St-Takla.org  >   books  >   fr-tadros-malaty  >   patristic-social-line
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الخط الاجتماعي عند آباء الكنيسة الأولى - القمص تادرس يعقوب ملطي

 138- الصدقة طريق للرحمة

 

St-Takla.org Image: A beggar outside the church, and a woman walking by - People inside the Sacro Cuore di Gesù a Castro Pretorio: Sacred Heart of Jesus at the Praetorian Barracks) Roman Catholic Church, Piazza, Rome, Italy. Established in 1887. - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, September 19, 2014 صورة في موقع الأنبا تكلا: شحاذ على أبواب الكنيسة، وامرأة سائرة - صور أشخاص في كنيسة قلب يسوع المقدس: القلب المقدس في ثكنات بريتوريو بجانب البياتزا، روما، إيطاليا. وهي كنيسة كاثوليكية أنشئت عام 1887 م. - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 19 سبتمبر 2014

St-Takla.org Image: A beggar outside the church, and a woman walking by - People inside the Sacro Cuore di Gesù a Castro Pretorio: Sacred Heart of Jesus at the Praetorian Barracks) Roman Catholic Church, Piazza, Rome, Italy. Established in 1887. - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, September 19, 2014

صورة في موقع الأنبا تكلا: شحاذ على أبواب الكنيسة، وامرأة سائرة - صور أشخاص في كنيسة قلب يسوع المقدس: القلب المقدس في ثكنات بريتوريو بجانب البياتزا، روما، إيطاليا. وهي كنيسة كاثوليكية أنشئت عام 1887 م. - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 19 سبتمبر 2014

إذ تتحدث الأم القديسة سنكليتيكي إلى راهبات لا تملكن شيئًا، وليس لهن طريق العطاء المادي، تكشف لهن عن سمو الرحمة بالآخرين. فالرسولان بطرس ويوحنا لم يكن لهما ذهب أو فضة يقدمانه للأعرج عند باب الجميل، لكنهما قدما عمل رحمة فائق.

الله أوصى بالصدقة، لا لأجل الصدقة في ذاتها، وإنما لأجل ممارسة عمل الرحمة، فهي أسمى من الصدقة.

إنها تؤكد أنها لا تقلل من قيمة الصدقة، لكن تؤكد قيمة عطاء القلب بالحب والرحمة، حتى وإن لم توجد الأمور المادية التي نقدمها.

* هل أوصى الله بالصدقة، إذن، بدون غرض؟ بالطبع لا. بل بالعكس، فهي بداية المحبة للذين لا يعرفون المحبة. وكما أن الختان كان رمزًا لختان القلب؛ هكذا أيضًا تأسّست فضيلة الصدقة كمعلِّمٍ للمحبة.

* إننا نعيش بالروح، فلنُبرهن بها على فضائلنا. ولنُظهِر الرحمة بقلوبنا لأنه "طوبى للرحماء" (مت5: 7) بالروح. وكما يقول الكتاب إنّ الإنسان الذي يشتهي جسدًا جميلًا يرتكب خطيةً (في قلبه) حتى بدون الفعل ذاته (اُنظر مت5: 27)، هكذا أيضًا بخصوص الصدقة، فعندما تتمِّم الإرادةُ العملَ فحتى لو أعوزَنا المال تكون مكافأتنا عظيمة.

 

القديسة الأم سنكليتيكي


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/fr-tadros-malaty/patristic-social-line/charity.html