St-Takla.org  >   books  >   fr-tadros-malaty  >   apostolic
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

المدخل في علم الباترولوجي -1- بدء الأدب المسيحي الآبائي: كتاب الآباء الرسوليون - القمص تادرس يعقوب ملطي

18- كوادراتس

 

محتويات

يبدو أنّه آسيوي، وقد دعاه البعض Quadratus the Asiatic وأنّه تلميذ للرسل [390].

كوادراتس هو أقدّم المدافعين apologists عن المسيحيّة، ونحن ندين ليوسابيوس القيصري في كل ما نعرفه عنه، إذ يقول:

[وبعد أن حكم تراجان تسع عشرة سنة ونصف، خلفه في الحكم يوليوس دريان Aelius Hadrian. وقد وجّه إليه كوادراتس حديثًا متضمنًا دفاعًا عن ديننا، لأن بعض الأشرار حاولوا إزعاج المسيحيّين. ولا يزال هذا المؤلف بين أيدي الكثيرين من الإخوة، ولدينا نسخة منه. وهو برهان قوي على ذكائه وأرثوذكسيّته الرسوليّة.

أنّه يظهر التاريخ المبكر الذي عاش فيه، وذلك بكلماته التالية:

"على أن أعمال مخلّصنا كانت دائمًا ماثلة أمامنا، أنّها كانت يقينيّة، فإن الذين شُفوا والذين أقيموا من الأموات لم يُروا فقط وقت شفائهم أو قيامتهم، بل كانوا حاضرين دومًا، ليس فقط حين كان المخلّص على الأرض، بل وأيضًا بعد ذهابه (صعوده)، لأنّه ظلوا عائشين مدة طويلة، وقد عاش بعضهم حتى زماننا نحن" [391].]

St-Takla.org         Image: Eusebius of Caesarea, church historian OR Yosabios Al Kaisary صورة: المؤرخ يوسابيوس القيصري

St-Takla.org Image: Eusebius of Caesarea, church historian OR Yosabios Al Kaisary

صورة في موقع الأنبا تكلا: المؤرخ يوسابيوس القيصري

ما جاء في كتاب يوسابيوس هو كل ما وصل إلينا من دفاع كوادراتس. فقد ثبت خطأ نظريّة Harris بينه توجد مقتطفات من هذا الدفاع في الاكلمنضيّات المزوّرة وأعمال القدّيسة كاترين السينائيّة وتاريخ يوحنا مالالاس Malalas ورواية برلعام وجوزاف Romance of Barloram and Joasaph [392].

قدّم كوادراتس دفاعه للإمبراطور خلال إقامته في آسيا الصغرى في عام 123/124م أو في عام 129م [393]، وربّما في أثينا عندما زارها الإمبراطور عام 125م أو مؤخرًا عام 129م [394].

من الصعب اعتباره تلميذًا للرسل. هذا ولم يكن القدّيس چيروم [395] على صواب حين ظنه كوادراتس أسقف أثينا الذي عاش في أيام مرقس أوريليوس.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

فكره اللاهوتي

من خلال الفقرة الصغيرة التي وصلت إلينا عن طريق يوسابيوس يرى البعض أن كوادراتس كان يقارن بين عمل السيّد المسيح وأعمال الآلهة الوثنيّة، فعمل السيّد المسيح حقيقي وباقٍ أمّا عمل الشياطين فهو مؤقت ومملوء خداعًا، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. هذه الفكرة وُجدت لدى اللاهوتيّين الفلاسفة المعاصرين لكوادراتس [396].

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

[390] Patrick J. Hamell: Handbook of Patrology, 1968, p. 36; H. Musurillo: The Fathers of the Primimitive Church, 1966, p. 117.

[391] راجع ترجمة القس مرقس داود، 1960م، ص 161.

[392] Quasten: Patrology, vol. 1, p. 191.

[393] Ibid.

[394] Edgar J. Goodspeed: A History of Early Christian Literature, 1966, p. 96.

[395] Vir. Illust. 9; Ep. 70:4.

[396] E. G. Goodspeed, p. 96-97.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/books/fr-tadros-malaty/apostolic/quadratus.html