St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   biblical-criticism
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها (العهد القديم من الكتاب المقدس) - أ. حلمي القمص يعقوب

 1032- لم يكتف شمشون بإحراق مزروعات الفلسطينيين، بل قال لهم "فإني أنتقم منكم وبعد أكفُّ. وضربهم ساقًا على فخذ ضربًا عظيمًا" (قض 15: 7، 8) فهل هذا هو تصرف الأنبياء؟!

 

ويقول " محمد قاسم": "تلك أفكار كتبة التوراة من اليهود إذ أن عقيدتهم أنهم أفضل من باقي الأمم، ولذا فانتقامهم أكبر من الذنب الذي أُقترف في حقهم"(1).

ويقول " السيد سلامة غنمي": "وضربهم ساقًا على فخذ: ولكن التوراة لا تقول أين؟ ومتى؟ وفي أي الظروف وقع هذا الأمر؟ وهل ضربهم بمفرده أم بمساعدة يهوه ضُربت سيقانهم لإقامة حمام دم يهودي"(2).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

St-Takla.org Image: When Samson heard what had happened he vowed, ‘I won’t rest until I take my revenge on you!’ So he attacked the Philistines with great fury, killing many of them. (Judges 15: 7-8) - "Samson attacks the Philistines" images set (Judges 15: 1-20): image (5) - Judges, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: "فقال لهم شمشون: «ولو فعلتم هذا فإني أنتقم منكم، وبعد أكف». وضربهم ساقا على فخذ ضربا عظيما" (القضاة 15: 7-8) - مجموعة "شمشون يهجم على الفلسطينيين" (القضاة 15: 1-20) - صورة (5) - صور سفر القضاة، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: When Samson heard what had happened he vowed, ‘I won’t rest until I take my revenge on you!’ So he attacked the Philistines with great fury, killing many of them. (Judges 15: 7-8) - "Samson attacks the Philistines" images set (Judges 15: 1-20): image (5) - Judges, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: "فقال لهم شمشون: «ولو فعلتم هذا فإني أنتقم منكم، وبعد أكف». وضربهم ساقا على فخذ ضربا عظيما" (القضاة 15: 7-8) - مجموعة "شمشون يهجم على الفلسطينيين" (القضاة 15: 1-20) - صورة (5) - صور سفر القضاة، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

ج: 1- لم يكن شمشون نبيًا إنما كان قاضيًا ونذيرًا، وللأسف لم ينتبه لرسالته، إنما أهدر وقته وجهده هنا وهناك، ولو التزم برسالته لصارت حياته مشرقة كاسمه، وكون الكتاب المقدَّس يسجل الصورة القاتمة كما هي، فلا يعد هذا عيبًا للكتاب، بل شهادة لصدقه، فقد أراد الكتاب أن يضع أمام أعيننا مدى انحطاط الطبيعة البشرية وفسادها، فإن كانت هذه تصرفات نذير الله قاضي إسرائيل، فما بالك ببقية الشعب؟!

 

2- عندما زوج حمى شمشون ابنته (زوجة شمشون) لرجل آخر، دون أن يطلقها شمشون، أخطأ خطاءًا جسيمًا هو والرجل الذي تزوج بامرأة هي على ذمة رجل حي، وتعاطف الفلسطينيين مع هذا التصرف الخاطئ، فلهذا غضب شمشون غضبته وأحرق زراعاتهم، وجاء رد فعل الفلسطينيين عنيفًا للغاية إذ أحرقوا زوجة شمشون وأبيها " فصعد الفلسطينيون وأحرقوها وأباها بالنار" (قض 15: 6) مما أدى إلى غضب شمشون الذي كان يحب زوجته بصدق ويغار عليها. فهؤلاء الفلسطينيون قد هدَّدوا من قبل هذه الزوجة بالحرق إن لم تتملق زوجها وتعرف منه سر الأحجية، والآن قد أحرقوها فعلًا، فقال شمشون " فإني أنتقم منكم وبعد أكفُّ0 وضربهم ساقًا على فخذ ضربًا عظيمًا" (قض 15: 7، 8) أي أنه أعمل فيهم سيفه حتى صرعهم فصارت ساق الواحد على فخذ الآخر، وجاء في " كتاب التفسير الحديث": "كما أن طريقة ضرب الفلسطينيين (ساقًا على فخذ) ليست مفهومة في عصرنا الحاضر.. إن هذا التعبير نوع من الأقوال المأثورة التي يرجع أصلها إلى المصارعة وإن كان يتطلب شيئًا أكثر من مجرد أيدي قوية خالية من السلاح.. إذ يتطلب الأمر قوة وحش، واقتدار في المصارعة لكي نعطي تفسيرًا لقتل هؤلاء الأعداء الذي كانوا مسلحين قطعًا"(3).

كما يقول "ف. ف. بروس": "ضربهم ساقًا على فخذ: ربما كان هذا تعبيرًا يستعملونه في المصارعة، وهذه الطريقة يصوّرها البابليون في لوحة لجلجاميش تمثله وهو يستخدم هذه الحيلة في المصارعة"(4).

 

3- كون الكتاب لم يذكر موقع الموقعة التي حدثت بين شمشون والفلسطينيين، ولم يذكر تفصيلاتها، فهذا لا ينفي أبدًا حقيقة وقوعها، فقد اكتفى الكتاب بذكر نتائج المعركة، وهو الانتصار الساحق لشمشون إذ صرع أعدائه، ومازالت حلقات الصراع مستمرة، فإن الفلسطينيين لن يسكتوا على هذه المذبحة ولن يتوقف شمشون أيضًا عن مقاومتهم.

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) التناقض في تواريخ وأحداث التوراة ص 320.

(2) التوراة والأناجيل بين التناقض والأساطير ص 143.

(3) التفسير الحديث للكتاب المقدَّس - القضاة وراعوث ص 169.

(4) مركز المطبوعات المسيحية - تفسير الكتاب المقدَّس جـ 2 ص 57.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/1032.html