الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب متى أحمل السماوي في قلبي يا أمي؟! (من وحي عيد القديسة مريم 4) - القمص تادرس يعقوب ملطي

10- بصليبه جاز سيف في نفسكِ، ففجَّر فيكِ ينبوع الفرح لحسابنا!

 

محتويات: (إظهار/إخفاء)

العالم وادي الدموع
رحلة الحُبِّ العجيبة
بيت زكريا وأليصابات يصير سماءً متهللة
حوار مع يوسف البار
آلام المذود وبهجة السماء
يا ابني، كم كنت سعيدة بالمتجسد في أحشائي!

العالم وادي الدموع

* أخبريني يا أمي، هل أدعوكِ العذراء المتألمة،

أم أدعوكِ والدة الإله التي تحمل في داخلها ينبوع الفرح السماوي؟

يا ابني إني أعتز باللقبين، ولا يمكن أن ينفصلا.

بعد سقوط الأبوين الأولين صار الألم يُلاحِقنا، كأنه يمسُّ كياننا،

لأننا تغرَّبنا عن الله مصدر الفرح الداخلي.

إني أهمس في أذنيك لأخبرك:

حين قال لي سمعان "يجوز في نفسكِ سيف" (لو ٢: ٣٥)،

لم يكن ذلك جديدًا عليَّ، ولا سبَّب لي ضيقًا.

منذ تمّ الحبل بعمانوئيل، شعرت أنه قد رفعني إلى السماء.

أدركت أنه المُخَلِّص الذي يُصالِح السماء مع الأرض، يضمنا إلى خورُس السمائيين.

صارت حياتي منذ البشارة سلسلة من التعزيات الإلهية وسط آلام الحُبِّ لله والناس!

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

رحلة الحُبِّ العجيبة

* كم كنتُ متهللة حين لمست في رئيس الملائكة جبرائيل فرحه العجيب لتجسد الكلمة مني،

وأدركت أن نسيبتي حُبلَى بملاكٍ يهيئ الطريق لابني.

انطلق الملاك متهللاً، لأن سرّ الخلاص المكتوم انكشف له وسينكشف للسمائيين.

لم أُسرِع إلى يوسف أُخبِره بظهور الملاك والبشارة.

ولا انشغل قلبي ماذا أفعل لأستعدّ لميلاد الطفل العجيب،

ولا ماذا أقول لمن ألتقي بهم.

St-Takla.org Image: Crucifixion of Jesus Christ (detail 2), by Antonio Busca (1625-1684). And visible are some Roman soldiers, and Saint Mary the Mother of God, and Saint Mary Magdalene. Painting in the ceiling of the Pietà chapel, in the left hand transept of the church. - Chiesa San Marco: St. Mark Church, Milan (Milano) Italy. Its groundbreaking was on 1245, but completed on 19th century. - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, October 4, 2014. صورة في موقع الأنبا تكلا: صلب السيد المسيح على عود الصليب (تفاصيل 2)، رسم الفنان أنتونيو بوسكا (1625-1684)، وهي موجودة على حائط كنيسة الشفقة (بييتا) الصغرى داخل الكنيسة. كما يظهر في الصورة بعض الجنود الرومان، والقديسة مريم العذراء والدة الإله والقديسة مريم المجدلية. - صور كنيسة القديس مرقس (مارمرقس)، ميلانو (ميلان)، إيطاليا. وقد بدأت عام 1245 ولكن انتهى البناء في القرن التاسع عشر. - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 4 أكتوبر 2014.

St-Takla.org Image: Crucifixion of Jesus Christ (detail 2), by Antonio Busca (1625-1684). And visible are some Roman soldiers, and Saint Mary the Mother of God, and Saint Mary Magdalene. Painting in the ceiling of the Pietà chapel, in the left hand transept of the church. - Chiesa San Marco: St. Mark Church, Milan (Milano) Italy. Its groundbreaking was on 1245, but completed on 19th century. - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, October 4, 2014.

صورة في موقع الأنبا تكلا: صلب السيد المسيح على عود الصليب (تفاصيل 2)، رسم الفنان أنتونيو بوسكا (1625-1684)، وهي موجودة على حائط كنيسة الشفقة (بييتا) الصغرى داخل الكنيسة. كما يظهر في الصورة بعض الجنود الرومان، والقديسة مريم العذراء والدة الإله والقديسة مريم المجدلية. - صور كنيسة القديس مرقس (مارمرقس)، ميلانو (ميلان)، إيطاليا. وقد بدأت عام 1245 ولكن انتهى البناء في القرن التاسع عشر. - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 4 أكتوبر 2014.

انطلقتُ بروح الحُبِّ لأخدم نسيبتي.

أما خدمتي العظمى فقد أحسست بأن الذي تجسد مني يُحَوِّل بيتها إلى سماءٍ جديدة.

