر في سفر التكوين أقل الحكام شأنًا وأسماء مدن وهمية ليس بها وجود مثل سدوم وعمورة، بينما يتغافل عن ذكر أسماء فراعنة مصر العظام(2).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ج: 1- لا يطيق ليوتاكسيل الله ولا رجاله القديسين، بل ويطلق لسانه بالسخرية والألفاظ البذيئة على الكل، متجاهلًا أن موسى رئيس الأنبياء تهذَّب بكل حكمة إلهيَّة من خلال أمه التي أرضعته الإيمان مع اللبن، كما تهذَّب بكل حكمة المصريين، موسى كليم الله، والمملوء غيرة على الحق الإلهي، كيف يصفه ليوتاكسل بأنه إنسان جاهل ومُضلّل، بينما سيرة موسى المقدَّسة، وخدمته، وتعاليمه المقدَّسة طالما أنارت الطريق للسائرين في دروب الفضيلة وطريق الملكوت.

 

2- لم يكن الكتاب المقدَّس كتاب تاريخ، يجمع تاريخ الحضارات المختلفة، إنما هو كتاب الحياة الأبدية، الذي يوضح معاملات الله مع الإنسان منذ البداية وحتى النهاية.

 

3- كان اليهود المعاصرون لموسى النبي يعرفون كل شيء عن الحضارة المصرية التي عاشوا في ظلالها مئات السنين، ويعرفون أسماء الفراعنة، ولذلك لم يجد موسى ضرورة لذكر هذه الأمور وهو يكتب لشعبه. وإن احتج أحد قائلًا بأن موسى لم يكتب لمعاصريه فقط بل كتب لكل الأجيال، فإننا نقول أن موسى الذي تربى في قصر فرعون يعرف جيدًا كيف كان المصريون يسجلون تاريخهم وأسماء ملوكهم، ولهذا لم يهتم بهذا الجانب ولاسيما أنه ليس بيت القصيد في الكتاب المقدَّس.

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) التوراة كتاب مقدَّس أم جمع من الأساطير ص 165.

(2) راجع المرجع السابق ص 165، 166.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/567.html