St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   biblical-criticism
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها (العهد القديم من الكتاب المقدس) - أ. حلمي القمص يعقوب

 1445- أين سفرا عزرا الثالث والرابع؟ وما هي محتوياتهما؟

 

ج: سفرا عزرا الثالث والرابع هما سفران غير قانونيين، لا تعترف بهما الكنيسة لأنهما غير موحى بهما، ويُطلق على سفر عزرا الثالث "سفر عزرا اليوناني" وقد احتوى بعض الموضوعات التي وردت في الإصحاحين الأخيرين من سفر أخبار الأيام الثاني، بالإضافة إلى سفر عزرا بالكامل، وأجزاء من سفر نحميا (نح 7: 31 إلى 8: 12) وأيضًا ضم مقتطفات من سفر دانيال، وبالإضافة إلى كل هذا شرح ما سبق.

أما سفر عزرا الرابع فهو سفر نبوي يُعرَف بِاسم "رؤيا عزرا" ويقول "الأستاذ الدكتور وهيب جورجي كامل": "عزرا الرابع هو سفر نبوي منسوب إلى عزرا، يُعتقد أنه مُؤَلف حديث، كُتب بيد أحد اليهود، في نهاية القرن الأول بعد الميلاد، وُجِد مُترجمًا إلى اللغات: العبرية والسريانية والأرمنية والأثيوبية. ويذكر البعض بأن مصدره كُتب باللغة اليونانية القديمة"(1).

ويقول "الخوري بولس الفغالي" عن سفر عزرا الرابع: "سفر عزرا الرابع أو عزرا المنحول: دوَّنه يهودي في نهاية القرن الأول المسيحي بالعبرانية أو بالأرامية، وتُرجم إلى اليونانية. بقى لنا من هذه الأخيرة، ترجمات إلى اللاتينية والسريانية والحبشية والعربية والأرمنية والجيورجية. أما مضمون الكتاب فسلسلة من الرؤى، تقع داخل حوار بين عزرا والملاك أوريئل. يتساءل عزرا: لماذا يعيش شعب الله في التعاسة والشقاء؟ فيجيبه أوريئل: إن أسرار الله أعمق من أن نُلِجَها، ولكن المسيح {سيأتي قريبًا، فيقهر الأشرار ويملك على مختاريه 400 سنة}. وبعد موته وموت كل البشر، ستكون القيامة العامة، والدينونة الأخيرة. نلاحظ أن لا قرابة البتة بين سفر عزرا القانوني وسفر عزرا المنحول، إلاَّ اسم الكاهن الكاتب، الذي عظَّم اسمه في التقليد اليهودي، فصار صنوًا لموسى، في إعادة تدوين التوراة، وجمعها وإعلانها على الجماعة الجديدة المكوَّنة من الآتين من جلاء بابل"(2)(4).

وجاء في "الطبعة الكاثوليكية للكتاب المقدَّس" عن سفريّ عزرا الثالث والرابع في ص 833: "ويُدَل عليه غالبًا بلفظ " سفر عزرا اليوناني "... يحتوي سفر عزرا اليوناني على بعض فقرات من سفري الأخبار وسفر عزرا، تضاف إليها روايات منحولة لم يرد ذكرها قط في الكتاب المقدَّس العبري ولا في الكتاب المقدَّس القانوني اليوناني... أما التقليد اللاتيني، فقد عرف 4 أسفار لعزرا:

الأول: يقابل سفر عزرا الكتابي، والثاني: يقابل سفر نحميا، والثالث: يقابل سفر عزرا اليوناني، والرابع: هو عبارة عن سفر رؤيا متأخر يُنسب إلى عزرا، ولكن ليس فيه شيء مشترك بينه وبين سفري العهد القديم، ومعظم الطبعات العصرية للكتاب المقدَّس لا تحتوي إلاَّ سفري عزرا ونحميا، ويهمل سفر عزرا اليوناني وسفر رؤيا عزرا، وهما لم يدخلا قط في القانون اليهودي".

 ويقول "ديريك كيدنر": "وبالنسبة للسفرين في الأبوكريفا، هناك جزء من أسدراس الأول يضم ما يتماثل مع ما جاء في (2أي 35: 1) إلى (عز 10) بالإضافة إلى (نح 8: 1 - 13) وفي مرحلة متقدمة. يضم قصة محادثة جدلية... وهذا الجزء مكتوب باليونانية. أما أسدراس الثاني فهو أيضًا سفر منحول يرجع بتاريخه إلى أواخر القرن الأول الميلادي، وقد اندثر أصله العبري أو الأرامي وكذلك اندثرت ترجمته اليونانية، باستثناء آيات قليلة منها. أما الترجمات اللاتينية وغيرها من الترجمات فيظهر أنها ترجمات ثانوية مستقاة من الترجمة اليونانية"(3).

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) مقدمات العهد القديم ص 159.

(2) التاريخ الكهنوتي - أسفار أخبار الأيام الأول والثاني وعزرا ونحميا والمكابيين الأول والثاني ص 173.

(3) التفسير الحديث للكتاب المقدَّس - سفرا عزرا ونحميا ص 202.

(4) راجع أيضًا الخوري بولس الفغالي - المدخل إلى الكتاب المقدَّس جـ1 ص 199.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/1445.html