St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   biblical-criticism
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها (العهد القديم من الكتاب المقدس) - أ. حلمي القمص يعقوب

 1108- من هو "بدان" الذي جاء اسمه مع بعض أسماء القضاة (1صم 12: 11)؟ وهل قرأ أحد في سفر القضاة أو غيره عن قاضٍ أو نبي أو قائد دُعي بهذا الاسم؟

 

ج: قال البعض أن " بدان " هو قاضٍ لم يأتي ذكره في سفر القضاة، ولكن هذا أمر مستبعد تمامًا، لأن جميع القضاة ذُكروا في سفر القضاة، وذكر السفر مدينة كل قاضٍ والعدو الذي حاربه، ولذلك فالاحتمال الغالب أنه اسم آخر ليائير الجلعادي أو لباراق، أو لشمشون:

(1) يائير الجلعادي: والدليل الكتابي على هذا، أنه ورد اسمه في سفر الأخبار أنه بدان: "وإبن أولام بدان. هؤلاء بنو جلعاد بن ماكير بن منسى" (1أي 7: 17) كما يؤيد هذا الرأي أنه لم يرد اسم "يائير" في سلسلة نسل منسى في هذا الإصحاح مع أنه من أهم شخصيات بيت منسى، وكان لأبنائه ثلاثين مدينة باسم " حوُّث يائير" (قض 19: 4). وهذا الرأي يؤيده " جنيوس " اليهودي.

 

(2) باراق: يُفهم من سياق كلام صموئيل النبي " فأرسل الرب يربعل وبدان ويفتاح وصموئيل" (1صم 12: 11) ومما ذكره بولس الرسول في نفس السياق " لانه يعوزني الوقت إن أخبرت عن جدعون وباراق وشمشون ويفتاح وداود وصموئيل والأنبياء" (عب 11: 32) أن " بدان " هو " باراق "0 كما جاء في الطبعة البيروتية بالهامش الأسفل أنها قرأت في الترجمة السبعينية باراق، وكذلك جاء في الترجمة السريانية اسم باراق(1). ويؤيد هذا الاتجاه أن صموئيل النبي ذكر في نفس الموقف الذي ذكر فيه اسم بدان، ذكر اسم " سيسرا رئيس جيش حاصور" (1صم 12: 9).

 

(3) شمشون: لأنه من سبط دان، فقيل عنه "ابن دان" وبالاختصار "بن دان" وقال بهذا الرأي القديس جيروم، وأيضًا كمشي المُفسر اليهودي.

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) راجع دائرة المعارف الكتابية جـ 2 ص 103.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/1108.html