St-Takla.org  >   books  >   fr-matthias-farid  >   disciples
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب مع التلاميذ.. (للقديس يوحنا ذهبي الفم) - تعريب: القمص متياس فريد وهبة

5- معهم في سر الشكر

 

محتويات: (إظهار/إخفاء)

حديثه أثناء التناول
ما بين عهدين
ولكن كيف لم يرتبك التلاميذ عند سماع تلك الأقوال؟؟
ما معنى دم العهد الجديد؟
مُعَزِّيًا تلاميذه..
عني أنا..!
أشربه معكم جديدًا..
ماذا يقصد بكلمة ((جديدًا))؟

((وفيما هم يأكلون أخذ يسوع الخبز وبارك وكسر وأعطى التلاميذ وقال خذوا كلوا هذا هو جسدى.

وأخذ الكاس وشكر وأعطاهم قائلا اشربوا منها كلكم. لأن هذا هو دمى الذي للعهد الجديد الذي يسفك من أجل كثيرين لمغفرة الخطايا)) (مت 26: 26 – 28).

 

ان يهوذا الخائن حتى وهو يشارك في الأسرار ظل كما هو.. اقترب من الأسرار المقدسة دون أن يتغير. والقديس لوقا يبرز هذه الحقيقة (لوقا 22: 3، يوحنا 13: 27) قائلا انه بعد هذا دخل الشيطان في يهوذا، ليس تحقيرا لجسد الرب بل سخرية واستهزاء من عدم حياء الخائن أو خجله. فقد فاقت خطاياه كل حد. اذ تقدم من الأسرار المقدسة

وهو ينتوى الشر... واقترب من الأسرار، رغم ما فيها من بركة ورهبة، دون أن تتغير حياته.

ومع أن يسوع كان عالما بنواياه الا أنه لم يمنعه من التناول لكي يعلمنا أنه لا يهمل أي فرصة للاصلاح، ولذلك فقد دأب على معاتبة يهوذا وانذاره بالأعمال والأقوال، بالتخويف والعطف، بالتحذير والترغيب، ولكن شيئا من هذا لم يثنه عن شره.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

حديثه أثناء التناول

لذلك يعرض عنه يسوع ويتوجه إلى تلاميذه بالحديث في مناسبة التناول – واثناء العشاء يتحدث معهم عن الصلب، مكررا لهم النبوات حتى يهون عليهم أمر آلامه – لأنهم ان كانوا قد اضطربوا وانزعجوا رغم سابق علمهم بكل ما يتم، فما بالك لو لم يحاطوا علما بها وفوجئوا بالأحداث!!

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ما بين عهدين

((وفيما هم يأكلون أخذ الخبز وكسر...)) وهنا يأتى سؤال: كيف اتفق أن وضع الرب نظام السر المقدس وقت الفصح؟

هذا لكي يعلمنا أنه هو واضع ناموس العهد القديم الذي كانت ترمز طقوسه إلى ما يتم في العهد الجديد. وأما أن يتم هذا في المساء فهو اشارة أكيدة لتمام الأزمة، وأنه قد آن الأوان لنهاية هذه الأمور.

وشكر... كى يعلمنا كيف نحتفل بهذه الأسرار، وكيف نستقبلها، ويرينا أنه لم يتألم على غير ارادته، ويعلمنا أيضا كيف نشكر حتى وقت الآلام متوقعين الخير.

فانه ان كانت الرموز لأجل الخلاص من العبودية، فكم بالأحرى يكون المرموز اليه بالنسبة لخلاص البشرية. لهذا لم يرتب السيد المسيح الأسرار المقدسة آلا حين ابطل العمل بفروض الناموس.

ولهذا أيضا وضع نهاية لأهم أعياد اليهود موجها أبصارهم إلى أعظم الموائد هيبة وكرامة وهو يقول ((خذوا كلوا هذا هو جسدى الذي يكسر عن كثيرين)).

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

St-Takla.org Image: The Last Supper: Jesus Christ with the Disciples (and depicting Judas Iscariot leaving before the Eucharist) - from St. Berbara Church, El Zawia El Hamra, Cairo, Egypt - October 2011 - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org. صورة في موقع الأنبا تكلا: العشاء الأخير للسيد المسيح مع التلاميذ، ويظهر يهوذا الخائن في الخلف، إذ خرج قبل التناول، مع آيات: "هذا الباب للرب، الصديقون يدخلون فيه"، "أما أنا فبكثرة رحمتك أدخل بينك وأسجد أمام هيكل قدسك"، "ببيتك تليق القداسة يا رب" - من صور كنيسة الشهيدة بربارة، الزاوية الحمراء، القاهرة، مصر - أكتوبر 2011 - تصوير مايكل غالي لـ: موقع الأنبا تكلا هيمانوت.

St-Takla.org Image: The Last Supper: Jesus Christ with the Disciples (and depicting Judas Iscariot leaving before the Eucharist) - from St. Berbara Church, El Zawia El Hamra, Cairo, Egypt - October 2011 - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org.

صورة في موقع الأنبا تكلا: العشاء الأخير للسيد المسيح مع التلاميذ، ويظهر يهوذا الخائن في الخلف، إذ خرج قبل التناول، مع آيات: "هذا الباب للرب، الصديقون يدخلون فيه"، "أما أنا فبكثرة رحمتك أدخل بينك وأسجد أمام هيكل قدسك"، "ببيتك تليق القداسة يا رب" - من صور كنيسة الشهيدة بربارة، الزاوية الحمراء، القاهرة، مصر - أكتوبر 2011 - تصوير مايكل غالي لـ: موقع الأنبا تكلا هيمانوت.

