St-Takla.org  >   books  >   fr-botros-elbaramosy  >   ebooks  >   pastoral-work
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب مختصر تاريخ الآباء البطاركة الرعوي - الراهب القمص بطرس البراموسي

5- العمل الرعوي في حياة البابا 1: البابا مرقس الأول

 

البابا مرقس الأول (مارمرقس الرسول) 61م: 68 م

ﻜﺎﻨﺕ ﻜﺭﺍﺯﺓ ﺍﻟﻘﺩﻴﺱ ﺍﻟﻌﻅﻴﻡ ﻤﺎﺭﻤﺭﻗﺱ ﺍﻟﺭﺴﻭل ﻓﻰ ﻜل ﺃﻨﺤﺎﺀ ﺍﻟﻌﺎﻟﻡ ﺃﺠﻤﻊ، ﻭﺒﻪ ﺘﺒﺎﺭﻜﺕ ﻜل ﻗﺒﺎﺌل ﺍﻷﺭﺽ، ﻭﺇﻟﻰ ﻜل ﺃﻗﻁﺎﺭ ﺍﻟﻤﺴﻜﻭﻨﺔ ﻗﺩ ﺒﻠﻐﺕ ﺃﻗﻭﺍﻟﻪ... ﻟﻘﺩ ﺃﻨﺎﺭﻫﺫﺍ ﺍﻟﻜﺎﺭﻭﺯ ﺍﻟﻤﺴﻜﻭﻨﻰ ﺍﻟﻌﺎﻟﻡ ﺒﺈﻨﺠﻴﻠﻪ ﺍﻟﻤﻘﺩﺱ، ﻭﻋﻠﻡ ﺍﻟﺨﻠﻴﻘﺔ ﻜﻠﻬﺎ ﺍﻵﺏ ﻭﺍﻹﺒﻥ ﻭﺍﻟﺭﻭﺡﺍﻟﻘﺩﺱ... ﻓﻰ ﻜل ﻤﻜﺎﻥ ﻭﻜل ﻤﻭﻀﻊ ﺫﻫﺏ ﺇﻟﻴﻪ.

ﻫﺫﺍ ﺍﻟﺭﺴﻭل ﺍﻟﻜﺎﺭﺯ ﺍﻟﻤﺴﻜﻭﻨﻰ ﻤﺎﺭﻤﺭﻗﺱ، ﻜﺎﻥ ﻴﻀﺊ ﻨﻭﺭ ﺍﻟﻤﺴﻴﺢ ﺍﻹﻟﻪ للكل، ﻭﻴﻔﺘﺢ ﻁﺭﻴﻕ ﻤﻠﻜﻭﺕ ﺍﻟﺴﻤﻭﺍﺕ ﺃﻤﺎﻡ ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ.. ﻓﻰ ﻜل ﻤﻭﻗﻊ ﻭﺒﻘﻌﺔ ﻭﻁﺄﺕ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻗﺩﻤﺎ ﺍﻟﺭﺴﻭل ﺍﻟﻤﺴﻜﻭﻨﻰ ﻤﺎﺭﻤﺭﻗﺱ ﻜﺎﻥ ﻴﺒﺩﺩ ﺍﻷﻭﺜﺎﻥ، ﻭﻴﺴﻘﻁ ﺍﻷﺼﻨﺎﻡ، ﻭﻴﻘﻴﻡ مذبحا ﻟﻠﺭﺏ ﺍﻟﻘﺩﻭﺱ.

ﻤﻥ ﻴﻨﻅﺭ ﺇﻟﻰ ﻜﺭﺍﺯﺓ ﺍﻟﻘﺩﻴﺱ ﻤﺎﺭﻤﺭﻗﺱ ﺍﻟﺭﺴﻭل، ﻭﻴﺘﻁﻠﻊ ﺇﻟﻰ ﻋﻤﻠﻪ ﻓﻰ ﻜل ﺍﻟﻌﺎﻟﻡ، ﻴﺩﺭﻙ ﺘﻤﺎﻤًﺎ ﻤﺩﻯ ﻋﻅﻤﺔ ﺩﻭﺭﻩ.

St-Takla.org Image: Saint Mark the Evangelist, Coptic art by M. Youssef, June 1995. - from St. Mary & St. Bishoy Church, ElAtaba, Cairo, Egypt - October 2011 - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org. صورة في موقع الأنبا تكلا: القديس مرقس الرسول والإنجيلي، رسم الفنان م. يوسف، يونيو 1995 م. - من صور كنيسة العذراء والأنبا بيشوي، العتبة، القاهرة، مصر - أكتوبر 2011 - تصوير مايكل غالي لـ: موقع الأنبا تكلا هيمانوت.

