St-Takla.org  >   books  >   fr-maximos-samuel  >   prayer-for-departed
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

عقيدة الصلاة على المنتقلين وإثباتها والردود على المعترضين عليها وتفسير أناجيل الجنازات بها - القس مكسيموس صموئيل

24- هل الأربعة والعشرون قسيسًا هم بشر موجودين في السماء الآن؟

 

(III) الاعتراض الثالث:

 ¨ قال المعترض من سفر الرؤيا (4:4-11) "وحول العرش أربعة وعشرون عرشًا. ورأيت على العروش أربعة وعشرين شيخًا (قسيسًا) جالسين متسربلين بثياب بيض وعلى رؤوسهم أكاليل من ذهب... وحينما تعطي الحيوانات مجدًا وكرامةً وشكرًا للجالس على العرش... يخر الأربعة والعشرون شيخًا قدام الجالس على العرش ويسجدون للحي إلى أبد الآبدين، ويطرحون أكاليلهم أمام العرش قائلين: أنت مستحق أيها الرب أن تأخذ المجد والكرامة والقدرة لأنك أنت خلقت كل الأشياء وهي بإرادتك كائنة وخلقت".

 ¨ وقال المعترض ونحن نعلم أن الأربعة والعشرين شيخًا ليسوا من الملائكة لأن الكتاب يقول في (رؤ8:5، 9) "ولما أخذ السفر خرت الأربعة الحيوانات والأربعة والعشرون شيخًا (قسيسًا) أمام الحمل ولهم كل واحد قيثارات وجامات من ذهب مملوءة بخورًا هي صلوات القديسين وهم يسبحون تسبحة جديدة قائلين مستحق أنت أن تأخذ السفر وتفتح ختومه لأنك ذبحت وافتديتنا لله بدمك من كل قبيلة ولسان وشعب وأمة". واستنتج المعترض بأن القديس يوحنا رأى في السماء بشرًا قبل يوم الدينونة العامة فيكون عقيدته صحيحة بأن النفوس المؤمنة تدخل أورشليم السمائية وتتمتع بكامل مكافئتها قبل الدينونة.

 

St-Takla.org Image: The Twenty Four Priests: Details from The Revelation, St. Mark Church, Ezbet El-Nakhl, Cairo, Egypt, 2012, Coptic art, used with permission - by Gerges Samir (Orthodox Iconographer). صورة في موقع الأنبا تكلا: الأربعة والعشرين قسيسًا، تفاصيل من فريسكو الرؤيا، شرقية كنيسة مارمرقس الرسول، عزبة النخل، القاهرة، مصر، 2012 م.، فن قبطي، موضوعة بإذن - رسم الفنان جرجس سمير: كاتب الأيقونة الأرثوذكسية، فن قبطي، موضوعة بإذن - رسم الفنان جرجس سمير: كاتب الأيقونة الأرثوذكسية

St-Takla.org Image: The Twenty Four Priests: Details from The Revelation, St. Mark Church, Ezbet El-Nakhl, Cairo, Egypt, 2012, Coptic art, used with permission - by Gerges Samir (Orthodox Iconographer).

صورة في موقع الأنبا تكلا: الأربعة والعشرين قسيسًا، تفاصيل من فريسكو الرؤيا، شرقية كنيسة مارمرقس الرسول، عزبة النخل، القاهرة، مصر، 2012 م.، فن قبطي، موضوعة بإذن - رسم الفنان جرجس سمير: كاتب الأيقونة الأرثوذكسية، فن قبطي، موضوعة بإذن - رسم الفنان جرجس سمير: كاتب الأيقونة الأرثوذكسية

الرد:

 · أي رؤيا لا تُفَسَّر بحرفيتها لكنها تؤخذ من أوجه عديدة جدًا.

 · الرؤيا كلها رموز عن أشياء مثل باب السماء؟ فهل للسماء بابا أم هذا رمزًا.

 · الرؤيا عادة لا تؤخذ بالتسلسل التاريخي مثل مثلًا نبوات سفر أرميا.. فبعد ما ذكر سفر الرؤيا عن الكنائس السبع وحالها وهي التي كان مسئول عنها يوحنا الرائي ذكر النهاية المستقرة في السماء في (رؤ4، 5) بدون صراع الخير والشر الذي يمثله الوحش والنبي الكذاب وبابل وغيره وهذا الصراع يمثل مراحل وهو ما عبر عنه سفر الرؤيا في هيئة ختوم سبع وأبوات سبع وجامات سبع وبعدها الدينونة العامة في (رؤ20) ففصل (رؤ4، 5) هو نهاية المطاف ذكر في البداية لتشجيع نوال المواعيد لمن يقرأ..

← انظر كتب أخرى للمؤلف هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت.

 · أن الأربعة وعشرين قسيسًا (حسب الترجمة القبطية) هم من طغمات الملائكة وليسوا بشرًا:

 1. تسبحة "ذُبِحت وافتيدنا لله بدمك من كل قبيلة.. " قالها الشيوخ والأربعة حيوانات الغير متجسدين وهم ملائكة.

 2. أجمع كل المفسرين أن الأربع وعشرون قسيسًا يمثلوا كنيسة العهد القديم ذات الاثنا عشر سبط وكنيسة العهد الجديد ذات أو المتميزة بالـ12 تلميذ (فهم نواب عن البشر أو الكنيسة).

 3. فلو كانوا بشرًا لما لم يذكر أسمائهم!!

 4. وأن كانوا بشرًا فهل لا يكون صاحب الرؤيا وهو يوحنا الحبيب منهم!!

 5. ولماذا ق. يوحنا لما خاطب أحدهم مرتين في (رؤ5:5؛ 13:7، 14) باحترام "يا سيد"، فالرد يكون لأنهم ملائكة.

 6. في التقليد الكنسي في البركة الكبيرة في نهاية الاجتماعات يقول الكاهن " والثلاثة عظماء المنيرون الأطهار ميخائيل وغبريال وروفائيل والأربعة حيوانات الغير متجسدين والأربعة وعشرون قسيسًا وجميع مصاف الملائكة وكل الطغمات السمائية".


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/fr-maximos-samuel/prayer-for-departed/24-priests.html