St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   biblical-criticism
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها (العهد القديم من الكتاب المقدس) - أ. حلمي القمص يعقوب

 186- كيف يتوافق العلم مع سفر التكوين في ظهور مراحل الحياة النباتية على الأرض؟

 

ج: بعد أن فصل الله بين المياه واليابس، وعلى اليابس تراكمت فتات الصخور، وكوَّنت طبقة رسوبية تصلح للإنبات، وأيضًا كان هناك الغلاف الجوي، وضوء الشمس، وبذلك توفرت التربة والماء والهواء والضوء فصارت الأرض مهيأة للإنبات " وقال الله لتنبت الأرض عشبًا وبقلًا يبزر بزرًا وشجرًا ذا ثمر يعمل ثمرًا كجنسه بذره فيه على الأرض. وكان كذلك" (تك 1: 11)..

 

لقد أوضح الكتاب المقدَّس أن الحياة النباتية ظهرت على ثلاث مراحل:

1- العشب 2- البقل (مثل القمح والشعير والفول والعدس) 3- الأشجار، وهذا يتناسب تمامًا مع تدرج برودة القشرة الأرضية، ويستعرض د. فوزي إلياس السجل الجيولوجي لتتابع ظهور أقسام الحياة النباتية على النحو التالي:

" 1- ظهرت الأعشاب المائية في فجر أول عصور الحياة المعروف بالعصر الترياسي.

2- بدأ ظهور أول النباتات البرية اللازهرية كالحزازيات والسراخس في العصر السيلوري.

3- بدأ ظهور أول النباتات البذرية عارية البذور (المخروطات) في العصر الترياسي، وهي نباتات عديمة الثمار، وتتكوَّن البذور على المخاريط الزهرية ومنها أرز لبنان والصنوبر.

4- بدأ ظهور النباتات الزهرية ذات الثمار الحاوية للبذور في العصر الجوراوي، ثم تعددت أجناسها وكان لها السيادة"(1).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

وقد خلق الله النباتات قبل الحيوانات والإنسان لسببين أساسيين:

1- تنقية الهواء من ثاني أكسيد الكربون، وتوفير الأكسجين اللازم لحياة الإنسان والحيوان، فمن الصعب الاحتفاظ بالأكسجين في الغلاف الجوي لمدة طويلة، وذلك لسرعة إتحاده بالمعادن والصخور، وكان من المستحيل أن تظل كمية الأكسجين في الغلاف الجوي لآلاف السنين دون نفاذ، ولذلك كان لا بُد من إيجاد مصانع لا حصر لها لإنتاج الأكسجين الذي يكفي الخليقة كلها، ولهذا أنبت الله النباتات من الأرض، وهذه النباتات تظل طوال النهار وكل نهار تقوم بعملية التمثيل الكلورفلي وتنتج لنا الأكسجين أكسيد الحياة.

2- يعتمد كل من الإنسان والحيوان في غذائه على النباتات، فالخلايا النباتية بها مادة الكلوروفيل التي تمتص ضوء الشمس وتختزنه في شكل طاقة، فهذه الخلايا تمثل المصانع التي تنتج الغذاء، فهي تأخذ الماء وثاني أكسيد الكربون وتكوّن الغذاء، وعندما يتناول الإنسان والحيوان النبات تنتقل إليه الطاقة.

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) ستة أيم الخليقة ص 27.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/186.html