ولكن كيف لم يرتبك التلاميذ عند سماع تلك الأقوال؟؟

ذلك لأنه سبق أن أخبرهم بأمور كثيرة وعظيمة، ولهذا لم يستغربوا الأمر لأنهم كانوا قد سمعوا بما فيه الكفاية. ولكنه هنا يكلمهم عن آلامه، وعلى وجه الخصوص عن غسل الخطايا.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ما معنى دم العهد الجديد؟

حين يسميه: ((دم العهد الجديد)) فانه يعنى تَعَهُّدًا... ووعدًا... وشريعة جديدة. فالمسيح هو صاحب ناموس العهد القديم الذي يشتمل أيضًا على شريعة العهد الجديد، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى. وكما كانت هناك ذبائح في العهد القديم – هكذا في العهد الجديد نجد دم يسوع المسيح.

انه بهذا يظهر لنا أنه وشيك الموت، ويذكرنا بالعهد القديم الذي كان يتقدس بالدم (عبرانيين 9: 18 – 22). يذكر لنا سبب موته قائلا: ((الذي يُسْفَك لمغفرة الخطايا)) ويقول أيضا ((اصنعوا هذا لذكرى)) فتأمل كيف يصرف نظرهم عن عادات اليهود القديمة. وكما كانوا يفعلون الفصح تذكارا لمعجزة نجاة البكار في مصر.. هكذا الفصح الجديد يكون تذكارا لمحو خطايا البشرية. كما قال يسوع: ((هذا هو دمى الذي يسفك عن كثيرين لمغفرة الخطايا)).

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

مُعَزِّيًا تلاميذه..

هكذا أراد أن يعزى تلاميذه بالاشارة إلى سر آلامه وصلبه. وكما قال موسى ((ويكون لكم هذا اليوم تذكارا فتعيدونه)) (خر 12: 14) هكذا قال المسيح أيضًا ((تخبرون بموتى إلى أن أجىء)) (1 كو 11: 26) وهكذا يقول أيضا ((شهوة اشتهيت أن آكل الفصح)) (لو 22: 15) أآ لكي اسلمكم الطقوس الجديدة وأعطيكم فصحا يجعلكم روحانيين.

وقد شرب هو نفسه منه لئلا يقولوا عند سماعهم هذا: وماذا بعد؟ أفنأكل لحما ونشرب دما؟ فيتحيرون ويصيبهم الارتباك – لأنه عندما كان يحدثهم عن تلك الأمور انزعج بعضهم وقالوا ((ان هذا الكلام صعب)) (يو 6: 60، 61، 66) لهذا بدأ يسوع بنفسه وشرب هو أولا لكي يتبعوه في التناول من الأسرار.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

عني أنا..!

تأمل مقدار ما عاناه واحتمله المخلص... من أجل هذا ينبغى ألا ننسى لحظة أنه قد مات لأجلنا. لأنه يذكرنا على الدوام بآلامه، بواسطة الأسرار المقدسة... وهمى عظمى البركات التي يؤكد عليها معلمنا بولس الرسول.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

أشربه معكم جديدًا..

ثم قال ((أنى من الآن لا أشرب من نتاج الكرمة هذا إلى ذلك اليوم حينما أشربه معكم جديدا في ملكوت أبي)).. فبعدما حدثهم عن الآلام والصليب نراه يتكلم عن قيامته منوها عن الملكوت الذي ينتظرهم.

ثم يتساءل البعض عن حقيقة ما وعد به من أن يشرب بعد قيامته؟

فنجيب أن ذلك حتى لا يتصور المضادون أن القيامة كانت شكلية – ولأن البعض جعلوا من القيامة اختبارا دقيقا لحقيقة المسيح – لهذا حرص التلاميذ أنفسهم على اقناعهم بالقيامة فيقول البشيرون ((نحن الذين أكلنا وشربنا معه)) (أع 10: 41).

فلكى يروه قائمًا من الموت ومشتركًا معهم مرة أخرى وحتى يكونوا شهودا له.. يقول المخلص ((حينما أشربه معكم جديدًا)) أي تشهدون لى، لأنكم ستروننى مُقامًا من الأموات.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ماذا يقصد بكلمة ((جديدًا))؟

يقصد الحالة المتغيرة التي سيظهر بها. فلن يكون له جسد محسوس مادى.. بل جسد نورانى غير قابل للموت عديم الفساد ولا يحتاج إلى طعام.

ولهذا فلم يكن المخلص محتاجا حين أكل وشرب بعد قيامته، لأن جسده لم يكن محتاجا إلى طعام أو شراب.. لكنه فعل هذا ليؤكد حقيقة قيامته.

((ثم سبحوا وخرجوا إلى جبل الزيتون)) (مت 26: 30). لم يفعلوا كغيرهم من الناس الذين بعدما يأكلون يقلبون المائدة ويقومون مترنحين، بينما الأحق أن يشكروا ويختموا وليمتهم بالتسبيح..

تأمل ما فعله التلاميذ، وقارنه بما يفعله بعض الناس الذين لا ينتظرون حتى نهاية صلوات القداس.

قدم المسيح الشكر قبل أن يناول تلاميذه، كى يعلمنا أن نفعل مثله. وبعد التناول شكر ورنم، حتى نفعل نفس هذا الشىء.

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) مُترجمة بتصرف من عظات القديس يوحنا ذهبي الفم على إنجيل متى في كتاب:

The Nicene & post – Nicene Fathers. 1 st Series Vol. 10: Homily LXXXII.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/fr-matthias-farid/disciples/eucharist.html