St-Takla.org  >   books  >   fr-athnasius-fahmy  >   pentinos
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب العلامة بنتينوس السكندري: مدير مدرسة الإسكندرية - القمص أثناسيوس فهمي جورج

2- آباء كنيسة الإسكندرية

 

حتى القرن الثالث كانت الكتابات المسيحية تتجه في اتجاهين:-

الأول: مواجهة الهرطقات والوثنية.

St-Takla.org         Image: Saint Marc the Evangelist صورة: القديس مار مرقس البشير

St-Takla.org Image: Saint Marc the Evangelist

صورة في موقع الأنبا تكلا: القديس مار مرقس البشير

الثاني: الشرح المبسط للمبادئ الأساسية للتعليم الكنسي.

وأتت مدرسة الإسكندرية اللاهوتية، لتكون مصدرًا للفكر والحياة، خلال التلمذة والتعليم باعتبار أن آباء الإسكندرية هم أول من خط الخطوط الأولى في "علم اللاهوت المنهجي".

وتعتبر نشأة مدرسة الإسكندرية اللاهوتية أساسًا لتعليم المنضمين حديثًا للإيمان المسيحي، وصياغة العلم اللاهوتي الرفيع، لتكون معلمة للعالم كله ومركز للتعليم المسيحي.

وقد شهد القديس جيروم أن القديس مار مرقس الكاروز هو الذي أسس مدرسة الإسكندرية اللاهوتية (1)، من أجل نشر المعرفة المسيحية وإعداد قادة الكنيسة والعمل الكرازي، وتقديم الدراسات اللاهوتية المنهجية لمواجهة الوثنية والانحرافات الهرطوقية.

 تألقت هذه المدرسة في تقديم العلوم القدسية الروحية على أساس موسوعي منهجي متكامل، يسير جنبًا إلى جنب مع حياة الشركة العملية والتلمذة والمواظبة على الحياة السرائرية والنسكية.

وفي القرون الثلاثة الأولى بزغ من الإسكندرية معلمون ثلاثة، ترتيبهم بحسب تواريخهم: بنتينوس، كليمنضس، أوريجانوس، جابهوا الفلسفات المختلفة، وكانوا قادرين على إشباع اهتمامات أولادهم (2).

على أي حال الكنيسة في كل العصور كما هي في عصورها المبكرة غنية بالقديسين الآباء الفلاسفة والمعلمين والرعاة وقادة الروح والفكر، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. الأمر الذي جعلها تحمل سمة التعدد والتنوع، لتحمل للعالم حكمة ليست من هذا الدهر، كابنة الملك الملتحفة بثياب مزينة بالروحانية والفكر المتسع، لتلمس أوتارًا كثيرة لقلوب كثيرين، فضمت لها أعدادًا كثيرة من الوثنيين وربحت العقلانيين والفلاسفة، وتصدت للتعاليم المنحرفة والغريبة وتقوت أمام الاضطهاد، لتخرج ظافرة قوية مرهبة كجيش بألوية بعد مواجهتها مع الوثنية بفلسفاتها، ومع الهراطقة بتعاليمهم المغشوشة، ومع الأباطرة بعذاباتهم ومقاوماتهم....

ومما هو جدير بالذكر أن العلامة بنتينوس واكليمنضس واريجانوس هم الذين صاغوا الفلسفة المسيحية ذات السمة الإنجيلية، النابعة من صفحات الكتب المقدسة وكلمة الحق الإنجيلي، فكانوا شرارة منيرة، أشعلوا القلوب وألهبوها بالغيرة الروحية المقدسة، وأشبعوا العقول بالعلوم المسيحية التي أضحت أحب العلوم إلى النفوس، فصارت مدرسة الإسكندرية بآبائها معجزة التاريخ الإنساني.

وسنعرض في هذه الدراسة عرضًا سريعًا للعلامة بنتينوس السكندري من جهة تاريخه ومولده وثقافته وكتاباته وأعماله وأفكاره الأساسية كمدخل هام لعلم الباترولوجي...


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/books/fr-athnasius-fahmy/pentinos/fathers.html