St-Takla.org  >   books  >   fr-yoannes-st-paul  >   rite-eucharist-old-testament
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الطقس ما بين الإفخارستيا وذبائح العهد القديم - القمص يوأنس الأنبا بولا

13- القسمة

 

St-Takla.org Image: The fraction, Holy Liturgy (Mass), by Monk Father Dioscorus Avva Mina, at Saint Mina Monastery, Mariout, December 22, 2010. - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org. صورة في موقع الأنبا تكلا: القسمة - صور قداس الأب الراهب القس ديسقوروس آفا مينا، في دير القديس الشهيد مارمينا بصحراء مريوط، 22 ديسمبر 2010 م. - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت.

St-Takla.org Image: The fraction, Holy Liturgy (Mass), by Monk Father Dioscorus Avva Mina, at Saint Mina Monastery, Mariout, December 22, 2010. - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org.

صورة في موقع الأنبا تكلا: القسمة - صور قداس الأب الراهب القس ديسقوروس آفا مينا، في دير القديس الشهيد مارمينا بصحراء مريوط، 22 ديسمبر 2010 م. - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت.

«وَيَسْلَخُ الْمُحْرَقَةَ وَيُقَطِّعُهَا إلَى قِطَعِهَا... وَيَجْعَلُ بَنُو هَارُونَ الْكَاهِنِ نَارا عَلَى الْمَذْبَحِ وَيُرَتِّبُونَ حَطَبا عَلَى النَّارِ. وَيُرَتِّبُ بَنُو هَارُونَ الْكَهَنَةُ الْقِطَعَ مَعَ الرَّاسِ وَالشَّحْمِ فَوْقَ الْحَطَبِ الَّذِي عَلَى النَّارِ الَّتِي عَلَى الْمَذْبَح. وَامَّا احْشَاؤُهُ وَاكَارِعُهُ فَيَغْسِلُهَا بِمَاءٍ وَيُوقِدُ الْكَاهِنُ الْجَمِيعَ عَلَى الْمَذْبَحِ مُحْرَقَةً وَقُودَ رَائِحَةِ سُرُورٍ لِلرَّبِّ» (لا 1: 6- 9).

من الملاحظ هنا أن للذبيحة طريقة معينة ومحددة لتقطيعها وترتيبها على المذبح. قارن ذلك بالضان أو الماعز (لا 1: 10- 13).

كذلك أيضًا الذبيحة في كنيستنا لها طريقة معينة للتقسيم، إن كانت القسمة المتصلة أو المنفصلة، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى. والهدف من صلوات القسمة هو الإعلان عن جسد المسيح الذي قُدم ذبيحة لأجل خلاصنا وإشارة إلى آلامه الكثيرة والمتنوعة، ولهذا يقسم على شكل صليب إن كان في القسمة المتصلة أم المنفصلة، والكاهن وهو يقسم يصلى طالبًا أن لا يكون للدينونة بل للحياة وذلك حسب وعد المسيح في (يو 6). «فعند قوله، وقسمه -أثناء الرشومات-، يشق القربانة من أعلى إلى أسفل؛ لأن ربنا يسوع نزل من السماء وتجسد، ويحذ رأس القربانة وأسفلها، ويكمل بعد ذلك في صلاة القسمة دون أن يفصل من الخلف باقى التقسيم، تصير على تسعة أجزاء[58] -وذلك في القسمة المتصلة- أي كمال الحياة بالصليب والقيامة.

والأنبا غبريال الخامس البطريرك الثامن والثمانون، يشرح القسمة المنفصلة قائلاً: قسمة الجسد في الصينية هو مثالاً لما فعله مخلصنا ليلة آلامه، عندما كسر الخبز وناولهم وقال لهم هذا هو جسدى. وهو انه كسر الثلث ووضعه فوق الثلثين علامة الصليب. وأخذ من الثلثين الرأس والأسفل ووضع الواحدة شرقا، والأخرى غربا، والأخرى شمال، والأخرى يمين[59] بقية الثلث بكماله. فإن كله مثال لنزوله إلى الأرض. ونقلنا من الشمال إلى اليمين.

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

 [58] وتقسم إلى 13 جزءًا في التوزيع.

 [59] بهذا الوضع تم عمل صليب في الصينية بالجسد المقدس.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/fr-yoannes-st-paul/rite-eucharist-old-testament/fraction.html