St-Takla.org  >   books  >   anba-macarious  >   thankfulness
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب فضيلة الشكر - الأنبا مكاريوس الأسقف العام بالمنيا

9- قبلنا إليه

 

St-Takla.org Image: Three young women, wedding celebration, happiness, thankful صورة في موقع الأنبا تكلا: ثلاثة شابات، فتيات خلال عُرس (فرح)، الفرح، الشكر

St-Takla.org Image: Three young women, wedding celebration, happiness, thankful

صورة في موقع الأنبا تكلا: ثلاثة شابات، فتيات خلال عُرس (فرح)، الفرح، الشكر

 قبلنا بكل ما فينا من خطايا ونجاسات، ولم يتأفف منا ولم ينظر إلى شيء من وسخنا.. مثل الأم التي تنكفئ فوق طفلها الباكي الرافع يديه نحوها مسترحمًا، فتتلقفه بين يديها ضامّة إياه إلى صدرها بحنو يفوق الوصف، وتقبّله دون أن تنظر إلى شيء من وسخه. فهي تحبه كله.. كيانيًا، وليس على مستوى الشكل أو الرائحة.

 ولعل من أجمل ما وُصف به الله من تشبيهات: الأم "كإنسان تعزيه أمه هكذا أعزيكم أنا" (إشعياء 3:66) "هل تنسى الأم رضيعها فلا ترحم ابن بطنها. حتى هؤلاء ينسين وأنا لا أنساك" (إشعياء15:49).

 ولقد ثبت بالدليل القاطع وعلى مر الزمن، أن الأمومة معجزة، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى.. وأنها أعلى الغرائز جميعًا، فكم وكم يكون الله.. الذي وضع هذا الحنو وهذا الحب داخل الأمهات، ولكن الشيطان والذي يعرف ذلك جيدًا يشككنا.

 إن نجاساتنا لن تسئ إلى الله بل نحن نطهر حالما نرتمي في حضنه، هل إذا سقط شعاع الشمس فوق كومة من القمامة يتلوث؟ أم يطهرها من الميكروبات، فإذا أوعزت إليك الأفكار بألاّ تدخل الكنيسة ما لم تتب وتتنقى أولًا، فكيف يتم ذلك بعيدًا عن الكنيسة؟! إن ذلك يشبه شخصًا ينزل إلى البحر ليستحم، فهل يتلوث البحر منه أم يتنقى هو بالأولى!

 لنضع الله بيننا وبين خطايانا ونجاساتنا، لا أن تفصلنا خطايانا عنه..


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/anba-macarious/thankfulness/accept.html