St-Takla.org  >   books  >   anba-raphael  >   all-may-be-one
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب ليكون الجميع واحدًا‎ - الأنبا رافائيل الأسقف العام لكنائس وسط القاهرة

16- سر التوبة والاعتراف

 

محتويات: (إظهار/إخفاء)

الخطية انفصال عن الجماعة المقدسة
التوبة هي عودة إلى الله وإلى الجماعة المقدسة 
الخلاصة

(3) سر التوبة والاعتراف: 

 ينظر كثيرون إلى سر التوبة والاعتراف على أنه سر شخصي يهم المُعترف فقط، ويمارس سريًا وشخصيًا، وفي خصوصية كاملة بين الأب الكاهن وابنه المُعترف.

 دعونا نكتشف معًا بُعدًا جديدًا في سر التوبة، وكيف أنها تؤثر في وحدة الكنيسة.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الخطية انفصال عن الجماعة المقدسة:

 من مقومات اتحادنا الكنسي ووحدتنا في جسد المسيح.. النقاوة والطهارة. ففي القداس يعلن أبونا "إجعلنا كلنا مستحقين أن نتناول طهارة لأنفسنا وأجسادنا وأرواحنا لكي نكون جسدًا واحدًا وروحًا واحدًا".

 وفي نهاية القداس وقبل التناول يتضرع الكاهن بعد أن استقر في ضميره أن الله طهّر الشعب بالروح القدس تمهيدًا للتناول، فيقول: "لكي إذا طهرتنا، توحدنا بك".

 فالخطية تدخل كيان الإنسان كعنصر غريب.. "جَبَل الإنسان على غير فساد" (القداس الإلهي – ومن سفر الحكمة)، "أن الله صنع الإنسان مستقيمًا" (جا7: 29)، وتدخل الخطية في الجماعة المقدسة فتسبب انزعاجًا "مُلاحظين لئلا يَخيبَ أحد من نعمة الله. لئلا يَطلع أصل مرارة ويصنعَ انزعاجًا، فيتنجَّس به كثيرون" (عب12: 15).

 وفي القديم عندما تعدى عخان بن كرمى وصية الرب قيل:

* "خان بنو إسرائيل خيانة في الحرام" (يش7: 1).

* وقال الرب: "قد أخطأ إسرائيل، بل تعدَّوا عهدي الذي أمرتُهُم به" (يش7: 11).

* "في وسَطِكَ حرام يا إسرائيل، فلا تتمكَّن للثبوت أمام أعدائك حتى تنزعوا الحرام من وسَطِكُم" (يش7: 13).

 لم تكن خطية عخان محسوبة عليه وحده بل على كل الجماعة، وتسببت خيانته في هزيمة كل الشعب، ولم يتمكن الشعب من النصرة إلا بعد فرز وطرد هذا الخاطئ غير التائب.. "البرُّ يرفع شأن الأمة، وعار الشعوب الخطية" (أم14: 34(.

 فنحن جسد واحد بسبب المعمودية والميرون والإفخارستيا، وكل منا عضو في هذا الجسد، ومن يخطئ فهو يسئ إلى الجسد والجماعة المقدسة، وينفصل عنها لأنه صار - بالخطية - غريبًا عن الجسد الطاهر والكيان المقدس الذي للجماعة..

St-Takla.org Image: The people of Israel gather around Ezra and confess their sin (Ezra 10-1-16) صورة في موقع الأنبا تكلا: الشعب يجتمع حول عزرا ويعترفون بخطيتهم (عزرا 10- 1-16)

St-Takla.org Image: The people of Israel gather around Ezra and confess their sin (Ezra 10-1-16)

صورة في موقع الأنبا تكلا: الشعب يجتمع حول عزرا ويعترفون بخطيتهم (عزرا 10- 1-16)

* "أما تعلمون أنكم (جماعة) هيكل الله (واحد)، وروح الله يسكن فيكم؟ إن كان أحد يُفسد هيكل الله فسيُفسِدُه الله، لأن هيكل الله مقدَّس الذي أنتم هو" (1كو3: 16-17).

* "لأنه أية خلطة للبرِّ والإثم؟ وأية شركة للنور مع الظلمة؟ وأي اتفاق للمسيح مع بليعال؟ وأي نصيب للمؤمن مع غير المؤمن؟ وأية موافقة لهيكل الله مع الأوثان (الخطايا)؟ فإنكم أنتم هيكل الله الحيِّ، كما قال الله: إني سأسكن فيهم وأسير بينهم، وأكون لهم إلهًا، وهم يكونون لي شعبًا. لذلك اخرجوا من وسطهم (وسط الأشرار) واعتزلوا (الشر)، يقول الرب. ولا تمسُّوا نجسًا فأقبلَكُم" (2كو6: 14-17).

