St-Takla.org  >   books  >   fr-tadros-malaty  >   divine-providence
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب العناية الإلهية، للقديس يوحنا الذهبي الفم - القمص تادرس يعقوب ملطي

7- خَلَقَ الكل لأجلِك

 

محتويات: (إظهار/إخفاء)

من أجلك أبدع الخليقة بهذا الجمال
دعانا للوجود من أجل حبه وحده

7

خَلَقَ الكل لأجلِك

الأدلة السابقة فيها الكفاية بالنسبة للقلوب المستعدة، لكن إذ يتمرغ البعض في الوحل... نثبت لهؤلاء عناية الله خلال أعماله قدر ما نستطيع، إذ يصعب علينا حصرها ولو في أقل جانب من جوانبها. عنايته غير المحدودة تظهر في أعماله العظيمة والصغيرة، الظاهرة والخفية. لكننا نكتفي هنا بالبحث في الأمور الظاهرة.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

من أجلك أبدع الخليقة بهذا الجمال

الله لم يُوجد الخليقة الجميلة المتناسقة إلا لأجلك. من أجلك أبدعها بهذا الجمال وتلك العظمة والتنوع والغنى، حتى يُشبعَ احتياجات جسدك وينميه، وينمي فيك تقوى الروح، ويقودك بهذا إلى معرفة الله.

St-Takla.org Image: A young man praying in awe, heart, by Fahmy Eshak صورة في موقع الأنبا تكلا: شاب يصلي في خشوع، قلب، رسم الفنان فهمي سكر

St-Takla.org Image: A young man praying in awe, heart, by Fahmy Eshak

صورة في موقع الأنبا تكلا: شاب يصلي في خشوع، قلب، رسم الفنان فهمي سكر

فالملائكة ليست محتاجة إلى هذه الخليقة (الأرضية)، وإلا ما خُلقوا قبلها! إذ يقول الله لأيوب: "وعندما ظهرت الكواكب، سبحتني جميع الملائكة" (أي 38: 7). بمعنى آخر لقد ذُهلتْ أمام كثرة الكواكب وجمالها ونظامها ونفعها وتنوعها ونورها!...

هل هناك جمال يفوق روعة السماء، إذ تتلألأ بأشعة الشمس، كأنها قد تلألأت بقطرة حب ملتهبة، تنير الأرض بعددٍ لا يُحصي من النجوم، تقود الربابنة والمسافرين، كأنها تمسك بيدهم(4)...

أيّ شيء يفوق جمال السماء وقد امتدت فوق رأسك تارة كغطاء طاهر شفاف، وأخرى كسهلٍ منبسط تزينه الورود!

المتعة بجمال الورود نهارًا لا يفوق تأمل جمال السماء ليلًا وقد تلألأت بآلاف زهور النجوم التي لا تذبل!

إن كنت لا تسأم التأمل، تستطيع أن تتطلع إلى عناية الله في شهود كثيرين: السحاب وفصول السنة، البحار وما فيها، الأرض وما عليها...

هل يوجد أصغر من الفراشة وأحقر منها؟ أو مثل النمل أو النحل؟ ومع هذا فهذه جميعها تتحدث عن عناية الله وقدرته وحكمته!

من أجل هذا إذ تأهل النبي بالروح للتأمل في الخليقة في كليتها صرخ، قائلًا: "ما أعظم أعمالك يا رب كلها بحكمة صنعت!" (مز 104)

حقًا من أجلك أهوية السماء ُخلقتْ... ترطب أجسامنا المتعبة، وتجفف المناطق الوحلة، وتخفف حدة الصيف، وتنمي الزرع، وتساعد على الإبحار الخ...

وإن أردت البحث في الليل، فإنك تنظر فيه عناية الله القديرة، فإنه يعين جسدك المتعب، ويُهدئ أعصابك المجهدة... ينقذك من آلام النهار، واهتماماته المملوءة قلقًا... فمن يُحرم من راحة الليل يخسر النهار، ومن لا يعطى لعقله هدوءًا واسترخاءً يفسد عمله. هذا كله من أجلك يا إنسان(5)...

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

دعانا للوجود من أجل حبه وحده

الآن وقد فهمت عناية الله أنها تفوق أشعتها ضياء نور الحياة، لا تفحص بفضول الأمور التي تعلو قامتك ولا تسلك فيما لا ينفعك، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى.. فوجودنا ذاته هو هبة معطاة لنا من قبيل حبه الفائق، إذا هو ليس محتاجًا إلى عبوديتنا.

إذن فلنحبه ونعبده، لأنه خلقنا، لا لأنه وهبنا نفسًا روحية عاقلة، ولا لأنه جعلنا أسمي خليقته، ولا لأنه أعطانا سلطانًا على المنظورات، وإنما لأنه لم يكن محتاجًا إلينا. هذه هي علامة حبه العظيم أنه أوجدنا لخدمته بالرغم من عدم احتياجاته لعبوديتنا، فإنه قبل أن يخلقنا أو يوجد الملائكة والقوات السمائية كان كائنًا في مجده الذاتي وقداسته. لكنه دعانا للوجود من أجل حبه وحده. صنع هذا كله وأمورًا أخرى من أجلنا!

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(4) أفاض القديس في الحديث عن فائدة الشمس والقمر والنجوم.

(5) تحدث عن الموت كعطية حسنة، إذ يعلمنا النمو الروحي، وينقلنا إلى عدم الفساد.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/fr-tadros-malaty/divine-providence/for-you.html