St-Takla.org  >   books  >   fr-antonious-kamal-halim  >   difficult-characters
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب هل تقبلني؟ التعامل مع شخصيات صعبة - القمص أنطونيوس كمال حليم

53- توما نموذج كتابي لشخصية الشكاكين

 

نموذج كتابي: توما ومرض الشك

اختار المسيح صيادين عمليين ليكونوا كارزين، وكذلك فقد اختار المفكرين من أمثال بولس، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى. وتوما ليخبروا بالحقائق التي رأوها.

على أن مثل هذه الشخصيات العقلانية لا تفعل شيئًا إلا بعد أن تتأكد ولا تقرر أمرًا إلا بعد رحلة من تقص الحقائق حتى تعبر من الشك إلى اليقين.

لقد مدح الرب الإيمان المباشر القلبي ولكنه وافق أيضًا على أن يبحث توما الأمر ويتأكد بنفسه ويضع يديه على الأدلة المقنعة.

والذي يقرأ رسالة بولس الرسول الأولى لكورنثوس (وكولوسي) يعلم أن الإيمان بالصليب جهالة عند حكماء هذا الدهر فهم يحكمون العقل ونحن نؤمن بالمعجزة وبقدرة الله حتى في الضعف، إن العقل وحده لا يكفى للإيمان بل القلب أيضًا إن الإيمان موقف وليس مجرد معلومات وحقائق فهذه تعتبر عيانًا وليس إيمانًا.

St-Takla.org Image: Doubting Thomas answered - from "Illustrations of the Life of Christ", "From Christ in Art"; & "The Gospel Life of Jesus", artwork by Alexandre Bida, publisher: Edward Eggleston, New York: Fords, Howard, & Hulbert, 1874 صورة في موقع الأنبا تكلا: الرد على شك توما في السيد المسيح - من كتب "حياة المسيح المصورة"، "من المسيح في الفن"، و"الحياة الإنجيلية ليسوع"، للفنان أليكساندر بيدا، إصدار إدوارد إجيلستون، نيويورك: فوردز، هاورد وهيلبيرت، 1874

St-Takla.org Image: Doubting Thomas answered - from "Illustrations of the Life of Christ", "From Christ in Art"; & "The Gospel Life of Jesus", artwork by Alexandre Bida, publisher: Edward Eggleston, New York: Fords, Howard, & Hulbert, 1874

صورة في موقع الأنبا تكلا: الرد على شك توما في السيد المسيح - من كتب "حياة المسيح المصورة"، "من المسيح في الفن"، و"الحياة الإنجيلية ليسوع"، للفنان أليكساندر بيدا، إصدار إدوارد إجيلستون، نيويورك: فوردز، هاورد وهيلبيرت، 1874

 لكي نلتزم بفكرة فنحن نترد كثيرًا قبل الالتزام وحين نلتزم بها فنحن نشعر بالقلق لو بعدنا عنها وهو ما يسمى بقلق الالتزام وهو قلق إيجابي يجعلنا نتحمس لما نؤمن به ونحرص على المداومة فيه والتقدم للأمام يوميًا في معرضه.

 لكن المعرفة الفعلية وحدها لا تكفى- لقد رفضت الكنيسة تعليم الغنوسيين الذين يؤمنون أن الخلاص هو بالفعل وليس بالكيان البشرى كله. ولفحص الأيديا:

 قال ديكارت:

"أنا أشك في كل شيء حتى في وجودي. وما دام لي ذات تشك إذًا فأنا موجود. أنا أفكر أنا موجود".

الواقع أن الإيمان يبنى على الفكر النظري المطلق. أننا نقول أنا أحب فأنا موجود أنا أؤمن فأنا موجود. ولا يجب أن نقصر الحياة المسيحية على العقل فقط.

قال الفيلسوف باسكال:

"أن البعض قد استبدلوا شهوة الجسد بشهوة العقل" ويقصد المعرفة الزائدة التي تقود للشك والحل هو ضبط كل من الشهوتين فإن معرفة الله هي نظر في نور وجهه وحب اتحاد به وليس مجرد أدلة منطقية على وجوده.

 

كتب باسكال هذه الجملة حتى وجدت في جيب مغلق للعباءة التي توفى وهو يلبسها: "إني أؤمن لا بإله الفلاسفة والعلماء بل بإله إبراهيم واسحق ويعقوب".

 

كان باسكال من خلال عقله مثل توما (أو أفضل منه) يشعر بأنه مدعو من الله إله إبراهيم - وكان يقول مثل إبراهيم:

"أنا مدعو إذًا أنا موجود"

فطالما حقق الإنسان القصد من دعوته بكل وجوده وكيانه لا بعقله فقط فقد سار في طريق الخلاص.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

العلاج:

رغم أن هذه الشخصيات تثير العداوة أو النكد إلا أن احتياجها الأساسي هو للثقة والحب والاحترام الحقيقي والتقدير.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/fr-antonious-kamal-halim/difficult-characters/doubt-thomas.html