 لا يتفق وجود أي خطية في جسد مقدس وهيكل طاهر، فالخاطئ - بخطيئته - يفصل نفسه عن الجماعة، أو بلغة الكتاب المقدس:

* "تُقطع تلك النفس من بين شعبها" (خر31: 14).

* "فإن كنا ونحن طالبون أن نتبرر في المسيح، نُوجَدُ نحن أنفسُنا أيضًا خطاةً، أفالمسيح خادم للخطية؟ حاشا!" (غل2: 17).

 ليست الخطية هي تعدى على وصية الله فقط، بل هي أيضًا إهانة للجماعة المقدسة، وتشويه لجمال الجسد الواحد، وانفصال عن روح الجماعة الطاهرة.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

التوبة هي عودة إلى الله وإلى الجماعة المقدسة

 إن جوهر التوبة هو العودة.. العودة إلى حضن الآب بعد طول غياب، والعودة إلى شركة الكنيسة بعد انفصال.

 ولذلك، ففي الفكر الأرثوذكسي.. يعود الخاطئ إلى الله بالتوبة، وإلى الكنيسة بالاعتراف لدى الكاهن (ممثل الجماعة المقدسة ونائبها).

 والسيد المسيح لا يعطى الغفران إلا من خلال كهنوت الكنيسة..

* "مَنْ غفرتم خطاياه تُغفر له، ومَنْ أمسَكتُم خطاياه أُمسِكَت" (يو20: 23).

* "الحَقَّ أقولُ لكم: كل ما تَربِطُونه على الأرض يكون مربوطًا في السماء، وكل ما تَحُلُّونه على الأرض يكون مَحلُولًا في السماء" (مت18: 18).

فالسيد المسيح منح الكنيسة سلطان الحِلْ والربط، سلطان غفران الخطايا بدمه الكريم.. لكي يلتزم الخاطئ بأن يعود إلى الحظيرة المقدسة، ولا يكتفي بأن يعتذر لله بعيدًا عن الجماعة، وفي خصوصية لا تحقق الهدف من الوحدة.

 لقد تقابل السيد المسيح مع شاول الطرسوسى في طريق دمشق، وانتخبه ليكون إناءً مختارًا، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى. وعندما سأل شاول: "يا رب، ماذا تريد أن أفعل؟" (أع9: 6). أجاب الرب يسوع: "قُم وادخُل المدينة فيُقال لكَ ماذا ينبغي أن تفعل" (أع9: 6).. ينبغي يا شاول أن تذهب إلى الجماعة المقدسة.. لتكون معهم واحدًا.. عضوًا عاملًا، وغصنًا مقدسًا في الكرمة الحقيقية.

 هناك باب للكنيسة، وهناك بواب وراعى للخراف.. لذلك..

* علَّمنا مُعلِّمنا يعقوب الرسول: "اعترفوا بعضكم (الخطاة) لبعضٍ (للكهنة) بالزَّلاتِ" (يع5: 16).

* مثلما كان الشعب قديمًا يخرجون إلى يوحنا المعمدان (الكاهن ابن الكاهن).. "واعتمدوا منه في الأردن، مُعترفين بخطاياهم" (مت3: 6).

* وكما فعلوا مع آبائنا الرسل الأطهار.. "وكان كثيرون من الذين آمنوا يأتون مُقرِّين ومُخبِرين بأفعالِهِم" (أع19: 18).

* هذا نظام وضعه السيد المسيح في كنيسته من أجل حفظ الروح الجماعية..

* فالخاطئ يسئ للجماعة، والتائب يسبب فرحًا وبنيانًا لها.

* والخاطئ ينفصل عن الكنيسة، والتائب يعود إلى أحضانها.

* والخاطئ يتعدى على قدسية الكنيسة، والتائب يعود ليعتذر لها.

* والخاطئ يحرم نفسه من بركة التقديس في الجماعة، والتائب يعود ليأخذ الحِلْ من فمها.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

إن كل عمل روحي

  مهما كان عميقًا

يسير في خط الفردية والانعزالية..

هو ضد قصد الله في أن يكون الجميع واحدًا،

 حتى توبتي وعودتي إلى الله

ينبغي أن تكون من داخل الجماعة المقدسة.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الخلاصة:

 إن سر التوبة والاعتراف له دور فعّال في وحدة الكنيسة، فالخطية انفصال والتوبة عودة.. عودة إلى حضن الآب وإلى شركة الكنيسة.. عودة إلى الله بالتوبة إليه، وعودة إلى الكنيسة بالاعتراف لدى الأب الكاهن.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/anba-raphael/all-may-be-one/confession.html