St-Takla.org  >   books  >   fr-antonios-fahmy  >   purity
 
St-Takla.org  >   books  >   fr-antonios-fahmy  >   purity

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب تداريب عملية في الطهارة - القس أنطونيوس فهمي

6- سلطان وجبروت الغريزة

 

وقد تشكو من قوة وجبروت الغرائز وخصوصًا الغريزة الجنسية.. وتُعاتب الله على سلطانها العنيف.. وهنا أجيبك...

أنه كلما كانت الطاقة قوية وخطرة كلما زادت فائدتها.. فعود الثِقاب عبارة عن طاقة حرارية لها فائدة ولكن لأنَّ طاقته قليلة فكذلك فائدته قليلة.

St-Takla.org Image: Joseph left his garment in Potiphar's wife's hand, and fled and ran outside (Genesis 39:10-12) صورة في موقع الأنبا تكلا: يوسف يترك ثوبه في يد زوجة فوطيفار ويهرب (تكوين 39: 10-12)

St-Takla.org Image: Joseph left his garment in Potiphar's wife's hand, and fled and ran outside (Genesis 39:10-12)

صورة في موقع الأنبا تكلا: يوسف يترك ثوبه في يد زوجة فوطيفار ويهرب (تكوين 39: 10-12)

وأنبوبة البوتاجاز بها طاقة أكثر خطورة لذلك نجدها أكثر فائدة من عود الثِقاب.. أما المحوِّل النووي فهو طاقة خطيرة جدًا ولكنها هامة جدًا في استخدامات المصانع والصواريخ وإنارة المدن.

إذًا فبقدر خطورة الطاقة كانت الفائدة.. هكذا ينطبق على الغريزة الجنسية فلا تلُم الله لأنه خلقك بطاقة جنسية كبيرة بل يجب أن تشكره على هذه النعمة.. لأنها مصدر قُوَّتك وغِناك.. وهي التي ستجعل منك قديسًا.. ومُفكرًا.. ومُبتكرًا.. إن أحسنت التصرف بها.

فهي طاقة استمرار الحياة وقُوَّتها.. تقابلت مع مجموعة من الفتيان وكان موضوع الحديث عن تقديس الغرائز.. وطرحت عليهم سؤالًا ما رأيك لو رفعنا توسُّلًا لله أن ينزع عنَّا غرائِزنا لنستريح.. فتنهدوا وقالوا نتمنى هذا...

ثم طرحت عليهم سؤالًا آخر.. ولو طلبنا هذا الطلب من أجل كُلّ البشر.. قالوا حسنًا جدًا.. حتُى يستريح الجميع.. فقلت وماذا تكون النتيجة... أجاب واحد منهم وقال الجنس البشرى سينقرِض... نعم ستستمر الحياة فترة قصيرة وهي مدة حياة الموجودين ولكن مع نهاية حياتهم.. تتوقف الحياة.. هل يسمح الله بذلك؟!

الله يريد أن يهِبنا طاقة للوجود والحياة والاستمرار والإبداع.. ولكن العدو يريد إفسادها.

فهي طاقة الحب والترابط بين البشر من أجل بنيان الجسم البشرى كمجتمع.. وطاقة الإبداع والإنتاج بالنسبة للشخص.

فهل تعلم أنَّ بيتهوفن Beethoven وموزارت Mozart وبلزاك Balzac وهوجو Hugo كانوا أمثلة حية للانضباط الغريزي والتسامي بها لإلهاب شعلة فنونهم وإلهام ذهنهم بالإبداعات.

ومن المؤكد أنك تعرف أنها طاقة التقديس ومصدر الحب والأمانة نحو الله حتُى النهاية.. ورأينا في نماذِج من القديسين كيف صارت البتولية بالنسبة لهم مصدرًا من مصادر إلهاب عِشقهم وإعلاء محبتهم لخالِقهم.. واستنارت عقولهم وقلوبهم بجمال بهاء فضائِل بتوليتهم..

وعلى الجانب الآخر تعتبر الغرائِز في الحيوان القوة الدافعة الوحيدة التي تفسر كافة تصرفاته.. أما في الإنسان فهي فقط بعض قواه السفلية إذ يعلو عليها ويتحكم فيها بعقله وعواطفه وإرادته.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/fr-antonios-fahmy/purity/urges.html