أسرعت وأنا فتاة حامل أركض على جبال يهوذا،

وكأني أطير بجناحي الحُبِّ! (لو 1: 39)

ابحث في موقع الأنبا تكلا هيمانوت لمزيد من المقالات والكتب والصلوات..

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

بيت زكريا وأليصابات يصير سماءً متهللة

* كم كان فرح زكريا الكاهن بزيارتي.

لمست أليصابات ذلك، فاحتضنتني بحُبٍّ عظيمٍ.

عبَّرت عن فرحها وفرح زوجها الصامت،

وأيضًا فرح الجنين الذي ركض راقصًا في أحشائها!

عشت معها ثلاثة شهور، ما كان يشغلها هو قراءة النبوات والتعرُّف على شخص عمانوئيل.

كان زكريا الكاهن يُساعِدنا ويشير إلى النبوات في صمتٍ.

كانت قلوبنا الثلاثة كما في السماء، ومعها قلب الجنين يوحنا!

شعرتُ أن القائد لنا هو الجنين الذي في أحشائي،

يُحَدِّثنا بلغة الصمت، ويفتح أذهاننا لمعرفة أسراره،

ويلهب قلوبنا نحو خلاص العالم.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

حوار مع يوسف البار[4]

* عدتُ بعد ثلاثة أشهر إلى بيت الشيخ البار يوسف،

وقد ظهرت عليَّ علامات الحمل.

تقدَّم إليّ بلطفٍ وقال: أيتها الحمامة البهية، من الذي قصّ جناحك الحسن،

ونتف ريش صحة ورعك أيتها البهية كل يومٍ، متى نقصت كرامتكِ،

وفي أي يومٍ سقط عليكِ اللصوص وسرقوا غناكِ؟

أيتها المدينة الحصينة، من الذي سبى سوركِ ونهبكِ؟

* قلت له: جوهرتي محفوظة عندي لم تُسرَق، وختم بتوليتي قائم لم يُفسِده أحد..

ها ابني يشهد أنه من الأعالي، ولم يقترب مني رجل قط.

سمع يوسف ذلك وتعجَّب، إذ لم يسمع عن مثل هذا من قبل.

رفعتُ قلبي إلى المتجسد مني وطلبت منه لا أن يدافع عني،

وإنما أن يكشف سرَّه ليوسف لئلا يتسلَّل إليه الشك فيهلك.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

آلام المذود وبهجة السماء

* في طريقي إلى بيت لحم التقيت بكثيرين ذاهبين إلى مسقط رأسهم ليُكتتبوا فيها،

فلا يتهرَّب أحد من الجزية.

كانوا في حالة ضيق وتبرم لأجل مشقة الطريق والالتزام بالجزية.

أما أنا فما كان يشغلني أن الابن المتجسد يطلب اكتتابًا للمؤمنين به في سفر الحياة.

قيصر مهتم أن يُخضِع الأمم له،

والربّ المتجسد مهتم أن يُحَرِّر المأسورين بواسطة إبليس.

قيصر على الأرض يكتب الأسماء في سجلات،

والربّ في السماء ينقش الأسماء في الأعالي!

هذا حوَّل رحلتي إلى تعزيات سماوية ليست بقليلةٍ!

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

يا ابني، كم كنت سعيدة بالمتجسد في أحشائي!

* كانت هذه الرحلة فرصة رائعة،

أروي فيها ليوسف ما قالته أليصابات خلال خدمتي لها.

كان يستمع إليَّ بدهشة، خاصة وأن ملاك الربّ سبق فكشف له عن سرِّ التجسد.

كنا نحن الاثنان في حضرة الربِّ الذي ألهب قلبَيْنا بوعوده الإلهية.

لم نُناقِش أين ننزل، ولا ما سنحتاج إليه عند ولادة الطفل.

كان روح الله يحملنا كما على السحاب.

لم نتضايق لأننا لم نجد موضعًا في بيت لحم ننزل فيه سوى مذودًا،

كان أكثر راحة وبهاءً من كل القصور.

صحبة الحيوانات في المذود رفعت قلبينا إلى الخالق الذي أبهجنا بالحيوانات،

وأبهج الحيوانات بنا.

حوَّل الربُّ جب الأسود لدانيال إلى سماء، إذ أرسل له ملاكًا يُرافِقه!

أما نحن فكنا في المذود، تُرافِقنا كل الحيوانات لخدمتنا.

كما بعث إلينا رعاة ومجوس أدركوا سرّ الطفل العجيب الذي لم يدركه رؤساء الكهنة والكهنة.

أرجو أن ألتقي معك لأروي لك الكثير عن تعزيات الله لي وليوسف وسط الآلام.

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

[4] راجع دير القديس مقاريوس: ميمر على ميلاد ربنا بالجسد للقديس يوحنا السروجي.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب متى أحمل السماوي في قلبي يا أمي؟!

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: https://st-takla.org / اتصل بنا على:

https://st-takla.org/books/fr-tadros-malaty/mary-4-heart/sword.html