St-Takla.org  >   books  >   anba-makary  >   complaint
 
St-Takla.org  >   books  >   anba-makary  >   complaint

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الإدانة.. و التذمر - الأنبا مكاري

10- قصة عن القديس بيمن والإدانة

 

قصة أخرى ظريفة وحلوه عن قديس أسمه بيمن:

وهذا القديس كان أب رهبان وحكيم جدًا في الحياة الرهبانية وكان مرشد للرهبان، والقصة بتقول أن القديس بيمن كان ساكن في مكان معين وبجواره كان ساكن أحد الرهبان، وكان ملاحظ انه متهاون في حياته الروحية، والقديس بيقول أنه في يوم رأيت امرأة باتت عنده في القلاية. وبالليل سمعت صوت يدل على أن المرأة بتولد وبتتمخض من ألآم الولادة، وعرفت من الصوت أنها حالة ولادة وشعرت أنها ولدت، فيقول لما جاء تلميذه وكان عنده جرة نبيذ (وأحب أعرفكم أنه في ذلك الوقت طبعًا كان لا يوجد أي مشروبات لا شاي ولا قهوة.

St-Takla.org Image: Coptic monks praying the Holy daily Midnight Praise (El Tasbeha) - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, 2007 صورة في موقع الأنبا تكلا: راهبان أقباط (رهبان) يصليان صلاة تسبحة نصف الليل، التسبحة - تصوير مايكل غالي لـ: موقع الأنبا تكلا هيمانوت، 2007

St-Takla.org Image: Coptic monks praying the Holy daily Midnight Praise (El Tasbeha) - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, 2007

صورة في موقع الأنبا تكلا: راهبان أقباط (رهبان) يصليان صلاة تسبحة نصف الليل، التسبحة - تصوير مايكل غالي لـ: موقع الأنبا تكلا هيمانوت، 2007

وكان المشروب الوحيد اللي كان الرهبان يشربوه هو النبيذ. وكان غير مصرح لهم بأكثر من ثلاث أقداح نبيذ، وقدح النبيذ حجمه صغير في حجم فنجان القهوة وكانوا بيشربوا النبيذ علشان البرد بالليل... وكده)، فكان القديس بيمن عنده جرة نبيذ فقال لتلميذه خذ جرة النبيذ وأعطها للراهب المجاور لنا لأنه هو في حاجة إليها اليوم. فالتلميذ أطاع معلمه واخذ جرة النبيذ وراح طرق باب هذا الراهب ففتح له فقال له أبي بيسلم عليك وأمرني أن أحضر إليك هذه الجرة من النبيذ لأنه عرف أنك في حاجة إليها اليوم، فأجاب الراهب وقال له هو: أبونا بيمن قال لك كده؟؟؟ وهل هو اللي أرسل معك النبيذ؟ فقال له نعم، فقال له أرجو أن تشكره على محبته، وأخذ الراهب جرة النبيذ وخاطب نفسه وقال... أنا ساكن بجوار أبونا بيمن من فترة كبيرة ولم يرسل لي شيء... ليه النهاردة بالذات أرسل لي نبيذ، يبقى لازم هو فهم الموضوع، يبقى هو عرف أن المرأة ولدت وفي احتياج للنبيذ علشان يقويها، ومن ذلك الوقت تاب هذا الراهب وذهب إلى القديس بيمن وأعترف عنده وأخلى سبيل المرأة، وبعد ذلك أصبح يجاهد ويهتم بخلاص نفسه وأخذ يتردد على القديس بيمن باستمرار يعترف عنده ويسترشد منه.

*ويجب على الإنسان مش بس لا يدين المخطئ ولكن أيضًا يحسن إليه ويخدمه كما لو كان بيخدم قديس ويقدم له المحبة، لأن وصية المحبة لا يوجد أي عائق يمنع أن نمارسها حتى لو كان الإنسان اللي بتقدم له المحبة إنسان خاطئ وسمعته سيئة، وقد تحدثنا عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في أقسام أخرى. واجب أن تقدم له المحبة لأن ذلك يعتبر فعل مقدس.

*والقديس بيمن في أحدى المرات سأله تلميذه وقال له: لما بيحضر عندي في القلاية راهب سمعته حسنة بأفرح به وأحسن إليه وأقدم كل ما يطلبه مني وأكثر مما يطلب. وأكون فرحان بوجوده معي، ولكن لما يحضر عندي في القلاية راهب سمعته سيئة بأكون مش محتمله ومش قابله، فأجابه القديس بيمن وقال: أن الفعل الحسن اللي فعلته مع الراهب ذو السمعة الحسنة يجب أن تعمل ضعفه مع الراهب ذو السمعة السيئة لأنه مريض ويحتاج إلى علاج.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/anba-makary/complaint/bemen.html