St-Takla.org  >   books  >   fr-tadros-malaty  >   mary-1-orthodox-faith
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب القديسة مريم في المفهوم الأرثوذكسي - القمص تادرس يعقوب ملطي

18- أمومة القديسة مريم في الكتاب المقدس

 

St-Takla.org Image: Immaculate Conception with Saints: Saint Mary with the Holy Spirit as a dove, with six saints (left to right): Saint John the Evangelist, Saint Philip Benizi de Damiani (1233-1285), Saint Catherine of Alexandria (287-305, kneeling on the left), Saint Margaret the Virgin (Margaret of Antioch, Saint Marina the Great Martyr, 289-304, kneeling on the right), Saint Antoninus of Florence (1389-1459) and Saint Peter the Apostle). Painting by Piero di Cosimo (between 1485-1505), oil on panel, 206×172 cm (81×68 in) - Uffizi Gallery (Galleria degli Uffizi), Florence (Firenze), Italy. It was established in 1581. - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, October 1, 2014. صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونة الحبل المقدس مع القديسين: القديسة مريم العذراء مع الروح القدس في شكل حمامة، وستة قديسين (من اليسار لليمين): القديس يوحنا الإنجيلي، القديس فيليب بينيزي دي دامياني (1233-1285)، القديسة كاترين الإسكندرانية (287-305، تركع على اليسار)، القديسة مرجريت العذراء (الشهيدة مارينا الأنطاكية، 289-304، تركع على اليمين)، القديس أنطونيوس من فلورنسا، القديس الشهيد ماربطرس الرسول. اللوحة رسم الفنان بييرو دي كوزيمو (في الفترة ما بين 1485-1505)، زيت على لوح بمقاس 206×172 سم. - صور متحف معرض أوفيتزي (متحف أوفيزي)، فلورنسا (فيرينزي)، إيطاليا. وقد أنشئ عام 1581 م. - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 1 أكتوبر 2014

St-Takla.org Image: Immaculate Conception with Saints: Saint Mary with the Holy Spirit as a dove, with six saints (left to right): Saint John the Evangelist, Saint Philip Benizi de Damiani (1233-1285), Saint Catherine of Alexandria (287-305, kneeling on the left), Saint Margaret the Virgin (Margaret of Antioch, Saint Marina the Great Martyr, 289-304, kneeling on the right), Saint Antoninus of Florence (1389-1459) and Saint Peter the Apostle). Painting by Piero di Cosimo (between 1485-1505), oil on panel, 206×172 cm (81×68 in) - Uffizi Gallery (Galleria degli Uffizi), Florence (Firenze), Italy. It was established in 1581. - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, October 1, 2014.

صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونة الحبل المقدس مع القديسين: القديسة مريم العذراء مع الروح القدس في شكل حمامة، وستة قديسين (من اليسار لليمين): القديس يوحنا الإنجيلي، القديس فيليب بينيزي دي دامياني (1233-1285)، القديسة كاترين الإسكندرانية (287-305، تركع على اليسار)، القديسة مرجريت العذراء (الشهيدة مارينا الأنطاكية، 289-304، تركع على اليمين)، القديس أنطونيوس من فلورنسا، القديس الشهيد ماربطرس الرسول. اللوحة رسم الفنان بييرو دي كوزيمو (في الفترة ما بين 1485-1505)، زيت على لوح بمقاس 206×172 سم. - صور متحف معرض أوفيتزي (متحف أوفيزي)، فلورنسا (فيرينزي)، إيطاليا. وقد أنشئ عام 1581 م. - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 1 أكتوبر 2014

 يشهد الكتاب المقدس لأمومة القديسة مريم لكلمة الله، إذ نراها في الكتاب المقدس تُلَقِّب ابنها (الله) (يو 20: 28)، فتكون هي أم الله. وفي البشارة يتحدَّث الملاك غبريال عن الطفل الذي تحبل به أنه "ابن العليّ" و"القدوس" و"ابن الله".

وعندما دخلت القديسة مريم بيت نسيبتها أليصابات وسلَّمت عليها، ركض الجنين في أحشائها بابتهاج (لو 1: 41، 44)، وامتلأت أليصابات من الروح القدوس الذي وهبها إدراك سرّ التجسد الإلهي. فنرى أليصابات السيدة التي بلغت سن الشيخوخة، زوجة الكاهن، والحاملة في أحشائها النبي العظيم يوحنا، تتصاغر جدًا أمام هذه الفتاة اليتيمة الفقيرة صغيرة السن، إذ أدركت أنها أُم ربّها، فقالت: "من أين لي أن تأتي أم ربي إليَّ؟" (لو 1: 43). هكذا بينما كان العالم كله يجهل كل شيءٍ عن البشارة للقديسة مريم إذا بالقديسة أليصابات تُعلِن أمومة مريم لربِّها، رغم عدم وجود أية علامة ظاهرة لهذا الحدث الإلهي.

والأمر المُدهِش في هذه الأحداث العجيبة (ركوض الجنين بابتهاج، وامتلاء أليصابات بالروح القدس، وشهادتها لأمومة العذراء لربّها)، تمَّت بمجرد إصغاء أليصابات لسلام مريم، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى. وكأن ابن الله الساكن في أحشاء القديسة مريم قد تكلم بنفسه على فم أمه، وعمل خلال تصرفاتها.

يُعَلِّق العلامة أوريجينوس على كلمات لأليصابات وعلى لسانها، قائلًا: [أيُّ عمل حسن قمْتُ به؟ أو ما هي أهميّة الأعمال التي مارِسْتُها حتى تأتي أم ربّي لرؤيتي؟! هل أنا قدّيسة؟! أيُّ كمال أو أيَّة أمانة داخليّة بموجبها استحقّقتُ نيل هذا الامتياز: زيارة أم ربِّي إليَّ[57]؟!]

ويعلِّق القدّيس أمبروسيوس قائلًا على لسانها:

["من أين لي"، بمعنى أنها لفرصة عظيمة أن تأتي أم ربِّي إليّ، أعترف إني لا أَستحقُّها.

"من أين لي"، أي فضَّل لي، أو أيّ عمل قمتُ به، أو أيّ حق هو لي.. فإنَّي أشعر بالمعجزة وأَتلمَّس السرّ.]

يقول العلامة أوريجينوس: [قبل ميلاد يوحنا تنبَّأت أليصابات، وقبل ميلاد الرب مُخَلِّصنا تنبَّأت مريم. وكما بدأت الخطيّة بالمرأة ثم بلغت إلى الرجل، هكذا بدأ الخلاص في العالم بواسطة نساء العالم، تغلَّبْن على ضعف جنسهن. لننظر الآن نبوَّة العذراء وهي تقول: "تُعظِّم نفسي الرب وتبتهج روحي بالله مخلِّصي فإنَّ النفس والروح يشتركان في التعظيم[58].]

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

[57] In Luc. 7: 5.

[58] In Luc. hom 8: 1.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/books/fr-tadros-malaty/mary-1-orthodox-faith/gospel.html