St-Takla.org  >   books  >   anba-bishoy  >   reply-to-fr-matta-el-meskeen
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب بيان بالكتب وفهرس الأخطاء الواردة فيها ومعها ردود مختصرة الخاصة بكتب مؤلف مشهور منسوب لكنيستنا تم حصر أخطاء عقائدية شديدة فيها حتى الآن (الرد على الأخطاء العقائدية في تعاليم وكتب الأب متى المسكين) - الأنبا بيشوي

 127- الآب هو الفادي والابن هو الفدية

 

St-Takla.org Image: Symbol of Jesus talking on the Cross (Psalm 22:1) صورة في موقع الأنبا تكلا: رمز النداء من على الصليب (المزامير 22: 1)

St-Takla.org Image: Symbol of Jesus talking on the Cross (Psalm 22:1)

صورة في موقع الأنبا تكلا: رمز النداء من على الصليب (المزامير 22: 1)

أخطاء في كتاب "الفدية والكفارة":

 

الآب هو الفادي والابن هو الفدية:

 

* "المسيح هو الفدية التي قدمها أبوه الكلي المجد والكرامة، ولكن لا يُقال إنه الفادي فالآب افتدانا بابنه. فالآب هو الفادي والابن هو الفدية" (كتاب "الفدية والكفارة" - صفحة 3).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الرد: لا يختلف اثنان مسيحيان على أن المسيح هو الفادي الذي مات فدية عن كثيرين وصار به لنا الفداء. فيقول معلمنا بولس الرسول: "مُتَبَرِّرِينَ مَجَّانًا بِنِعْمَتِهِ بِالْفِدَاءِ الَّذِي بِيَسُوعَ الْمَسِيحِ" (رو 3: 24)، وأيضًا: "وَمِنْهُ أَنْتُمْ بِالْمَسِيحِ يَسُوعَ، الَّذِي صَارَ لَنَا حِكْمَةً مِنَ اللهِ وَبِرًّا وَقَدَاسَةً وَفِدَاءً" (1 كو 1: 30)، وأيضًا: "الَّذِي فِيهِ لَنَا الْفِدَاءُ بِدَمِهِ، غُفْرَانُ الْخَطَايَا، حَسَبَ غِنَى نِعْمَتِهِ" (أف 1: 7).  ويقول أيضًا: "الَّذِي بَذَلَ نَفْسَهُ لأَجْلِنَا، لِكَيْ يَفْدِيَنَا مِنْ كُلِّ إِثْمٍ" (تي 2: 14).  ولم يذكر الكتاب المقدس مطلقًا أن الآب هو الفادي، لكن كُتِبَ أنهُ "لَمْ يُشْفِقْ عَلَى ابْنِهِ، بَلْ بَذَلَهُ لأَجْلِنَا أَجْمَعِينَ" (رو 8: 32) (لمزيد من الشرح انظر شرح الكفارة والفداء الموت النيابي، صفحات 25-31):


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/anba-bishoy/reply-to-fr-matta-el-meskeen/son-ransom.html