St-Takla.org  >   books  >   fr-maximos-samuel  >   prayer-for-departed
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

عقيدة الصلاة على المنتقلين وإثباتها والردود على المعترضين عليها وتفسير أناجيل الجنازات بها - القس مكسيموس صموئيل

51- تفسير إنجيل نياحة الشمامسة

 

St-Takla.org Image: Ethiopian art: Our Lord and Savior Jesus Christ - Kidist Mariam Church, Arat Kilo, Addis Ababa - from St-Takla.org's Ethiopia visit - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, April-June 2008. صورة في موقع الأنبا تكلا:  من الفن الإثيوبي: ربنا و مخلصنا يسوع المسيح - من ألبوم صور كنيسة القديسة مريم، آرات كيلو في أديس أبابا بالحبشة - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، من رحلة موقع الأنبا تكلا إلى إثيوبيا، إبريل - يونيو 2008.

St-Takla.org Image: Ethiopian art: Our Lord and Savior Jesus Christ - Kidist Mariam Church, Arat Kilo, Addis Ababa - from St-Takla.org's Ethiopia visit - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, April-June 2008.

صورة في موقع الأنبا تكلا:  من الفن الإثيوبي: ربنا و مخلصنا يسوع المسيح - من ألبوم صور كنيسة القديسة مريم، آرات كيلو في أديس أبابا بالحبشة - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، من رحلة موقع الأنبا تكلا إلى إثيوبيا، إبريل - يونيو 2008.

(8) الشمامسة (يو20:12 – 26)

مجيء اليونانيين إليه:-

 

· كانوا هناك يونانيين جاءوا إلى عيد الفصح فهم إما دخلاء انضموا إلى اليهودية أو من الأمم لأنه في الأزمنة الأخيرة سمحوا لبعض الأمميين أن يشاركوا اليهود في بعض الطقوس.

· هم يمثلوا الأمم مثل مجيء المجوس إليه في ميلاده فقد رفضه اليهود وصلبوه لكن جاء إليه الأمميين يطلبونه.

· مجيئهم كان يوم اثنين البصخة ربما لأنهم لم يستطيعوا أن ينضموا إلى موكبه اليهود في استقبال ربنا يوم الأحد.

· جاءوا إلى فيلبس أولًا لأنه من بيت صيدا في الجليل لأنه أممي أو من قرية بها نسبة كبيرة من الأمم فربما يكونوا فينيقيين أو من المدن العشر اليونانية.

· فيلبس لم يعمل بمفرده بل قال لأندراوس ربما لأنه سبقه في الدعوة الرسولية أو لأنه سمع ربنا يسوع ما قاله أنه لم يأتي إلا لخراف بيت إسرائيل الضالة – لكن هذا يؤكد روح الحب والتعاون معًا.

· جاءوا ليروا يسوع ليس لهدف آخر لا لكي يجربوه أو يروا منه آية أو حتى يسمعوا حديثه لكنهم جاءوا لشخصه فقط.

· فأجاب ربنا يسوع أنه أتت الساعة ليتمجد ابن الإنسان أي بصلبه يفتح ذراعيه ليضم اليهود والأمم كحجر لزاوية ويذيل الحائط المتوسط بينهما وبعد صلبه يدخل اليهود كما الأمم يمجدونه في كنيسته.

· وأيضًا قال عن نفسه هو حبة الحنطة التي من الضروري لها أن تموت لكي تأتي بثمر كثير أي عندما يصلب يأتي بثمر وهو إيمان اليهود والأمم.

· وقال ربنا يسوع أيضًا من يحب نفسه محبة خاطئة يهلكها بالخطية ومن يبغض نفسه يحفظها لكي ترث الحياة الأبدية والخادم يتبع سيده وحيث يكون ربنا يسوع في السماء يكون خادمه أيضًا ويكرمه الآب.

· وقال ربنا يسوع إذ كان الآن البعض يشك ولا يؤمن والبعض ساعد في الصلب لكن عندما يصلب يجذب إليه اليهود والأمم والذين كانوا يشكون وحتى صالبيه.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/fr-maximos-samuel/prayer-for-departed/readings-gospel-deacons.html