St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   biblical-criticism
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها (العهد القديم من الكتاب المقدس) - أ. حلمي القمص يعقوب

 1426- كيف يطلق الكتاب على آحاز ملك يهوذا بأنه ملك إسرائيل (2 أي 28: 19)؟

 

 يقول "دكتور محمد بيومي": "جاء في أخبار الأيام الثاني {لأَنَّ الرَّبَّ ذَلَّلَ يَهُوذَا بِسَبَبِ آحَازَ مَلِكِ إِسْرَائِيلَ} (2أي 28: 19) وكلمة إسرائيل هنا خطأ، ذلك لأن آحاز لم يكن ملكًا على إسرائيل وإنما كان ملكًا على يهوذا، هذا فضلًا عن أن التوراة اليونانية (السبعينية) واللاتينية توجد بها كلمة " يهوذا " وليست كلمة إسرائيل، وبهذا فالتحريف في التوراة العبرانية"(1).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ج: 1- كان آحاز ملكًا شريرًا قدم من أبنائه ذبائح بشرية للأصنام وذبح وأوقد على المرتفعات وعلى التلال وتحت كل شجرة خضراء، فشابه ملوك إسرائيل في تصرفاتهم الشريرة، ولذلك قال عنه الكتاب: "لم يَفْعَلِ الْمُسْتَقِيمَ في عَيْنَيِ الرَّبِّ كَدَاوُد أبِيهِ، بَلْ سَارَ فِي طُرُقِ مُلُوكِ إسرَائِيلَ" (2أي 28: 1، 2).

 

2- ذكر الكاتب عن آحاز أنه ملك إسرائيل عن عمد، إشارة لسلوكه في طريق الشر كما فعل ملوك إسرائيل، والدليل واضح وضوح الشمس من نفس الآية التي يستخدمها الناقد، حيث جاء فيها: "لأَنَّ الرَّبَّ ذَلَّلَ يَهُوذَا بِسَبَبِ آحَازَ مَلِكِ إِسْرَائِيلَ، لأَنَّهُ أَجْمَحَ يَهُوذَا وَخَانَ الرَّبَّ خِيَانَةً"(2أي 28: 19)، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. ففي نفس الآية جاء ذكر يهوذا مرتين، الأولى أن الرب عاقب وذلَّل يهوذا... لماذا؟ بسبب تصرفات ملكها الشرير آحاز. إذًا آحاز هو ملك يهوذا، والثانية: لأن آحاز أجمح يهوذا وخان الرب خيانة، فلو كان هو ملك إسرائيل فكيف يُضل مملكة يهوذا، وأي سلطة له على شعب يهوذا؟!!

 

3- مملكة يهوذا بملوكها وشعبها هم في الأصل من بني إسرائيل، لأن سبطي يهوذا وبنيامين هما من أسباط إسرائيل الاثني عشر، فأي شخص سواء من مملكة إسرائيل في الشمال أو مملكة يهوذا في الجنوب هو بالحقيقة إسرائيلي من نسل يعقوب إسرائيل، وجاء في "هامش الطبعة البيروتية" تعليقًا على "ملك إسرائيل" أنها قرئت ملك يهوذا، كما أن آحاز كان في ذلك الوقت هو الأكثر شهرة وصيتًا في كل مملكة إسرائيل (يهوذا - إسرائيل) لذلك أُطلق عليه ملك إسرائيل على سبيل العموم.

 

4- كان يهوآش بن آخزيا ملكًا على يهوذا، ومع هذا فإن "علاء أبو بكر" دعاه ملك إسرائيل، فقال: "من الذي قتل يهوآش بن آخزيا الملك التاسع على إسرائيل (2أي 24: 24 - 26؛ 2مل 12: 20 - 21)؟"(2).

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) تاريخ الشرق الأدنى القديم - تاريخ اليهود ص 266.

(2) البهريز في الكلام اللي يغيظ جـ 1 س 447 ص 319.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/1426.html