St-Takla.org  >   books  >   fr-antonios-fahmy  >   servant
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الخادم و.. (الجزء الأول) - القس أنطونيوس فهمي

5- الخادم والمسئولية

 

St-Takla.org Image: Virtues: respect, responsibility, honesty, caring صورة في موقع الأنبا تكلا: فضائل: الاحترام، المسئولية، الأمانة، الاهتمام

St-Takla.org Image: Virtues: respect, responsibility, honesty, caring.

صورة في موقع الأنبا تكلا: فضائل: الاحترام، المسئولية، الأمانة، الاهتمام.

كثرت الشكوى في هذا الجيل من ضعف روح المسئولية لدى الخدام في الوقت الذي زادت فيه احتياجات الخدمة وتحدياتها.. لذا تقتضي الخدمة وجود خدام ملتهبين يشعرون بالغيرة والإخلاص والأمانة تجاه المخدومين واحتياجاتهم..

ولأن العالم تعددت وسائل إغراءاته وتنوعت بشكل مذهل.. وغير العدو من خطط هروبه وأسلحته..

فلزم على كل خادم أن يتحلى بروح المسئولية مثل التي يلتزم بها كل جندي محارب في حرب شرسة..

← اقرأ كتب أخرى لنفس المؤلف هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت.

يجب أن يعرف الخادم أن الخدمة هي عمل إلهي.. وهي خدمة خلاص نفوس ثمينة في عيني الله تحمل صورته ومجده وروحه وقد اشتراها بدمه الغالي الذكي الكريم وفاديها سر أن يعطيها الملكوت..

وطالما أدرك الخادم أن الخدمة هي عمل الله فكيف يخدم برخاوة؟ كيف يتأخر عن إنقاذ من مات المسيح من أجل أن ينقذه..؟

ومن هنا نرى أن دافع الخدمة هو الذي يلد الخدمة.. فالذي تدفعه المحبة ستجد خدمته مملوءة محبة.. والذي تدفعه الذات تجد خدمته مملوءة بأعمال الذات والذي تدفعه المظهرية ستجد خدمته مملوءة بالمظهرية...

الخادم المسئول تجده كثير التضحيات وله استعداد أن ينفق ويُنفَق.. فهو يقدم الخدمة واحتياجاتها عن أموره الشخصية.. وله حماس في العمل ويسعى دائمًا للأفضل.. ويبث روح الغيرة والجدية والمسئولية في كل من حوله.. ويعمل بأقل الإمكانيات.. ويبحث عن بدائل للعوائق.. وكثيرًا ما رأينا خدامًا تحدوا عوائق كانت كفيلة لتراجعهم وتوقف خدمتهم.. أنظر كيف واجه معلمنا بولس الرسول الأخطار والعوائق والمحاربات والأتعاب والضربات.. تجده يقف صامدًا ويقول:

"وَلكِنَّنِي لَسْتُ أَحْتَسِبُ لِشَيْءٍ، وَلاَ نَفْسِي ثَمِينَةٌ عِنْدِي، حَتَّى أُتَمِّمَ بِفَرَحٍ سَعْيِي وَالْخِدْمَةَ الَّتِي أَخَذْتُهَا مِنَ الرَّبِّ يَسُوعَ" (أع 20: 24).

وعلى العكس نجد الخادم الغير مسئول كثير النقد قليل العمل كثير الاعتذارات.. لا يبالي بالاحتياجات ولا يتفاعل مع الأزمات.. بسهولة تجده غير موجود.. أو موجود وغير موجود.. وقد يؤثر على غيره ويحوله إلى غير مسئول.. أو غير موجود.. ورغم ذلك لا يحتمل من يوجهه أو يلومه على أي تقصير..

ليتنا نتحلى بروح نحميا الذي بكى وصام وصلى وقام ورجع ليبني أسوار أورشليم المحترقة المتهدمة..

ليتنا نتحلى بروح المسئولية فيما أخذنا من وزنات ومواهب ومسئوليات ونعلم أن المكافأة عظيمة.. لأن الوعد لنا أن اللذين ردوا كثيرين يضيئون كالكواكب في ملكوت أبيهم.. وأن هناك من عينيه تخترق أستار الظلام تراقب وتلاحظ كل عمل وكل نية وكل قلب.. ولنبذل أكثر ونتعب ونعمل أكثر ما دام نهارًا.. ولنتخلص من الرخاوة ونعلم من أي روح نحن..


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/fr-antonios-fahmy/servant/responsibility.html