St-Takla.org  >   books  >   fr-antonios-fekry  >   jesus-the-messiah
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب حياة السيد المسيح والزمان الذي عاش فيه - تأليف: ألفريد إدرشيم - ترجمة وعرض: القمص أنطونيوس فكري

 121- الآراء اليهودية عن الأرواح النجسة ومن بهم أرواح نجسة - مناقشات دارت بين المسيحيين واليهود في القرون الأولى

 

ملحق رقم 16

الآراء اليهودية عن الأرواح النجسة ومن بهم أرواح نجسة

مناقشات دارت بين المسيحيين واليهود في القرون الأولى

نظريات اليهود حول الموضوع

 

1) يقول يوسيفوس:-

نسب يوسيفوس الإرتباك والتشويش الذي كان عليه شاول الملك لتأثير الروح الردئ الذي دخله عليه. ووصف يوسيفوس الحكمة التي كان عليها سليمان وكل معارفه وإنجازاته ومواهبه في طرد الأرواح الشريرة التي تسبب الأمراض. وقال يوسيفوس أن سليمان كانت قدراته هذه عن طريق صيغ وكلمات معينة تتلى كتعويذة وأنها كانت تستخدم حتى أيام يوسيفوس. وإستخدم من يدعى إلعازر هذه التعاويذ ليشفى مصاب بروح نجس أمام فاسباسيان وحاشيته، بأن وضع في أنفه حلقة بها تعاويذ سليمان هذه. ولإظهار صحة ما يحدث وضعوا إناء به ماء عن بعد وعند خروج الروح حرك هذا الإناء.

St-Takla.org                     Divider   فاصل موقع سانت تكلا دوت أورج للكنيسة المسيحية

St-Takla.org Image: Jesus heals the man with unclean spirits named Legion (Mark 5; Luke 8) - from "The Children's Friend: Pictures and Stories of the Life of Jesus" book. صورة في موقع الأنبا تكلا: السيد المسيح يشفي الرجل الذي كان عليه أرواح نجسة باسم لجئون - من كتاب "صديق الأطفال: صور وقصص من حياة المسيح".

St-Takla.org Image: Jesus heals the man with unclean spirits named Legion (Mark 5; Luke 8) - from "The Children's Friend: Pictures and Stories of the Life of Jesus" book.

صورة في موقع الأنبا تكلا: السيد المسيح يشفي الرجل الذي كان عليه أرواح نجسة باسم لجئون - من كتاب "صديق الأطفال: صور وقصص من حياة المسيح".

2) أراء الربيين:-

قالوا أن هذه الأرواح الشريرة تخرج من العمود الفقرى لإنسان رفض السجود لله وعبادته. وقالوا أن أسماء هذه الأرواح: أرواح نجسة (unclean spirits سيريم (معنى الكلمة ماعز)، شيديم (أرواح نجسة مذكرة ومؤنثة تسكن الخرائب، ومازيكين (الأرواح المضرة). وهذه الأرواح تأكل وتشرب وتموت، وهذه غير الأرواح التي نعرفها في العهد الجديد. وطعام هذه الأرواح من نار وماء وروائح، لذلك تستلزم التعاويذ التي تتلى وجود خلطات معينة من البخور. ويعتقدون أن هذه الأرواح تدخل البشر وتتملك عليهم وتستحوذ عليهم وتصيبهم بالأمراض، وهذه الأرواح تسيطر على الإنسان وتمنعه من عمل أشياء معينة مثلا كأن يأكل من خبز الفصح. وتحرم الإنسان من إرادته الحرة وتجعله يتعدى. وهذه الأرواح تصيب من لا يغسل يديه.

St-Takla.org                     Divider   فاصل موقع سانت تكلا دوت أورج للكنيسة المسيحية

السِّحْر والسَّحَرَة:-

السحر ممنوع على الإسرائيليين، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى. ولا سلطان للسحرة على إسرائيل طالما إحترموا الناموس. ولكن هذه نظرية لم تتفق مع الواقع، وكانوا مضطرين لفك أعمال السحر بالتعاويذ. وإعتبروا أن مصر هي منبع السحر. ونسب التلمود معجزات المسيح للسحر الذي تعلمه في مصر. وهكذا في بداية المسيحية لم يستطع اليهود إنكار مواهب المسيحيين لكنهم نسبوها للسحر. وجاء أحد الربيين في نهاية القرن الثاني للميلاد وحاول تلاوة لعنات لإبطال سحر (مواهب) المسيحيين وفشلت لعناته. وإنتشرت المسيحية بين اليهود مما أثارهم ووصل الأمر بأحدهم أنه رفض شفاء قريبا له من لدغة ثعبان بصلوات المسيحيين وفضل موته. وقالوا أن المرتد عن اليهودية للمسيحية مكانه جهنم ولن ينفعه ختانه بل أن ملاكا سيأتى ويعيد له غرلته. وقالوا إن بعض السحرة قادرين أن يجعلوا الجماجم تتكلم وأن يجعلوا جثث الأموات تصدر أصواتا. وهناك سحرة لتحديد اليوم السعيد الحظ وهكذا سئ الحظ. وهناك من يذهب للقبور للإتصال بالأرواح النجسة. وقالوا أن السحر قد يؤذى الساحر. وقالوا أن هناك أمراضا كثيرة تعود للأرواح الشريرة وعلاجها يكون بالسحر. فالبرص وأمراض القلب والجنون من أعمال الأرواح النجسة.

ولهم أفكار غريبة جدًا فمن الخطورة أن يسير المرء بين نخلتين المسافة بينهم أكبر من 4 أذرع، أو السير على أرض إنسكب عليها ماء ما لم يتم تغطية الماء بالتراب ثم البصق عليه. وهناك خطر من السير في ظلال نور القمر الساقط على بعض الأشجار، لأن الأرواح تفضل السكنى في هذه الظلال. ويجب الإحتراس من الماء الذي تم غسل الأيادى به صباحا، ولا يستخدم زيت لمسح الجسد إن لم يتم تغطية الإناء المحتوى للزيت مساء. ومن القصص العجيبة أن تقابل اثنين من الربيين على ظهر سفينة متجهة إلى روما مع أحد الأرواح وسألهم أن يصاحبهم وقبلوا لعلهم يستفيدوا منه في روما بعمل معجزة ما. وهناك دخل الروح في ابنة قيصر فقالوا تعاويذهم فخرج الروح وكافأهم قيصر.

وإستخدموا وصفات سحرية عجيبة لشفاء الأمراض أبسط ما يقال عنها أنها مضحكة. ولكن ما يؤلم أن إحدى الطرق هو نقل المرض إلى إنسان آخر. وهناك صيغ وكلمات سحرية غريبة علموها للناس لإتقاء شر هذه الأرواح عند شرب الماء وعند كل عمل. ووصفات سحرية عجيبة مثل ربط رجل كلب بحبل والإمساك به وترديد كلمات سحرية.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/fr-antonios-fekry/jesus-the-messiah/familiar-spirits.html