St-Takla.org  >   books  >   fr-tadros-malaty  >   kindness-with-sinners
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب ترفقوا بالخطاة، للقديس أمبروسيوس - القمص تادرس يعقوب ملطي

19- أسرع بالتوبة

 

محتويات: (إظهار/إخفاء)

استعن بصلوات الكنيسة
لنبكِ على خطايانا
لا تتهاون على رجاء أن تتوب
أسرع بالتوبة!!
الشعور بحضرة الله

استعن بصلوات الكنيسة

هل تحجم عن أن تأتي بشهودٍ وأناس يتعطفون عليك ويشتركون معك في صلواتك، مع أنه عندما تريد أن تسترضى إنسانًا (أخطأت في حقه) تزور كثيرين ليشفعوا عنك أمامه، وتأتي بأولادك الذين لم يدركوا معاصيك، ليطلبوا الصفح عن خطأ أبيهم، ومع هذا تمتنع عن أن تفعل هذا في الكنيسة، لكي يتوسلوا من أجلك أمام الله، فتريح نفسك بمعونة شعب الكنيسة المقدس؟! مع أنه لا مجال للخجل في الكنيسة، طالما كلنا خطاة، ومن يكون فينا أكثر تذللًا يكون أكثرنا استحقاقًا للمدح. ومن شعر بأنه أقل الجميع يكون أكثرنا برًا؟!

دع الكنيسة، أمك، تبكى عليك... دع السيد المسيح يراهم باكين... فانه يسرّ عندما يرى كثيرين يصلون عنك، فقد تحنن الرب بسبب الدموع من أجل الأرملة، لأن كثيرين كانوا يبكون لأجلها، فأقام لها ابنها. ولقد سمع لبطرس سريعًا جدًا في صلاته لإقامة غزالة، لأن الفقراء كانوا يبكون عليها.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

لنبكِ على خطايانا

 لقد غفر الرب لبطرس، لأنه بكى بكاءً مرًا. وأنت إن بكيت بمرارة سينظر السيد المسيح إليك وينزع عنك خطيتك، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى.

فالمثابرة في ألم البكاء تزيل التمتع بالشر والتلذذ بالخطية. وهكذا بينما نحزن على الخطايا السابقة نغلق الباب في وجه الخطايا الجديدة. وإذ ندين معاصينا نتدرب على حياة البرّ... فإمكانية التوبة بين يديك، مستويًا في ذلك مع كافة القديسين. فلتقتدِ بداود كمثالٍ، إذ قال: "أكلت الرماد مثل الخبز، ومزجت شرابي بدموع". والآن هو يفرح أكثر، إذ بكى أكثر، إذ يقول: "جداول مياه جرت من عيني" (مز 19: 136). ويوحنا بكى كثيرًا (رؤ 5: 4) عندما أخبرنا بأن أسرار المسيح كانت مخفية عنه...

St-Takla.org Image: Jesus Christ forgiving sins through confession: "If we confess our sins, He is faithful and just to forgive us our sins and to cleanse us from all unrighteousness" (1 John 1:9) - used with permission - sketch by Christine Adel, Cairo, Egypt صورة في موقع الأنبا تكلا: السيد المسيح يغفر الخطايا.. الاعتراف والغفران: "إن اعترفنا بخطايانا فهو أمين وعادل، حتى يغفر لنا خطايانا ويطهرنا من كل إثم" (1 يو 1: 9) - سكيتش - موضوعة بإذن - رسم كريستين عادل، القاهرة، مصر

St-Takla.org Image: Jesus Christ forgiving sins through confession: "If we confess our sins, He is faithful and just to forgive us our sins and to cleanse us from all unrighteousness" (1 John 1:9) - used with permission - sketch by Christine Adel, Cairo, Egypt

صورة في موقع الأنبا تكلا: السيد المسيح يغفر الخطايا.. الاعتراف والغفران: "إن اعترفنا بخطايانا فهو أمين وعادل، حتى يغفر لنا خطايانا ويطهرنا من كل إثم" (1 يو 1: 9) - سكيتش - موضوعة بإذن - رسم كريستين عادل، القاهرة، مصر

أما المرأة التي كانت غارقة في الخطية، وكان يلزمها أن تبكي، فقد كانت فرحة ومتسربلة بأرجوان وقرمز ومتحلية بذهب وحجارة كريمة (رؤ 17: 3)...

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

لا تتهاون على رجاء أن تتوب

حقًا أنه من المخجل أن يفكر البعض أنهم سيتوبون فيما بعد، فيرتكبون الفجور على الدوام ضد المسيح، مع أنهم لو تابوا توبة صادقة، لما كانوا يفكرون هكذا...

وإنني قد وجدت من الأسهل جدًا أن أُحافظ على استقامتي عن أن أهيئ فرصة مستقبلة للتوبة (متهاونًا الآن في الخطية)...

لينكر الإنسان نفسه، ويتغير تمامًا، وذلك كما جاء في رواية أن صبيًا كان قد ترك بيته لأجل حبه لزانية، وإذ تغلب على هذا الحب تركها. وفي يوم التقى بصديقته الزانية فلم يحدثها. فتعجبت منه وظنته لم يعرفها. وفي فرصة أخرى التقيا معًا دفعة أخرى، أجابها "أنا هو... لكني لست كما كنت".

حسنًا قال الرب: "إن أراد أحد أن يأتي ورائي، فلينكر نفسه، ويحمل صليبه ويتبعني" (مت 16: 24). لأن الذين يموتون ويدفنون في السيد المسيح، لا يعودون يحسبون أنفسهم عائشين في هذا العالم.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

أسرع بالتوبة!!

 حسنة هي التوبة، فإن لم يكن لها مكان في قلبك، فستخسر نعمة الغسل التي نلتها في المعمودية منذ أمدٍ بعيدٍ، فإنه من الأفضل أن يكون لنا ثوب نصلحه عن ألاَّ يكون لنا ثوب نرتديه، ولكن إذ أُعد لنا الثوب مرة فيجب أن يتجدد...

إننا لا نعرف في أية ساعة يأتي اللص، فنحن لا نعلم إذًا ما كانت نفوسنا ستطلب هذه الليلة منا! فلنسرع بالتوبة لأنه ما أن سقط آدم حتى طرده الله من الفردوس، حتى لا يكون هناك وقت للمماطلة. لقد نزع عن آدم وحواء ما كان يتمتعان به حتى يقدما توبة سريعة...

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الشعور بحضرة الله

 ليس هناك من يحزننا مثل ذلك الساقط في الخطية، الذي يتذكر خطاياه ليتلذذ بالأمور الجسدية الأرضية، بدلًا من أن ينشغل ذهنه بسبل معرفة الله الجميلة!

فآدم أخفى نفسه عندما عرف بحضور الله. راغبًا في الاختباء عندما دعاه الله بذلك الأمر الذي جرح به نفسه (عدم ملاقاة الرب)، قائلًا: "آدم أين أنت؟" (تك 3: 9). بمعنى "أين تخفي نفسك؟ لماذا تختبئ؟ لماذا تهرب من الله الذي كنت تتوق إلى رؤيته؟!


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/fr-tadros-malaty/kindness-with-sinners/hurry.html