St-Takla.org  >   books  >   anba-bishoy  >   monasticism
 
St-Takla.org  >   books  >   anba-bishoy  >   monasticism

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب كيف بدأت الرهبنة في المسيحية - الأنبا بيشوي

9- السيد المسيح والبرية

 

لم تكن ظروف السيد المسيح مثل ظروف يوحنا المعمدان. لأنه كان يجب عليه أن ينزل إلى مصر ليحقق نبوات معينة بالنسبة لمصر ولأوثان مصر. وأيضًا كان يجب أن يذهب إلى الهيكل في سن اثني عشر سنة. كلها أمور تختلف عن مسار حياة يوحنا المعمدان.

كما أنه لم يكن من الممكن أن ينعزل السيد المسيح تمامًا عن المجتمع مثل يوحنا المعمدان، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. إلا أنه في أوقات كثيرة كان يخرج إلى الجبل ليصلى، كما أنه بعد المعمودية "أُصْعِدَ يَسُوعُ إِلَى الْبَرِّيَّةِ مِنَ الرُّوحِ لِيُجَرَّبَ مِنْ إِبْلِيسَ فَبَعْدَ مَا صَامَ أَرْبَعِينَ نَهَارًا وَأَرْبَعِينَ لَيْلَةً جَاعَ أَخِيرًا... مِنْ ذَلِكَ الزَّمَانِ ابْتَدَأَ يَسُوعُ يَكْرِزُ وَيَقُولُ: تُوبُوا لأَنَّهُ قَدِ اقْتَرَبَ مَلَكُوتُ السَّمَاوَاتِ" (مت4: 1، 17).

التجربة على الجبل وتفاصيل الثلاث تجارب تعرفنا قوة البرية، هذا يختلف عن جبل التجلي والأحداث الرائعة التي كانت فيه.

St-Takla.org Image: Jesus Christ in the wilderness, contemplating صورة في موقع الأنبا تكلا: السيد المسيح يسوع في البرية في حالة تأمل

St-Takla.org Image: Jesus Christ in the wilderness, contemplating

صورة في موقع الأنبا تكلا: السيد المسيح يسوع في البرية في حالة تأمل

في نهاية الأربعين يومًا في البرية تقدّم إليه المجرب.

لماذا كان الصراع بين السيد المسيح وبين إبليس على الجبل في البرية إذ قال الكتاب "أُصْعِدَ يَسُوعُ إِلَى الْبَرِّيَّةِ" ولم يكن في أي مكان أخر؟!!

"أُصْعِدَ يَسُوعُ إِلَى الْبَرِّيَّةِ مِنَ الرُّوحِ لِيُجَرَّبَ مِنْ إِبْلِيسَ" وقد سجل انتصارات في كل أنواع التجارب لحساب البشرية. لقد صام عنا، وجُرّب من أجلنا لكي يرفع رأس الإنسان باعتباره آدم الثاني.

كل هذه الأمور تعطينا فكرة عن البرية أنها ساحة لها مدلول خاص.

بالرغم من أن رسالة السيد المسيح نفسه وطبيعة خدمته كانت تختلف عن يوحنا المعمدان لكن البرية كان لها وجود.. وأيضًا الصوم والصلاة في البرية.. هذا لا يمنع أن السيد المسيح صلى في أوقات كثيرة، لكن كان للبرية مذاقها الخاص.

لقد مُسح في نهر الأردن بالروح القدس، ألم يكن من المفروض وقد بلغ سن الثلاثين أن يبدأ خدمته مباشرةً؟ في العهد القديم كان كل الكهنة أولاد هارون لا يمارسون الكهنوت إلا بعد سن الثلاثون. والسيد المسيح في سن الثلاثين مُسح ملكًا وكاهنًا ونبيًا من الناحية الإنسانية فكان من المفروض أن يبدأ خدمته مباشرة، إلا أن الكتاب يقول "أُصْعِدَ يَسُوعُ إِلَى الْبَرِّيَّةِ مِنَ الرُّوحِ" (مت4: 1). ويقول أيضًا "وَلِلْوَقْتِ أَخْرَجَهُ الرُّوحُ إِلَى الْبَرِّيَّةِ... وَكَانَ مَعَ الْوُحُوشِ. وَصَارَتِ الْمَلاَئِكَةُ تَخْدِمُهُ" (مر1: 13).

عندما نفكر كيف نشأت الرهبنة يجب أن نتذكر أحداث لها ثقل كبير جدًا مسجلة في الكتاب المقدس مثل البرية في حياة السيد المسيح، ومثل ارتباط يوحنا المعمدان وإيليا النبي بالبرية، وارتباط يوحنا المعمدان بإيليا النبي وصعود إيليا إلى السماء في مركبة نارية.

لم تمر هذه الفكرة على قداسة البابا شنودة الثالث دون أن يعبّر عنها فقال في مديحته للأنبا أنطونيوس:

أُعطيت روح إيليا، وحنة النبية،

 ويوحنا ابن زكريا، بنيوت آفا أنطونيوس

إذا كان الأنبا أنطونيوس هو أبو الرهبان إلا أننا لا نستطيع أن نعتبر أنه هو بداية الرهبنة، لأن الرهبنة في المسيحية لم تنشأ متأخرًا في القرن الثالث الميلادي، بل لها جذور ممتدة إلى العصر الرسولي أو إلى حياة السيد المسيح.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/anba-bishoy/monasticism/desert.html