St-Takla.org Image: Saint Mark the Evangelist, Coptic art by M. Youssef, June 1995. - from St. Mary & St. Bishoy Church, ElAtaba, Cairo, Egypt - October 2011 - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org.

صورة في موقع الأنبا تكلا: القديس مرقس الرسول والإنجيلي، رسم الفنان م. يوسف، يونيو 1995 م. - من صور كنيسة العذراء والأنبا بيشوي، العتبة، القاهرة، مصر - أكتوبر 2011 - تصوير مايكل غالي لـ: موقع الأنبا تكلا هيمانوت.

ﺍﻟﻜﺒﻴﺭ ﻜﺄﺤﺩ ﺍﻟﺴﺒﻌﻴﻥ ﺭسوﻻً ﺍﻟﺫﻴﻥ ﺃﺭﺴﻠﻬﻡ ﺍﻟﺭﺏ ﺇﻟﻬﻨﺎ ﺇﻟﻰ ﺃﻗﺼﻰ ﺍﻷﺭﺽ. ﻴﺩﺭﻙ ﺃﻴﻀﺎً ﻤﺩﻯ ﻋﻅﻤﺔ ﺸﺨﺼﻴﺘﻪ ﺍﻟﺘﻰ ﻴﻘﻭﺩﻫﺎ ﺍﻟﺭﻭﺡ ﺍﻟﻘﺩﺱ.

ﺠﺎﺀ ﺍﻟﻘﺩﻴﺱ ﺍﻟﻌﻅﻴﻡ ﻤﺎﺭﻤﺭﻗﺱ ﺍﻟﺭﺴﻭل ﺇﻟﻰ ﻤﺼﺭ ﻟﻜﻰ ﻴﺒﺸﺭﻫﺎ ﺒﻜﻠﻤﺔﺍﻟﺨﻼﺹ، ﻭﻴﻨﺎﺩﻯ ﺒﺎﺴﻡ ﺍﻟﺭﺏ ﻴﺴﻭﻉ ﺍﻟﻤﺴﻴﺢ ﺍﻟﻔﺎﺩﻯ ﻭﺍﻟﻤﺨﻠﺹ...ﺠﺎﺀ ﺇﻟﻰ ﺍﻹﺴﻜﻨﺩﺭﻴﺔ ﻨﺤﻭ ﻋﺎﻡ 61 ﻡ. ﻗﺎﺩﻤﺎً ﻤﻥ ﺍﻟﺨﻤﺱ ﻤﺩﻥ ﺍﻟﻐﺭﺒﻴﺔ ﺒﺈﺭﺸﺎﺩ ﺍﻟﺭﻭﺡ ﺍﻟﻘﺩﺱ ﻭﻗﻴﺎﺩﺘﻪ ﻟﻪ. ﻴﻘﻭل ﺴﺎﻭﻴﺭﺱ ﺒﻥ ﺍﻟﻤﻘﻔﻊ ﺃﺴﻘﻑ ﺍﻷﺸﻤﻭﻨﻴﻥ: ﻟﺫﻟﻙ ﻅﻬﺭ ﻟﻪ ﺍﻟﺭﻭﺡ ﺍﻟﻘﺩﺱ ﻭﻗﺎل ﻟﻪ ﻗﻡ ﺃﻤﺽ ﺇﻟﻰ ﻤﺩﻴﻨﺔ ﺍﻹﺴﻜﻨﺩﺭﻴﺔ ﻟﺘﺯﺭﻉ ﻓﻴﻬﺎ ﺍﻟﺯﺭﻉ ﺍﻟﺠﻴﺩ ﺍﻟﺫﻯ ﻫﻭ ﻜﻼﻡ ﺍﷲ. ﻓﻘﺎﻡ ﺘﻠﻤﻴﺫ ﺍﻟﻤﺴﻴﺢ ﻭﻨﻬﺽ ﻭﺘﻘﻭﻯ ﺒﺎﻟﺭﻭﺡ ﺍﻟﻘﺩﺱ ﻜﻤﺜل ﻤﻘﺎﺘل ﻓﻰ ﺍﻟﺤﺭﺏ، ﻭﺴﻠﻡ ﻋﻠﻰ ﺍﻷﺨﻭﺓ ﻭﻭﺩﻋﻬﻡ ﻭﻗﺎل ﻟﻬﻡ: ﺍﻟﺴﻴﺩ ﺍﻟﻤﺴﻴﺢ ﻴﺴﻬل ﻁﺭﻴﻘﻰ ﻷﻤﻀﻰ ﺇﻟﻰ ﺍﻹﺴﻜﻨﺩﺭﻴﺔ. ﻭﺃﺒﺸﺭ ﻓﻴﻬﺎ ﺒﺈﻨﺠﻴﻠﻪ ﺍﻟﻤﻘﺩﺱ.

