St-Takla.org  >   books  >   fr-botros-elbaramosy  >   ebooks  >   mark-dogma
 
St-Takla.org  >   books  >   fr-botros-elbaramosy  >   ebooks  >   mark-dogma

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الخلفية العقيدية واللاهوتية للكتاب المقدس من خلال إنجيل القديس مرقس - الراهب القمص بطرس البراموسي

5- مواصفات الفادي

 

محتويات: (إظهار/إخفاء)

1. هل يمكن أن يكون إنسانا؟
2. هل يمكن أن يكون ملاكًا أو رئيس ملائكة؟
3. هل يمكن أن يكون أي كائن حي آخر (حيوان)؟
* الحل
* وعد الله بفداء آدم

من هنا وجب أن تتوافر بعض الشروط الهامة في الذي يفدي آدم وكل بنيه... أهم هذه الشروط:

1. أن يكون غير محدود: لأن خطيئة الإنسان وجهت لله الغير محدود.

2. أن يكون بلا خطية: لأنه إذا كان الذي يفدي آدم خاطئًا فكيف يستطيع أن يفدى غيره لأنه بهذا يحتاج لمن يفديه...!!!

3. أن يكون إنسانا: لأن الذي أخطأ في حق الله إنسانا وليس ملاكًا.

4. أن يكون ذو طبيعة قابلة للموت: لأن أجرة الخطية هي موت و(بدون سفك دم لا تحصل مغفرة) (عب22:9) فيجب على من يفدي آدم أن يذوق الموت بجسده ليرفع حكم الموت عن آدم وبنيه...

* فمن يا ترى تنطبق عليه هذه المواصفات...

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

1. هل يمكن أن يكون إنسانا؟

* الإنسان:

* ذو طبيعة محدودة.

* حكم الموت كان على البشر جميعًا إذا اخطأ الجميع والكتاب يقول [الجميع زاغوا وفسدوا معًا ليس من يعمل صلاحًا ليس ولا واحد ] (رو12:3).

* الإنسان الذي يحمل طبيعة فاسدة كيف ينقذ البشرية من الفساد؟ كقول الكتاب [انه ليس إنسان... ليس شفيع ] (إش16:59).

 

2. هل يمكن أن يكون ملاكًا أو رئيس ملائكة؟

* الملاك ليس أنسانًا والذي يجب أن يموت إنسان.

St-Takla.org Image: Crucifix with Stories of the Passion and the Redemption (photo 6), by a Florentine painter, tempera on wood, 302x2100, last quarter of the 12th century - Uffizi Gallery (Galleria degli Uffizi), Florence (Firenze), Italy. It was established in 1581. - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, October 1, 2014. صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونة الصلبوت (صلب السيد المسيح) مع قصص الخلاص والفداء (صورة 6)، لفنان فلورنتي، تيمبرا على خشب بمقاس 302×2100 سم، من الربع الأخير من القرن الثاني عشر - صور متحف معرض أوفيتزي (متحف أوفيزي)، فلورنسا (فيرينزي)، إيطاليا. وقد أنشئ عام 1581 م. - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 1 أكتوبر 2014

St-Takla.org Image: Crucifix with Stories of the Passion and the Redemption (photo 6), by a Florentine painter, tempera on wood, 302x2100, last quarter of the 12th century - Uffizi Gallery (Galleria degli Uffizi), Florence (Firenze), Italy. It was established in 1581. - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, October 1, 2014.

صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونة الصلبوت (صلب السيد المسيح) مع قصص الخلاص والفداء (صورة 6)، لفنان فلورنتي، تيمبرا على خشب بمقاس 302×2100 سم، من الربع الأخير من القرن الثاني عشر - صور متحف معرض أوفيتزي (متحف أوفيزي)، فلورنسا (فيرينزي)، إيطاليا. وقد أنشئ عام 1581 م. - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 1 أكتوبر 2014

* الملاك محدود.... إذًا لا يمكن لملاك ولا رئيس ملائكة أن يفدي آدم.

 

3. هل يمكن أن يكون أي كائن حي آخر (حيوان بريئًا مثلًا)؟

* الحيوان ليس من طبيعة الإنسان.

* لا ينطبق علية أي شرط من الشروط الأربعة.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

* فما هو الحل إذًا:

* إذا أمامنا حلًا وحيدًا وهو أن يكون الفادي هو الله نفسه... فهو الذي ينطبق علية اغلب الشروط.

1. فهو الوحيد غير المحدود.

2. وهو الوحيد الذي بلا خطية.

3. وهو حي إلى ابد الآبدين.

* لكن لا ينطبق علية انه إنسان (ذو طبيعة بشرية).

* وهو لا يموت... (الله حي لا يموت).

* ومن هنا نصل إلى أن الحل الوحيد هو أن يأخذ الله جسدًا إنسانيًا مثلنا بدون خطية... لكي يذوق هذا الجسد الموت عوضًا عن آدم (الإنسان) وكل ذريته... وفي هذا الحل يتحقق كل الرحمة وكل العدل [الله يفدى آدم من حكم الموت (الرحمة)، يذوق الموت عوضًا عن آدم (العدل) ].

* ولذلك من أجل أن لا يفنى الإنسان بوقوع حكم الموت عليه ويبقى في الفساد وإلى الأبد دبر الله أمر خلاصه وفدائه وذلك بأن أرسل ابنة الوحيد في ملء الزمان لكي يأخذ جسدًا بشريًا من السيدة العذراء كلية الطهر لكي يموت عوضًا عن الإنسان الساقط وبذلك يفديه من حكم الموت الواقع علية وهكذا تحققت الآية [هكذا أحب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد لكي لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الأبدية] (يو16:3).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

* وعد الله بفداء آدم:

في اليوم الذي اخرج الله آدم من جنة عدن أعطاه الأمل والرجاء والوعد بالفداء، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى... لم يتركه في يأسه أو حسرته على ما حدث له... ولكنه طمأنه قائلًا له لا تخف يا آدم ولا يحزن قلبك فسيأتي من نسلك من يهزم هذا الشيطان ويحطم قيوده ويخرجك من الأسر والجحيم ويعيدك مرة أخرى لرتبتك الأولى عندما يتم هذا بفدائك [نسل المرأة يسحق رأس الحية] (تك15:3)، [آدم بينما هو حزين سر الرب أن يرده إلى رآسته] (القطعة الأولى من ثيؤطوكية يوم الاثنين).


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/fr-botros-elbaramosy/ebooks/mark-dogma/savior.html