St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   biblical-criticism
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها (العهد القديم من الكتاب المقدس) - أ. حلمي القمص يعقوب

 395- ممن خاف قايين ولم يكن في العالم سواه هو مع والديه؟

 

يقول ليوتاكسل " لقد أخذ قايين هذا كله على محمل الجد، فذعر ذعرًا شديدًا، حتى أنه نسى أن الإنسانية كلها كانت تتألف عندئذ من ثلاثة أشخاص فقط، هو واحد منهم، وإن أحدًا لا يتربص به عند الزاوية ليقتله"(1).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ج: 1- لقد شعر قايين إنه طُرد من أمام وجه الرب، فارتاع وشعر أن حياته صارت مهددة، وهذا ما أوضحه سفر التكوين " فقال قايين للرب ذنبي أعظم من أن يُحتمل. إنك قد طردتني اليوم عن وجه الأرض وعن وجهك أختفي وأكون تائهًا وهاربًا في الأرض فيكون كل من وجدني يقتلني" (تك 4: 13، 14).

 

2- لقد سقطت لعنة الله على قايين فارتعد.. هل تدرك أيها السائل معنى أن يصير الإنسان ملعونًا من الله..؟ لقد فقد سلامه تمامًا، وانطبق عليه قول الكتاب " الشرير يهرب ولا طارد" (أم 28: 1) فبدون أن يطارده أحد يشعر لوقته أنه مُطارد ومُهدد بالمخاطر، ولربما توهم قايين أن أبيه سيقتله كما تجرأ هو وقتل أخيه، أو لربما توهم أن هناك أناسًا آخرون يعيشون في مكان آخر بالأرض المتسعة، وأنهم سينتقمون منه لأنه صار ملعونًا من إله السماء والأرض.. لا بُد أن قايين صار يتلوى من الآلام النفسية التي وقعت عليه، وانطبق عليه أيضًا قول الكتاب " الشرير هو يتلوى في كل أيامه" (أي 15: 20) وشعر قايين أن نهايته صارت وشيكة " برُّ الكامل يقوّم طريقه. أما الشرير فيسقط بشره" (أم 11: 5) وحذر الرب فيما بعد شعبه إن رفضوا وصاياه قائلًا " وأجعل وجهي ضدكم فتنهزمون أمام أعدائكم ويتسلط عليكم مبغضوكم وتهربون وليس من يطردكم" (لا 26: 17) وقال داود النبي عن فاعلي الإثم " هناك خافوا خوفًا. ولم يكن خوف" (مز 53: 5) أي لم يكن هناك ثمة شيء يدعو للخوف.

 

3- يقول القس ميصائيل صادق "بالخطية فقد الإنسان هيبته أمام الخليقة الأخرى، فلم تعد الوحوش تُقدّر الإنسان، فيمكن أن تفترس قايين، وأيضًا عاش قايين بعد أن زاد عدد البشرية عن العدد المحدد الذي ورد في السؤال"(4).

 

4- تقول الدكتورة نبيلة توما " نعم لم يكن غيره في الأرض مع أبويه، إلى هذا الوقت، ولكن الخطية تفقد الإنسان سلامه الداخلي، لقد قتل قايين أخيه في لحظة، ولكن الخوف ظل يقتله كل يوم وكل ساعة وكل لحظة، والكتاب يقول {الشرير يهرب ولا طارد} (أم 28: 1)"(2).

 

5- يقول الدكتور ملاك شوقي إسكاروس جاء في تاريخ الطبري جـ1 ص 141 " قال: وإن قايين قال لله عظمت خطيتي من أن تغفرها قد أخرجتني عن وجه الأرض وأتوارى من قدامك وأكون فزعًا تائهًا في الأرض وكل من لقيني يقتلني، فقال الله عز وجل: ليس كذلك، فلا يكون كل من قتل قتيلًا يجزى بواحد سبعة، ولكن من قتل قينًا (قايين) يجزى سبعة، وجعل الله في قين (قايين) آية لئلا يقتله كل من وجده، وخرج قين من قدام الله عز وجل من شرق عدن"(3).

ولتلاحظ أن ما دعاه سفر التكوين بعلامة جعلها الرب لقايين دعاها التراث الإسلامي " آية"، كما صرح الطبري أيضًا بدون وجل أن قايين خرج من قدام الله، دون أن يتساءل: وهل يوجد مكان يخلو من وجود الله؟!

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) التوراة كتاب مقدَّس أم جمع من الأساطير ص 45.

(2) من إجابات أسئلة سفر التكوين.

(3) من إجابات أسئلة سفر التكوين.

(4) من إجابات أسئلة سفر التكوين.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/395.html