- ﺘﻘﺎﺒل ﺍﻟﻘﺩﻴﺱ ﻤﺎﺭﻤﺭﻗﺱ ﻤﻊ ﺤﻨﺎﻨﻴﺎ الإسكافي، ﻭﺘﺤﺩﺙ ﻤﻌﻪ ﻋﻥﺍﻹﻟﻪ ﺍﻟﻭﺍﺤﺩ ﻴﺴﻭﻉ ﺍﻟﻤﺴﻴﺢ، ﻓﺂﻤﻥ ﻫﻭ ﻭﻜل ﺃﻫل ﺒﻴﺘﻪ. ﻭﻋﻤﺩﻫﻡ ﺒإﺴﻡ ﺍﻵﺏ ﻭﺍﻹﺒﻥ ﻭﺍﻟﺭﻭﺡ ﺍﻟﻘﺩﺱ. ﻓﺼﺎﺭ ﺒﻴﺕ الإسكافي ﺍﻟﺒﺴﻴﻁ ﻫﻭ ﺒﺎﻜﻭﺭﺓ ﺍﻟﻤﺅﻤﻨﻴﻥ ﻓﻰ ﺃﺭﺽ ﻤﺼﺭ.

- اﺘﺨﺫ ﺍﻟﻘﺩﻴﺱ ﻤﺎﺭﻤﺭﻗﺱ ﻫﺫﺍ ﺍﻟﺒﻴﺕ ﻤﺭﻜﺯًا ﻟﻜﺭﺍﺯﺘﻪ ﻭﺘﺒﺸﻴﺭﻩ ﻭﺨﺩﻤﺘﻪ ﻓﺈﺠﺘﻤﻊ ﺇﻟﻴﻪ ﺍﻟﻜﺜﻴﺭﻭﻥ. ﻭﺁﻤﻨﻭﺍ ﺒﺎﻟﺭﺏ ﻴﺴﻭﻉ ﺍﻟﻤﺴﻴﺢ.

- ﻜﺎﻥ ﺍﻟﻘﺩﻴﺱ ﻤﺎﺭ ﻤﺭﻗﺱ ﻴﺠﻭل ﻭﻴﻁﻭﻑ ﻤﺩﻴﻨﺔ ﺍﻹﺴﻜﻨﺩﺭﻴﺔ متحديًا ﻜل ﺍﻟﺼﻌﺎﺏ ﻭﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻤﺎﺕ. ﻓﺯﺍﺩ ﻋﺩﺩ ﺍﻟﻤﺅﻤﻨﻴﻥ ﻜﺜﻴﺭًا، ﻭﺫﺍﻉ ﺼﻴﺘﻬﻡ ﻓﻰ ﻜل ﻤﻜﺎﻥ.

- ﻜﺎﻥ ﺍﻟﻘﺩﻴﺱ ﻤﺎﺭﻤﺭﻗﺱ ﻴﻌﻤل ﻓﻰ ﺜﻼﺜﺔ ﺇﺘﺠﺎﻫﺎﺕ ﻤﻥ ﺃﺠل ﺘﺄﺴﻴﺱﻫﺫﻩ ﺍﻟﻜﻨﻴﺴﺔ ﺍﻟﻌﻅﻴﻤﺔ ﺍﻟﺘﻰ ﻫﻰ ﻜﻨﻴﺴﺘﻨﺎ ﺍﻟﻘﺒﻁﻴﺔ ﺍﻷﺭﺜﻭﺫﻜﺴﻴﺔ.

١- ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻡ.

2.ﺍﻟﻌﻤل ﺍﻟﺭﻋﻭﻯ.

