St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   biblical-criticism
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها (العهد القديم من الكتاب المقدس) - أ. حلمي القمص يعقوب

 366- هل كان الله سببًا في سقوط الإنسان لأنه جعل الحيَّة تنطق؟

 

St-Takla.org Image: The woman saw that the fruit of the tree looked good for eating. She also desired to know about good and evil and gain wisdom so she took some of the forbidden fruit and ate it. She gave some to Adam, who was with her, and he ate it too. (Genesis 3: 6) - "Adam and eve disobey god" images set (Genesis 3): image (5) - Genesis, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: "فرأت المرأة أن الشجرة جيدة للأكل، وأنها بهجة للعيون، وأن الشجرة شهية للنظر. فأخذت من ثمرها وأكلت، وأعطت رجلها أيضا معها فأكل" (التكوين 3: 6) - مجموعة "آدم وحواء يعصيان وصية الله" (التكوين 3) - صورة (5) - صور سفر التكوين، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: The woman saw that the fruit of the tree looked good for eating. She also desired to know about good and evil and gain wisdom so she took some of the forbidden fruit and ate it. She gave some to Adam, who was with her, and he ate it too. (Genesis 3: 6) - "Adam and eve disobey god" images set (Genesis 3): image (5) - Genesis, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: "فرأت المرأة أن الشجرة جيدة للأكل، وأنها بهجة للعيون، وأن الشجرة شهية للنظر. فأخذت من ثمرها وأكلت، وأعطت رجلها أيضا معها فأكل" (التكوين 3: 6) - مجموعة "آدم وحواء يعصيان وصية الله" (التكوين 3) - صورة (5) - صور سفر التكوين، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

يقول " ليوتاكسل".. " ويهوه؟ أليس هذا سبب الخطيئة الأولى، لماذا وهب الحيَّة نعمة الكلام؟ فلولا ذلك لما استطاعت أن تتفاهم مع المرأة"(1).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ج: من قال أن الله وهب نعمة الكلام للحيَّة..؟! هذه تهيؤات، لا سند لها على الإطلاق من الكتاب المقدَّس. لقد ميَّز الله الإنسان عن الحيوانات العجماوات بالنطق، حتى قيل عن الإنسان أنه حيوان ناطق، ولكن إبليس هو الذي نطق على لسان الحيَّة، وحواء سقطت بهذه الحيلة، وبما أن الحية لا تتكلم اليوم ولا أمس ولا قبل من أمس، وبما أن الله لم يفرض عليها عقوبة الصمت، إذًا الحية منذ خلقتها وهي لا تنطق، إنما تعبر عن نفسها بالفحيح الذي تصدره.

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) أورده السيد سلامة غنمي - التوراة والأناجيل بين التناقض والأساطير ص 129.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/366.html