St-Takla.org  >   books  >   fr-tadros-malaty  >   mary-1-orthodox-faith
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب القديسة مريم في المفهوم الأرثوذكسي - القمص تادرس يعقوب ملطي

9- بتولية القديسة مريم والبتولية الروحية

 

كانت الفتاة البتول في العهد القديم، التي لم تُتَح لها فرصة الزواج، وبالتالي لا تتمتَّع بالأمومة، في موقف السيدة العاقر، في حالٍ لا تُحسَد عليه، تحمل علامة غضب الله. أما في العهد الجديد فإن "العذراء" المرة الوحيدة والتي لم تحدث ولن تحدث تنجب "المسيَّا"، فلم تعد بتوليتها عارًا، إذ حملت ثمرًا بالروح القدس. هكذا صارت البتولية علامة التصاق الله بالإنسان، لهذا يدعو القديس بولس الكنيسة "عذراء المسيح"، وفي سفر الرؤيا يرمز لجموع المختارين الذين بلا عددٍ بالمئة أربعة وأربعين ألفًا بتولًا، يتبعون الحمل أينما ذهب (رؤ 14: 3-4).

هكذا ارتبطت البتولية بحياة القداسة، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى. لا بمعنى أن كل بتول يُحسَب قديسًا، وكل قديس يلزم أن يكون بتولًا، لئلاَّ بهذا نُحقِّر من شأن الزواج المسيحي كَسرٍ مقدس. إنما نقصد أن بتولية الجسد، ما هي إلاَّ علامة للبتولية الروحية، فالبتولية في جوهرها تكريس كامل لله واتحاد مستمر معه بالمسيح يسوع. هي بتولية النفس والقلب والذهن والحواس والرغبات، ينعم بها المسيحيون بالروح القدس، مُقَدِّس نفوسنا وأرواحنا وأجسادنا، مهيِّئًا إيَّانا للعُرْسِ الأبدي.

 

* لا تُكَرَم البتولية من أجل ذاتها، وإنما لانتسابها لله[23].

القديس أغسطينوس

 

* البتولية هي باب ضروري لحياة القداسة.. هي القناة التي تجتذب اللاهوت للشركة مع الإنسان. إنها تُقَدِّم جناحين يسندان رغبة الإنسان في الانطلاق نحو السماويات. هي رباط الوحدة بين ما هو إلهي وما هو بشري، بواسطتها يتم التوافق بعد حدوث هوَّة عظيمة بينهما.

 

St-Takla.org Image: The Theotokos Mother of God - Crucifixion - Creation of Adam and Eve (top right), St. Samuel of Waldebba (under), Three saints on the left, the second one is St. Philopatir Mercurios, 3rd one is Saint Gorgis slaying the dragon - Addis Ababa University Museum - From St-Takla.org's Ethiopia visit - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, April-June 2008 صورة في موقع الأنبا تكلا: الثيوتوكوس والدة الإله - الصلب - خلق آدم و حواء (أعلى اليمين) - القديس صموئيل من والدبا (أسفل) - ثلاثة قديسين على اليسار: القديس الثاني هو القديس فيلوباتير مرقوريوس - والثالث هو الشهيد مارجرجس الروماني وهو يقتل التنين - من ألبوم صور متحف جامعة أديس أبابا بالحبشة - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، من رحلة موقع الأنبا تكلا إلى إثيوبيا، إبريل - يونيو 2008

St-Takla.org Image: The Theotokos Mother of God - Crucifixion - Creation of Adam and Eve (top right), St. Samuel of Waldebba (under), Three saints on the left, the second one is St. Philopatir Mercurios, 3rd one is Saint Gorgis slaying the dragon - Addis Ababa University Museum - From St-Takla.org's Ethiopia visit - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, April-June 2008

صورة في موقع الأنبا تكلا: الثيوتوكوس والدة الإله - الصلب - خلق آدم و حواء (أعلى اليمين) - القديس صموئيل من والدبا (أسفل) - ثلاثة قديسين على اليسار: القديس الثاني هو القديس فيلوباتير مرقوريوس - والثالث هو الشهيد مارجرجس الروماني وهو يقتل التنين - من ألبوم صور متحف جامعة أديس أبابا بالحبشة - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، من رحلة موقع الأنبا تكلا إلى إثيوبيا، إبريل - يونيو 2008

* لقد تبرهن أن اتحاد النفس مع اللاهوت غير الفاسد لا يمكن أن يتحقَّق بطريق آخر مثل دخول الإنسان في هذه النقاوة العظمى. بهذا يتشبَّه الإنسان بالله لينال البتولية العاكسة لنقاوة الله كما في مرآة، فتمتزج صورته بالجمال خلال تلاقيه بالجمال الأمثل وتأمله فيه[24].

القديس غريغوريوس النيسي

 

* (عظة في عيد الميلاد)

اليوم تحتفل الكنيسة البتول بالميلاد البتولي..

فقد أَكَّد السيد المسيح بتولية القلب التي يريدها للكنيسة أولًا خلال بتولية جسد مريم.

فالكنيسة وحدها هي التي تستطيع أن تكون بتولًا فقط حين ترتبط بالعريس، ألا وهو ابن البتول، إذ تقدم له ذاتها تمامًا[25].

 القديس أغسطينوس

 

* يلزم أن تكون بتوليتكم روحية..

حقًا لا يقدر كثيرون أن يكونوا بتوليين حسب الجسد، لكن يلتزم كل مؤمنٍ أن يكون بتولًا حسب الروح.

إذن تيقظي، تيقظي يا نفسي، واحرصي على بتوليتك!

 

* أُم السيد المسيح عذراء، وعروسه "الكنيسة" عذراء أيضًا[26].

 

* أما الآن، فإن حياة مريم هي مثال ينبغي أن تتمثَّلوا به، فمنها يُشرق جمال العفة ومثال كل فضيلةٍ كما من مرآةٍ[27].

القدّيس أمبروسيوس

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

[23] De Sacr Virginitate 8. PL. 40:400.

[24] De Virginitate 2, 11.

[25] Sermon 178:4 PL 38:1005.

[26] De Virginibus 1:5:22 PL 16:195.

[27] Ibid 2:2:6 PL 16:208.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/fr-tadros-malaty/mary-1-orthodox-faith/spiritual.html