3.ﺍﻟﻠﻴﺘﻭﺭﺠﻴﺎ

ﻭﻫﺫﻩ ﺍﻟﺜﻼﺜﻴﺔ ﺍﻟﺘﻰ ﻷﺒﻴﻨﺎ ﺍﻟﻘﺩﻴﺱ ﻤﺎﺭ ﻤﺭﻗﺱ ﺍﻟﺭﺴﻭل ﻫﻰ ﻤﺎ ﺘﻤﻴﺯ ﻜﻨﻴﺴﺔ ﺍﻹﺴﻜﻨﺩﺭﻴﺔ، ﻭﺘﻌﻁﻴﻬﺎ ﺍﻟﻌﻤﻕ ﻭﺍﻟﺭﻭﺤﺎﻨﻴﺔ ﺍﻟﺘﻰ ﺘﺤﻴﺎ ﺒﻬﺎ ﻓﻰ ﻁﺭﻴﻕ ﺍﻟﻤﻠﻜﻭﺕ...

← انظر أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت: قسم تاريخ البطاركة.

والقديس مار مرقس الرسول هو أول من وضع القداس الإلهى الذي فيه الإرتباط بالأفخارستيا أي بجسد ودم ربنا يسوع المسيح الأقدسين، لأن في التناول من الأسرار الإلهية المقدسة، يكون سر الإتحاد والثبات والحياة في المسيح يسوع إلهنا وفادينا ومخلصنا، كقول الرب "إن لم تأكلوا جسد إبن الإنسان وتشربوا دمه فليس فيكم حياة أبدية، من يأكل جسدى ويشرب دمى فله حياة أبدية، وانا أقيمه في اليوم الأخير، لأن جسدى مأكل حق ودمى مشرب حق، من يأكل جسدى ويشرب دمى، يثبت في وأنا فيه، كما أرسلنى الآب الحي وأنا حى بالآب، فمن يأكلنى يحيا بى" (يو 6: 53-57). وهذا العمل الليتورجى يعتبر اساسًا ورئيسيًا في عمل مار مرقس من أجل الحياة الأبدية، لذلك سلمه للقديس أنيانوس ليصلى به مع الآباء الأخرين، مع عملهم الكنسى ﻓﻰ ﺒﺎﺩﺭﺓ ﺭﺍﺌﺩﺓ ﺘﺩل ﻋﻠﻰ ﺸﺨﺼﻴﺘﻪ ﺍﻟﻤﺘﻤﻴﺯﺓ ﻗﺎﻡ ﺍﻟﻌﻅﻴﻡﺍﻟﻘﺩﻴﺱ ﻤﺎﺭ ﻤﺭﻗﺱ ﺍﻟﺭﺴﻭل - ﻭﺍﻟﻭﺤﻴﺩ ﻋﻥ ﺠﻤﻴﻊ ﺍﻟﺘﻼﻤﻴﺫ ﻭﺍﻟﺭﺴل ﺍﻵﺨﺭﻴﻥ - ﺒﺘﺄﺴﻴﺱ ﻤﺩﺭﺴﺔ ﺍﻹﺴﻜﻨﺩﺭﻴﺔﺍﻟﻼﻫﻭﺘﻴﺔ ﻟﺘﻜﻭﻥ ﺃﻭل ﻤﻌﻬﺩ ﻻﻫﻭﺘﻰ ﻓﻰ ﺘﺎﺭﻴﺦ ﺍﻟﻤﺴﻴﺤﻴﺔ، ﻭﺫﻟﻙ ﻤﻥ ﺃﺠل ﺸﺭﺡ ﺍﻹﻴﻤﺎﻥ ﺍﻟﻤﺴﻴﺤﻰ ﻭﺘﺜﺒﻴﺘﻪ ﻭﺘﻌﻤﻴﻘﻪ، ﻭﺃﻴﻀﺎً ﻟﺘﻭﺍﺠﻪ ﺍﻟﻔﻜﺭ ﺍﻟﻭﺜﻨﻰ ﻭﺍﻟﻔﻠﺴﻔﺎﺕ ﺍﻟﻤﺨﺘﻠﻔﺔ ﻭﻤﺸﻜﻼﺕ ﺍﻟﻌﺼﺭ.. ﻭﻤﻥ ﺜﻡ ﻨﺭﻯ ﺃﻥ ﺍﻟﺩﻭﺭ ﺍﻟﺫﻯ ﻗﺎﻤﺕ ﺒﻪ ﻤﺩﺭﺴﺔ ﺍﻹﺴﻜﻨﺩﺭﻴﺔ ﻜﺎﻥ ﻟﻪ ﺍﻷﺜﺭ ﺍﻟﻤﺒﺎﺸﺭ ﻓﻰ ﺘﻜﻭﻴﻥ ﻭﺼﻴﺎﻏﺔ ﺍﻟﻔﻜﺭ ﺍﻟﻼﻫﻭﺘﻰ ﺍﻟﺴﻠﻴﻡ، ﻭﻓﻰ ﺘﺄﻜﻴﺩ ﻭﺘﺄﺼﻴل ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻡ ﺍﻟﻜﻨﺴﻰ ﺒﻜل ﻤﻔﺭﺩﺍﺘﻪ ﺍﻟﻜﺘﺎﺒﻴﺔ ﻭﺍﻵﺒﺎﺌﻴﺔﻭﺍﻟﻁﻘﺴﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﺎﺭﻴﺨﻴﺔ ﻭﺃﻴﻀﺎ ﻓﻰ ﺘﺤﺩﻴﺩ ﻤﻌﺎﻟﻡ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﺍﻟﻘﺒﻁﻴﺔ... ﻟﻬﺫﺍ ﺃﻜﺩ ﺍﻟﻤﺅﺭﺨﻭﻥ ﻭﺍﻟﻌﻠﻤﺎﺀﺃﻥ ﻤﺩﺭﺴﺔ ﺍﻹﺴﻜﻨﺩﺭﻴﺔ ﺼﺎﺭﺕ عقل المسيحية ﻭﺃﻋﺘﺒﺭﻭﻫﺎﺃﻗﺩﻡ ﻤﺭﻜﺯﻟﻠﻌﻠﻭﻡ ﺍﻟﻘﺩﺴﻴﺔ ﻓﻰ ﺘﺎﺭﻴﺦ ﺍﻟﻜﻨﻴﺴﺔ.ويلاحظ في كنيسه الاسكندريه:

