St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   biblical-criticism
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها (العهد القديم من الكتاب المقدس) - أ. حلمي القمص يعقوب

 1142- هل جاء داود إلى أخيمالك الكاهن بمفرده (1 صم 21: 1) أم كان معه آخرون من رجاله (مر 2: 25)؟(2) وكيف يأكل داود ورجاله من خبز الوجوه وهم ليسوا كهنة، وبذلك يخالفون الشريعة (لا 24: 19)؟

 

ج: 1- قال سفر صموئيل: "فجاء داود إلى نوب إلى أخيمالك الكاهن. فاضطرب أخيمالك عند لقاء داود وقال له لماذا أنت وحدك وليس معك أحد. فقال داود.. وأما الغلمان فقد عينت لهم الموضع الفلاني والفلاني" (1صم 21: 1، 2).. جاء داود إلى نوب المدينة الهادئة التي تقع في مكان منعزل شمال شرقي أورشليم بنحو ثمانية كيلومترات، وهي ليست من مدن الكهنة (يش 21) ولكنها حوت خيمة الاجتماع التي انتقلت إليها بعد خراب شيلو. فقد كان مع داود بعض الغلمان ولكنه لم يجد من المناسب أن يذهب إلى رئيس الكهنة بهذا الجمع، فترك الغلمان على مقربة وذهب منفردًا، وعندما أخذ خبز الوجوه وسيف جليات رجع إلى الغلمان، وكان داود صادقًا تمام الصدق في هذا، وشهد بهذا السيد المسيح له المجد عندما احتج الفريسيون على التلاميذ لأنهم قطفوا سنابل في يوم السبت: "فقال لهم أما قرأتم قط ما فعله داود حين احتاج وجاع هو والذين معه. كيف دخل بيت الله في أيَّام أبياثار رئيس الكهنة وأكل خبز التقدمة الذي لا يحل إلاَّ للكهنة وأعطى الذين كانوا معه أيضًا" (مر 2: 25، 26) ومن يتأمل هذا يلاحظ:

أولًا: أن السيد المسيح أشار إلى ذهاب داود بمفرده إلى خيمة الاجتماع " كيف دخل بيت الله " فإنه يتحدث بصيغة المفرد، فداود وحده هو الذي دخل إلى خيمة الاجتماع.

ثانيًا: أن داود حمل خبز الوجوه فأكل هو والذين معه " وأكل خبز التقدمة.. وأعطى الذين كانوا معه أيضًا "

فإن كان هنا تطابق كامل، فعلام الاعتراض؟!!!

 

2- جاء في سفر اللاويين عن خبز الوجوه " فيكون لهرون وبنيه فيأكلونه في مكان مقدَّس. لأنه قدس أقداس له من وقائد الرب فريضة دهرية" (لا 24: 9) ولكن يبدو أن الكهنة لم يلتزموا بهذا، ولكنهم دقَّقوا بأن يأكله الرجال فقط الذي صانوا أنفسهم عن النساء، فأعطى أخيمالك داود خبز الوجوه الذي رُفع من على مائدة خبز الوجوه، اثني عشر قرصًا (لا 24: 5) ويقول " الأرشيدياكون نجيب جرجس": "إجابة أخيمالك بأنه ليس لديه (خبز محلَّل) أي خبز عادي، يحل لكل شخص أن يأكل منه، وإنما الذي لديه (خبز مقدَّس) ويقصد به خبز الوجوه القديم الذي كان يُرفع من على مائدة خبز الوجوه في كل سبت ويوضع بدله على المائدة خبز جديد، وقد كان الكهنة يأكلون الخبز القديم الذي رُفع (خر 25: 30، لا 24: 5 - 9) ومع أن هذا الخبز كان محلَّلًا للكهنة وحدهم، ولكن بالنسبة لأن داود ورجاله كانوا مسافرين وجياعًا ولم يكن هناك طعام غير هذا الخبز، فإن أخيمالك أبدى استعداده لإعطائهم من هذا الخبز على شرط أن يكونوا أطهارًا"(1).

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) تفسير الكتاب المقدَّس - سفر صموئيل الأول ص 209.

(2) البهريز جـ 1 س 38.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/1142.html