St-Takla.org  >   books  >   fr-antonious-kamal-halim  >   difficult-characters
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب هل تقبلني؟ التعامل مع شخصيات صعبة - القمص أنطونيوس كمال حليم

65- الشخصية الانطوائية

 

نقرأ للدكتور. عادل صادق مدرس بطب عين شمس هذا الوصف لهذه الشخصية:

* مشكلة هذا الإنسان إنه عاجز عن إقامة علاقات اجتماعية ناجحة مشبعة.. هذه هي نقطة ضعفه الأساسية.. عاجز عن الانتماء والاقتراب والالتحام بالنسيج البشرى.. لديه رغبة في الهدوء والخجل فهو غريب عن الناس وغريب عن نفسه، يبدو كالتائه يهيم وحيدًا وبعيدًا في فلك خاص به منفصلًا عن المنظومة البشرية التي تضم الناس في صحبة متآلفة متآزرة.. وصحبة البشر تترابط لأن كل واحد من أفرادها لديه الاحتياج إلى أن يذوب وينصهر داخل هذه الصحبة.. إنه احتياج يولد به الإنسان ويدفعه دفعًا إلى التعرف بالناس.. هذه طبيعة وغريزة لا تحتاج لتعليم أو تدريب.. يقترب الإنسان من الناس بعقله وقلبه.. يدفعه احتياجه ومصالحه وعواطفه.. والعواطف تشع الدفء، والدفء يزيد الترابط إلى حد الالتحام والذوبان.

..

St-Takla.org Image: Lonely person, void, talking to oneself - sketch. صورة في موقع الأنبا تكلا: شخص وحيد، فراغ، يتحدث مع نفسه - رسم تخطيطي.

St-Takla.org Image: Lonely person, void, talking to oneself - sketch.

صورة في موقع الأنبا تكلا: شخص وحيد، فراغ، يتحدث مع نفسه - رسم تخطيطي.

* ولذا فإن صاحب الشخصية الانطوائية يعانى برودًا وكسلًا في عواطفه.. إنها عواطف خاملة نائمة لا تتحرك ناحية الناس، ولذا فهو لا يملك إمكانية الاقتراب والتعارف والتآلف.. وتعاطفه أيضًا محدود جدًا إذا لا يعنيه الآخرون.. لا تعنيه أفراحهم ولا أحزانهم، منشغل فقط بنفسه وبأفكاره وبأحلامه غير الواقعية، وغير المحدودة وكأنها تساعده على أن يظل بعيدًا يهيم في أجواء ليس بها بشر..

 ولهذا فهو لا يسمع للناس نقدًا أو مدحًا.. أذناه كأن بهما صمم، تعجز كلمات الناس على اختراقه فلا يحزنه نقدهم أو تجريحهم أو توبيخهم ولا يسعده ولا يزهيه امتداحهم وتقديرهم.. وكأن صممًا بإذنيه وإما برودة اكتسحت كل وجدانه فأصبح لا ينفعل بأحد..

 وإذا أقترب منه إنسان بالحب والمودة فإنه يرتد خائبًا حيث يصده الحاجز الخرساني الذي أحاط بعواطفه، أو حيث تصده وتطرده البرودة التي أحاطت بكل وجدانه.. فهو لا يستجيب عاطفيًا لأحد، فالاستجابة للعواطف تعنى التحرك ناحية إنسان ثم ناحية الناس، تعنى القدرة على التواصل وهو لا يملك هذا ولا يستطيع..

ولذا يظل وحيدًا إلا من صديق واحد أو اثنين على الأكثر.. حتى أن علاقته بصديقه هي علاقة محدودة جدًا ليس فيها مشاركة فعلية وليس فيها خروج إلى الحياة والناس، وعادة ما يكون صديقه أو صديقته من نفس النوعية أي شخصية انطوائية أيضًا..

 ولذا فالاهتمامات فردية.. سماع الموسيقى، قراءة، الانغماس في الدراسة أو العمل أو الانغماس في الأحلام.. أحلام يقظة غير واقعية تساعد على إبعاده عن واقع البشر المعاش..

 وقد تكون اهتماماته بناءة ومفيدة، لبحث العلم والكتابة.. ورغم أن هذه أشياء تصل إلى الناس وتفيدهم إلا أنه هو شخصيًا لا يصل إلى الناس..

 * والنقطة الأساسية التي أحب أن أؤكد عليها هي أنه شخصيًا غير راغب وغير مهتم للدخول في علاقات إنسانية.. يقف فلا الطريق ويضع حواجز مثل الفيل..