- ﺃﻥ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻡ ﺼﺎﺭ ﺴﻤﺔ ﻜﻨﻴﺴﺔ ﺍﻹﺴﻜﻨﺩﺭﻴﺔ ﻋﺒﺭ ﻜل ﺍﻟﻌﺼﻭﺭ. ﻭﻏﺩﺕ ﻤﺭﺠﻌﻴﺔ ﻟﻜﻨﺎﺌﺱ ﺍﻟﻌﺎﻟﻡ ﺸﺭﻗﺎً ﻭ ﻏﺭﺒﺎً ﺤﺘﻰ لُقِّب ﺒﺎﺒﺎ ﺍﻹﺴﻜﻨﺩﺭﻴﺔ ﺒـ "معلم المسكونة".

- ﺃﻥ ﻜﻨﻴﺴﺔ ﺍﻹﺴﻜﻨﺩﺭﻴﺔ ﻫﻰ ﺍﻟﺘﻰ ﻭﺍﺠﻬﺕ ﺍﻟﻬﺭﻁﻘﺎﺕ ﻭﺍﻟﺘﻌﺎﻟﻴﻡ ﺍﻟﻤﻨﺤﺭﻓﺔ، ﻭﺨﺎﺼﺔ ﺍﻟﺘﻰ ﻨﺎﺩﻯ ﺒﻬﺎ ﻜل ﻤﻥ ﺃﺭﻴﻭﺱ ﻭﻤﻘﺩﻭﻨﻴﻭﺱ ﻭﻨﺴﻁﻭﺭ ﻭﺃﻭﻁﺎﺨﻰ.. ﻭﺫﻟﻙ ﺒﺴﺒﺏ ﻗﻭﺓ ﺍﻹﻴﻤﺎﻥ ﻭﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻡ ﻟﻶﺒﺎﺀ ﺍﻟﺒﻁﺎﺭﻜﺔ ﺍﻟﺫﻴﻥ ﺠﻠﺴﻭﺍ ﻋﻠﻰ ﻜﺭﺴﻰ ﺍﻟﻘﺩﻴﺱ ﻤﺎﺭ ﻤﺭﻗﺱ. ﻓﻬﻡ ﻤﻥ ﻤﺩﻴﺭﻯ ﻭﺃﺴﺎﺘﺫﺓ ﻭﺘﻼﻤﻴﺫ ﻫﺫﻩ ﺍﻟﻤﺩﺭﺴﺔ ﺍﻟﻼﻫﻭﺘﻴﺔ.

