St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   atheism
 
St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   atheism

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب رحلة إلى قلب الإلحاد، الجزء الثاني: ثمار الإلحاد - أ. حلمي القمص يعقوب

29- هل يمكن إلقاء الضوء قليلًا على الكون الذي نعيش فيه؟

 

St-Takla.org Image: The name of the Lord is to be praised, verse (Psalms 113:3) صورة في موقع الأنبا تكلا: صورة آية من مشرق الشمس إلى مغربها، اسم الرب مسبح (مزمور 113: 3)

St-Takla.org Image: The name of the Lord is to be praised, verse (Psalms 113:3)

صورة في موقع الأنبا تكلا: صورة آية من مشرق الشمس إلى مغربها، اسم الرب مسبح (مزمور 113: 3)

س42: هل يمكن إلقاء الضوء قليلًا على الكون الذي نعيش فيه؟

ما أوسع الكون الذي نعيش فيه، فمجموعتنا الشمسية تشمل الشمس التي تدور حول نفسها مرة كل فترة تتراوح بين 25-34 يومًا، وهي عبارة عن مُفاعل نووي ضخم، تصل درجة حرارة السطح 6000 درجة مئوية، وترتفع حرارة جوفها إلى 20 مليون درجة مئوية، وترسل ضوءها وحرارتها إلى نحو 200 ألف ميل، ويدور حولها الكواكب كل في مداره بعضها صلد (عطارد، والزهرة، والأرض، والمريخ) وبعضها غازي، ويدور حولها أيضًا الكويكبات التي تقع بين المريخ والمُشترى، كما تدور الأقمار حول الكواكب فإن كان الأرض يتبعها قمر واحد، فإن المشترى يتبعه ستة عشر قمرًا، ويختلف اليوم من كوكب لآخر بحسب سرعة دورانه حول محوره، فيوم عطارد مثلًا يساوي 59 يومًا من أيام الأرض بينما يوم زُحل يساوي عشر ساعات وأربعين دقيقة، وأيضًا تختلف السنة من كوكب لآخر، فسنة عطارد تساوي 88 يومًا من أيامنا وذلك لقربه من الشمس، أما كوكب زحل فتبلغ سنته 2946 سنة من سنى الأرض وذلك لبعده عن الشمس، وتشغل هذه المجموعة الشمسية مساحة تقدَّر بنحو 12 ألف مليون كيلومترًا، وتتمتع بفراغ كوني يقدر بنحو 26 مليون ميل لا يزاحمها فيه نجم آخر، وتدور المجموعة الشمسية بكاملها في اتجاه واحد بسرعة 750 ميلًا في الدقيقة، في مدار تقطعه في مليوني سنة، وتمثل هذه المجموعة جزء صغير جدًا من مجرة درب التبانة التي تمتد إلى مسافة نحو 50 ألف سنة ضوئية، وهذه المجرة الهائلة تمثل واحدة من مائة ألف مليون (مليار) مجرة في الكون، بعضها مجرات صغيرة تمتد إلى 100 سنة ضوئية، وتشمل 100 ألف نجم، وبعضها كبيرة تمتد إلى 160 ألف سنة ضوئية، وتشمل نحو عشرة آلاف مليار نجم، وكل هذه المجرات تمثل 10% من حجم الكون ككل، أما بقية الكون فيقع في منطقة المجهول تمامًا، وبعض المجرات يعيش مستقلًا، بينما بعضها يعيش في مجموعات، فمجرتنا تنتمي إلى المجموعة المحلية التي تشمل نحو ثلاثين مجرة، وبعض المجموعات الكبيرة يصل عددها إلى 2500 مجرة.. فإن كان هذا حال الكون المادي، فكيف تكون السماء والأبدية؟!!


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/atheism/universe.html