ولهذا فهو لا يشعر بانطوائيته ولا يعانى منها ولا يرغب لها علاجًا.. نادرًا ما يزور العيادة النفسية شخص يرغب في معالجة انطوائيته.. هو فقط يتضايق من دفع المحيطين به ليختلط بالآخرين.. يتضايق من إلحاح أبيه أو شقيقه أو زملائه.. ويهدأ إذا ابتعدوا عنه وتركوه لحاله..

وهو حساس جدًا للنقد الذي يسمعه أو يتخيل أن الناس سيقولونه ضده وقد يميل للشك..

..

 * صاحب الشخصية الانطوائية لا يبدو على وجهه أي تعبير أو انفعال.. لقد أصبحت عضلات وجهه عاجزة عن نقل أي شيء نظرًا لطول توقفها وحركتها المحدودة.. وعيناه لا تنبضان بالحياة ولكنها جامدة لا تتحرك إلا في اتجاه واحد وكأن البرودة أصابت عضلاته وعيناه وكل جسده.. لا يبتسم إلا قليلًا.. لا يتأثر بمدح أو ذم.. ولا يضحك بصوت عال.. ولا يقول نكتة، ولا يعلق بمرح ولا يداعب.. لا يستمتع بالحياة أو اللعب لا يغازل، بمعنى أنه لا يعبر عن عواطفه لإنسان من الجنس الآخر..

 ولهذا تمر فترة المراهقة وقد تمر مرحلة الشباب أيضًا بدون علاقة عاطفية.. وتلك مشكلة قد تؤخر الزواج طويلًا بالنسبة للرجل وقد لا يتزوج إطلاقًا، فالزواج بالنسبة له عبء ومشكلة واضطرار لأن يتعامل مع آخر.. حتى رغباته العاطفية والجنسية تكون محدودة جدًا إن لم تكن منعدمة، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى. قد يخفق قلبه مرة واحدة ولكن بهدوء وبحذر وبصوت غير مسموع، وتظل حبيبة الفؤاد حبيسة عقله وخياله دون أن يشعرها بعواطفه أو ميله.. حتى إذا حاولت هي أن تهتم به فقد يبتعد.. فهو يفضل أن يحادثها وأن يعانقها في خياله ويخشى مواجهتها وملامستها في الواقع.. وكثير من الروايات والأشعار والموسيقى والألوان أبدعت من أجل محبوبة الخيال..

..

 * قد تتضايق الأسرة من انطوائية ابنها وتذهب به إلى العيادة النفسية والابن نفسه لا يدرى سببًا لهذه الزيارة فليست لديه أي شكوى..

ويفحص الطبيب الابن ليتأكد أن الانطوائية لا تخفى وراءها مرضًا آخر.. ولا علاج لهذا الابن لأنه هو ذاته لا يريد أن يتغير.. أما إذا كان الحضور للعيادة النفسية نابعًا من رغبته في التغيير لكي يصبح قادرًا على التعامل مع الناس فإن العلاج هنا يجدي..

 * وهناك وسائل علاجية تساعد الشباب على اكتساب مهارات تساعده على التفاعل الطبيعي التلقائي المثمر مع الناس.

 وانصح الأهل بعدم دفع أبنائهم دفعًا للاختلاط والتعامل مع الناس.. فإذا كان الابن غير قادر بسبب شخصيته الانطوائية، فإنه سوف يعانى وقد يقلق ويكتئب، وبذلك تحدث مضاعفات نفسية لا ضرورة لها.. ويجب أن نعرف أن الشخصية الانطوائية ليست مرضًا.. وأن الانطوائي في معظم الحالات يسعد بانطوائيته.. وهذه الانطوائية قد تتيح له النجاح في مجالات معينة تلك التي لا يحتاج للتعامل فيها مع الناس، وأيضًا تلك التي تحتاج وقتًا وتفرغًا..

المهم هو ان يختار الوظيفة أو المكان الذي يلاءمه.. فليس من المعقول أن يعمل في وظيفة علاقات عامة أو مندوب مبيعات أو مضيفًا.. إلى آخر تلك الوظائف التي تفرض عليه أن يتعامل بشكل مباشر وفعَّال مع الناس..

 إذا فرضت عليه إحدى الوظائف فإنه يعاني. يقلق ويكتئب، وقد يعانى أعراضًا جسدية في معدته أوفى رأسه ولا تزول إلا إذا ابتعد عن هذه الوظيفة المرهقة نفسيًا..


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/fr-antonious-kamal-halim/difficult-characters/withdrawal.html