- ﺃﻥ ﺁﺒﺎﺀ ﻭﺃﺴﺎﺘﺫﺓ ﻭﻋﻠﻤﺎﺀ ﻫﺫﻩ ﺍﻟﻤﺩﺭﺴﺔ ﻗﺩ ﺃﺴﻬﻤﻭﺍ ﻭﺃﺜﺭﻭﺍ ﺍﻟﻜﻨﻴﺴﺔ ﺒﺄﻋﻤﺎﻟﻬﻡ ﻭﺇﻨﺠﺎﺯﺍﺘﻬﻡ ﻤﺜل: ﺒﻨﺘﻴﻨﻭﺱ، ﺃﻜﻠﻤﻨﻀﺱ ﺍﻹﺴﻜﻨﺩﺭﻯ، ﺃﺜﻴﻨﺎﻏﻭﺭﺍﺱ، ﺍﻟﻌﻼﻤﺔ ﺃﻭﺭﻴﺠﺎﻨﻭﺱ، ﺩﻴﺩﻴﻤﻭﺱ ﺍﻟﻀﺭﻴﺭ، ﻭﻏﻴﺭﻫﻡ...

- ﺃﻥ ﻫﻨﺎﻙ ﺍﻟﻜﺜﻴﺭﻴﻥ ﻤﻥ ﺁﺒﺎﺀ ﺍﻟﻜﻨﻴﺴﺔ ﻓﻰ ﺍﻟﻌﺎﻟﻡ ﻗﺩ ﺠﺎﺀﻭﺍ ﻟﻠﺘﻠﻤﺫﺓﻭﺍﻟﺘﻌﻠﻡ ﻓﻰ ﻫﺫﻩ ﺍﻟﻤﺩﺭﺴﺔ، ﺃﻭ ﻤﻨﻬﻡ ﻤﻥ ﺘﺘﻠﻤﺫ ﻋﻠﻰ ﻜﺘﺎﺒﺎﺕ ﻭﻓﻜﺭ ﻤﻌﻠﻤﻴﻬﺎ ﻤﺜل ﺒﺎﺴﻴﻠﻴﻭﺱ ﺍﻟﻜﺒﻴﺭ، ﻏﺭﻴﻐﻭﺭﻴﻭﺱ ﺍﻟﻨﺎﻁﻕ ﺒﺎﻹﻟﻬﻴﺎﺕ، ﻴﻭﺤﻨﺎ ﺫﻫﺒﻰ ﺍﻟﻔﻡ، ﻭﻏﻴﺭﻫﻡ...

ﻭﺍﻟﻴﻭﻡ ﻭﻨﺤﻥ ﻨﺭﻯ ﻗﺩﺍﺴﺔ ﺍﻟﺒﺎﺒﺎ ﺸﻨﻭﺩﻩ ﺍﻟﺜﺎﻟﺙ ﺨﻠﻴﻔﺔ ﺍﻟﻘﺩﻴﺱﻤﺎﺭﻤﺭﻗﺱ ﺍﻟﺭﺴﻭل ﻋﻨﺩﻤﺎ ﻴﺅﺴﺱ ﺍﻟﻜﻠﻴﺎﺕ ﺍﻹﻜﻠﻴﺭﻴﻜﻴﺔ ﻭﺍﻟﻤﻌﺎﻫﺩ ﺍﻟﺩﻴﻨﻴﺔ ﻓﻰ ﻤﺼﺭ، ﻓﻰ ﺃﻤﺭﻴﻜﺎ، ﻓﻰ ﺃﻭﺭﻭﺒﺎ، ﻓﻰ ﺍﺴﺘﺭﺍﻟﻴﺎ. ﺇﻨﻤﺎ ﻫﻭ ﺇﻤﺘﺩﺍﺩ ﻟﻌﻤل ﺍﻟﻌﻅﻴﻡ ﻤﺎﺭﻤﺭﻗﺱ ﺍﻟﺭﺍﺌﺩ.

ﻭﻫﻭ ﺃﻴﻀﺎ ﺼﻭﺕ ﻫﺫﺍ ﺍﻟﺭﺴﻭل ﻭﺍﻟﻜﺎﺭﺯ ﺍﻟﻤﺴﻜﻭﻨﻰ ﺍﻟﺫﻯ ﺒﻠﻐﺕ ﺃﻗﻭﺍﻟﻪ ﺇﻟﻰ ﺃﻗﻁﺎﺭ ﺍﻟﻤﺴﻜﻭﻨﺔ ﻜﻠﻬﺎ.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/fr-botros-elbaramosy/ebooks/pastoral-work/popes-of-alexandria-1.html